منتدى تلات عبد القادرللعلوم والمعارف والثقافات

أخي الزائر انت غير مسجل يمكنك التسجيل والمساهمة معنا في إثراء المنتدى ...وأهلا وسهلا بك دوما ضيفا عزيزا علينا ...شكرا لك لاختيار منتدانا كما ندعوك لدعوة اصدقائك للاستفادة من المنتدى وإثرائه ..شكرا وبارك الله فيكم جميعا
منتدى تلات عبد القادرللعلوم والمعارف والثقافات

منتدى تلات عبد القادر للعلوم والمعارف والثقافات لكل الفئات العمرية والأطياف الفكرية

اخي الزائر شكرا لك على اختيارك لمنتدانا ..كما نرجو لك وقتا ممتعا واستفادة تامة من محتويات المنتدى..وندعوك زائرنا الكريم للتسجيل والمشاركة في إثراء المنتدى ولو برد جميل ...دمت لنا صديقاوفيا..وجزاك الله خيرا.

المواضيع الأخيرة

» نسخة اصلية لكتاب اطلس التاريخ الإسلامي
الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 13:12 من طرف Admin

» أرشيف صور ثورة الجزائر الخالدة المصور
الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 13:09 من طرف Admin

»  دليل المقاطع التعليمية للسنة الأولى ابتدائي و السنة الثانية ابتدائي
الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 13:00 من طرف Admin

» مناهج الجيل الثاني على شكل ppv ستساعدكم بإذن الله
الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 12:58 من طرف Admin

» مذكرات الرياضيات للسنة أولى إبتدائي مناهج الجيل الثاني2016/2017
الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 12:57 من طرف Admin

» منهجية تسيير جميع مقاطع ا اللغة العربية للسنة الأولى في الجيل الثاني
الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 12:55 من طرف Admin

» مذكرات الأسبوع الخامس للسنة الأولى *** - الجيل الثاني - منقولة ،
الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 12:55 من طرف Admin

» التقويم في منهاج الجيل الثاني وفق المقاربة بالكفاءات
الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 12:53 من طرف Admin

» التدرج السنوي2016/2017 يشمل جميع المواد : الأدبية + العلمية + زائد مواد الإيقاظ وفق مناهج الجيل الثاني ،
الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 12:52 من طرف Admin

» دليل المقاطع التعليمية للسنة أولى و الثانية ابتدائي
الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 12:51 من طرف Admin

» دفتر الأنشطة للغة+اسلامية+مدنية للسنة 2 بتدائي للجيل الثاني 2016-2017 م
الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 12:50 من طرف Admin

» مناهج الجيل الثاني ابتدائي و الوثائق المرافقة لكل المواد في مجلد واحد
الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 12:47 من طرف Admin

» الكراس اليومي مع مذكرات جميع أنشطة الأسبوع 6 سنويا المقطع 2 الأسبوع
الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 12:46 من طرف Admin

» دليل الأستاذ السنة الثانية س2 رياضيات تربية علمية كاملا
الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 12:44 من طرف Admin

» منهجية تسيير أسبوع الإدماج في اللغة العربية والتربية الإسلامية والتربية المدنية للسنة الثانية الابتدائي لجميع المقاطع
الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 12:43 من طرف Admin

التبادل الاعلاني

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 

    الأنف - الجيوب الأنفية - السمع

    شاطر

    صقر
    العضو الفضي

    عدد المساهمات : 154
    تاريخ التسجيل : 06/10/2008

    مرحبا بك زائرنا الكريم الأنف - الجيوب الأنفية - السمع

    مُساهمة من طرف صقر في الجمعة 17 أكتوبر 2008 - 12:57

    تجميل الأنف وعلاج الجيوب الأنفية بالمناظير واستخدام المجهر لاستعادة السمع





    1. جمال الأنف وتجميله

      الجمال مطلب يتمناه الإنسان وجمال الوجه عنوان بارز في حياته. ويتربع
      الأنف على على عرش الوجه ويتوسطه كما يتربع على عرش آخر معنوي في العزة
      والكرامة والاباء والشمم. وقد يتأثر شكل الأنف بعوامل الوراثة أو نتيجة
      حادث أو عملية جراحية فيكون أفطساً أو بارزاً أو كبيراً أو عريضاً أو
      طويلاً أو معوجاً.

