منتدى تلات عبد القادرللعلوم والمعارف والثقافات

أخي الزائر انت غير مسجل يمكنك التسجيل والمساهمة معنا في إثراء المنتدى ...وأهلا وسهلا بك دوما ضيفا عزيزا علينا ...شكرا لك لاختيار منتدانا كما ندعوك لدعوة اصدقائك للاستفادة من المنتدى وإثرائه ..شكرا وبارك الله فيكم جميعا
منتدى تلات عبد القادرللعلوم والمعارف والثقافات

منتدى تلات عبد القادر للعلوم والمعارف والثقافات لكل الفئات العمرية والأطياف الفكرية

اخي الزائر شكرا لك على اختيارك لمنتدانا ..كما نرجو لك وقتا ممتعا واستفادة تامة من محتويات المنتدى..وندعوك زائرنا الكريم للتسجيل والمشاركة في إثراء المنتدى ولو برد جميل ...دمت لنا صديقاوفيا..وجزاك الله خيرا.

المواضيع الأخيرة

» ميادين اللغة العربية وتسيير حصصها في مناهج الجيل الثاني.
الأربعاء 6 سبتمبر 2017 - 11:20 من طرف Admin

»  منهجية تسيير أسبوع الإدماج في مواد اللغة العربية والتربية الإسلامية والتربية المدنية للسنة الأولى
الأربعاء 6 سبتمبر 2017 - 11:18 من طرف Admin

» دفتر المعالجة البيداغوجية لجميع السنوات ومتوافق مع الجيل 2
الأربعاء 6 سبتمبر 2017 - 11:11 من طرف Admin

» عروض كل مواد السنة الثالثة والسنة الرابعة وفق المناهج الجديدة مدعم بأنشطة تساعد على الفهم والإدراك
الأربعاء 6 سبتمبر 2017 - 11:04 من طرف Admin

» New1 مفاهيم أساسية في المناهج الجديدة(للأستاذ عبد البارئ)
الأربعاء 6 سبتمبر 2017 - 11:02 من طرف Admin

» ملخصات مستجدات المناهج في الطور الثاني
الأربعاء 6 سبتمبر 2017 - 11:01 من طرف Admin

» التدرج السنوي لجميع المواد للسنة الثالثة ابتدائي 2018/2017- الجيل الثاني **
الأربعاء 6 سبتمبر 2017 - 11:00 من طرف Admin

» التوقيت الأسبوعي للسنة الثالثة ابتدائي 2018/2017 بمنهاج الجيل الثاني
الأربعاء 6 سبتمبر 2017 - 11:00 من طرف Admin

»  Hot News1 كتب السنة الثالثة الجيل الثاني
الأربعاء 6 سبتمبر 2017 - 10:59 من طرف Admin

» New1 المخطط السنوي لبناء التعلمات -اللغة العربية -الخاص بالسنة الرابعة ابتدائي للموسم الدراسي
الأربعاء 6 سبتمبر 2017 - 10:57 من طرف Admin

» Hot News1 كتب السنة 4 ابتدائي
الأربعاء 6 سبتمبر 2017 - 10:56 من طرف Admin

»  برنامج السنة الرابعة من التعليم الابتدائي الجيل الثاني لجميع النشاطات 2017 2018 بصيغة word
الأربعاء 6 سبتمبر 2017 - 10:55 من طرف Admin

» *** مقترح لكيفية تناول حصص اللغة العربية اسبوعيا للسنة الرابعة ***
الأربعاء 6 سبتمبر 2017 - 10:53 من طرف Admin

» العروض الاولية للمناهج الجديدة للسنتين الثالثة والرابعة.
الأربعاء 6 سبتمبر 2017 - 10:49 من طرف Admin

»  العروض الاولية للمناهج الجديدة للسنتين الثالثة والرابعة.
الأربعاء 6 سبتمبر 2017 - 10:47 من طرف Admin

التبادل الاعلاني

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 

  • إرسال موضوع جديد
  • إرسال مساهمة في موضوع

طبقات الأرض

شاطر
avatar
Admin
المشرف العام
المشرف العام

عدد المساهمات : 5354
تاريخ التسجيل : 17/06/2008

مرحبا بك زائرنا الكريم طبقات الأرض

مُساهمة من طرف Admin في الثلاثاء 26 أغسطس 2008 - 16:24











لو زاد
سمك الطبقة العليا من الأرض بضعة كيلو
مترات لاستهلك الأكسجين الموجود الآن
كله في تكون الزيادة في قشرة الأرض , وإذا
لما وجد نبات أو حيوان ثاني أكسيد
الكربون , كما أن الأكسجين يكون 88و8 % من
وزن الماء في العالم, والباقي أيدروجين ,
فلو أن كمية الأيدروجين زادت الضعف عند
انفصال الأرض لما وجد إذن أكسجين , ولكان
الماء غامرا الآن كل نقطة في الأرض . ولو
يطول اليوم قدر ما هو عليه عشر مرات
لأحرقت الشمس كل نبات على وجه الأرض فمن
قدر الليل والنهار على الأرض ليناسب حياة
من عليها ؟!! مع العلم أن بعض الكواكب
نهارها أطول من نهارنا عشرات المرات
وبعضها قد أصبح جزء منها نهارا دائما
والجزء الآخر ليلا دائما

المصدر " كتاب
توحيد الخالق الجزء الأول " عبد المجيد
الزنداني

قال الأستاذ الدكتور
منصور محمد حسب النبي رئيس قسم الفيزياء
في جامعة عين شمس : إن العلم لا يعرف إلى
الآن ما هي السماوات والأرضون السبع ,
ولكننا نستطيع أن نفهم من الآيات
القرآنية مثل قوله تعالى : (
اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ سَبْعَ