      قبل
      العملية
      بعد
      العملية



      وهنا يأتي دور الفكر والعقل والعلم الذي وهبنا الله إياه لنزين حياتنا
      (وقل اعملوا فسيرى الله عملكم) وجراحة تجميل الأنف من أدق وأرقى جراحات
      الوجه وأكثرها إنتشاراً في العالم الآن. وهي تتم من داخل الأنف أي دون
      جروح خارجية. وهي في دقتها وحسن آدائها تترك الأنسان بعدها مرتاح البال
      ونفسيته هانئة راضية ومطمئنة.




    2. فحص وعلاج الجيوب الأنفية بالمناظير الضوئية


      في السنوات القليلة الماضية ثبت علمياً وعالمياً بأن المناظير الضوئية
      الحديثة هي الطريقة الأفضل لفحص وعلاج الجيوب الأنفية فهي ترى أجزاء داخل
      الأنف والجيوب الأنفية كان لا يمكن رؤيتها بطرق الفحص المعتادة. أما إذا
      استدعت الحاجة إلى الجراحة فاستخدام المناظير تجعلها خالية من الألم
      تماماً. وتتم الجراحة تحت مخدر عام أو موضعي. فليس هناك شق جراحي أو خياطة
      أو حشو للأنف فوداعاً لآلام جراحة الأنف ويذهب المريض إلى منزله في نفس
      اليوم أو في اليوم التالي على الأكثر. وكفى الله المحسنين شر الجراحة
      السابقة والبائدة.


    .......................................................................................................



    1. ما هو سر الحساسية وتهيج وانسداد الأنف ؟

      ليس كل تهيج بالأنف حساسية والمهدئات ليست هي الدواء الشافي أو العلاج
      الفعال. لقد أحدثت المناظير الضوئية وأشعة الكومبيوتر ثورة في التشخيص
      وثورة في العلاج لهذه الحالات الكثيرة الأنتشار بين الناس.


      والجيوب الأنفية عبارة عن غرف مجوفة داخل عظام الوجه ومتصلة بالأنف عن
      طريق فتحات أو قنوات وهناك مجموعتين من الجيوب الأنفية.



      1. الجيوب الأنفية الكبيرة ويوجد منها واحدة فوق العين وأخرى تحت العين في كل ناحية من الوجه.



      2. الجيوب الأنفية الصغيرة وعددها من 15 إلى 20 في كل ناحية وشكلها كخلية النحل وتقع بين الأنف والعين عند الزاوية الداخلية لكل عين.



      وحديثاً
      في السنوات القليلة الماضية ثبت أن الجيوب الأنفية الصغيرة هي الجيوب
      الرئيسية فهي تعمل كالموتور أو الدينامو لتحريك المخاط في كل مناطق الأنف
      والجيوب الأخرى. أما الجيوب الأنفية الكبيرة فهي توابع للصغيرة (وهذا على
      عكس الذي كان مفهوماً ومتبعاً في الماضي).

      ومن ثم
      فإن أي اضطرابات في وظيفة الأنف وفي الجيوب الأنفية فهذا يساوي ويظهر
      الإضطراب في الجيوب الأنفية الصغيرة ويوجب البدء في علاجها. ويمكن اكتشاف
      هذا المرض باستخدام المناظير الضوئية الحديثة وأشعة الكومبيوتر إذا كان
      هناك ضرورة إلى جراحة فهي خالية تماماً من الألم باستخدام المناظير.






    2. الأذن الخفاشية


      قبل
      العملية


      وهذه الأذن هي البارزة على جانبي الرأس بشكل غير محبب وخاصة بالنسبة
      للصغار الذين يشعرون بالخجل والغضب والمرارة من تلك الأذن ويشعرون بأنهم
      مختلفين عن زملائهم ويشعرون بتبرمهم لسخرية زملاء منهم مما يجعلهم يزدادون
      شعوراً بالإنطواء بعيداً عن مجتمعهم الصغير وأحياناً يستمر هذا الشعور
      ويزداد في نفسية الطفل حتى يكبر.



      بعد
      العملية



      وبالعلم الآن يمكن بكل سهولة تهذيب هذه الأذن وتحجيمها إبتداء من سن
      الرابعة أي قبل دخول الطفل المدرسة بعملية تجميلية بسيطة وجرحها غير مرئي
      خلف الأذن.


    صقر
    العضو الفضي

    عدد المساهمات : 154
    تاريخ التسجيل : 06/10/2008

    مرحبا بك زائرنا الكريم رد: الأنف - الجيوب الأنفية - السمع

    مُساهمة من طرف صقر في الجمعة 17 أكتوبر 2008 - 12:59




    1. أنا دايخ يا دكتور

      الأذن مسؤولة عن 25% من جميع حالات الدوخة المرضية. وعلاقة العين والجهاز
      العصبي بالأذن يكملان بقية أنواع ومسببات الدوخة. والكثير من حالات الدوخة
      حينما تشخص بدقة لا تحتاج إلى أدوية بل يمكن التغلب عليها ببعض الإرشادات
      البسيطة منها تفادي بعض الأدوية وعمل تمارين خاصة للجسم والعناية بالتغذية
      والنوم. والتشخيص يحتاج إلى عناية شديدة في استقاء المعلومات من المريض
      كما يحتاج أحياناً إلى اختبارات سمعية عالية المستوى.




    2. هل يسمع رضيعك أو طفلك ؟




      يتأثر سمع حديثي الولادة أو الرضاعة بأسباب كثيرة منها:
      طول مدة الولادة وإختناق المولود أو إصابته بالصفراء أو زواج الأقارب.
      أما سمع الأطفال فيتأثر بصفة مؤقتة أو دائمة بإصابتهم بالحصبة أو التهاب
      الغدة النكفية (أبو كعب) أو التهاب السحايا (أغشية المخ) أو الإلتهاب
      المتكرر للأنف والحلق.

      ويتأثر النطق والكلام مع تأثر السمع فيتأخر أو يتلعثم أو لا ينطق الطفل
      نهائياً في بعض حالات الصمم الشديد. والإكتشاف المبكر لهذه الحالات بالفحص
      الدقيق وقياس السمع بالطرق الحديثة هو الطريق الوحيد لحماية هؤلاء
      الأبرياء من أن يكونوا صم بكم. وإذاً فمسؤولية الوالدين ضرورية مبكراً حتى
      يمكن تدارك خطورة المرض على مستقبل الطفل.




    3. الجراحات المجهرية لاستعادة السمع


      يستخدم المجهر (الميكروسكوب) في الجراحات الدقيقة جداً بالأذن الوسطى
      والداخلية لاستعادة أو تحسين السمع مثال ذلك ترقيع طبلة الأذن وتصليح أو
      استبدال عظميات الأذن الوسطى بعظميات أخرى صناعية أو استخراج السائل
      الصمغي من خلف طبلة الأذن. في كل هذه الحالات يفرح أصحابها بالإنتقال من
      الحياة في وحدة مع الصمت والسكون إلى عالم الألفة بالناس والمحبة.




    4. العلاج بأشعة الليزر

      هي طاقة عالية جداً ودقيقة جداً من الإشعاع الحراري. وهو ذو أهمية خاصة في
      جراحات الحنجرة مع استخدام المجهر (الميكرسكوب) وذلك لدقته الشديدة مما
      ينعكس على صوت رائع للمريض. ويستخدم الليزر أيضاً في الفم والأنف لاستئصال
      اللوزتين ووقف نزيف الأنف واستئصال بعض الأورام. والمميزات الرئيسية
      لاستخدام الليزر هي قلة الألم ودقة الجرح وبالتالي تقل معاناة المريض
      ويقصر بقاؤه بالمستشفى ويكون شفاؤه سريعاً.




    ......................................................................................................................

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء 7 ديسمبر 2016 - 23:17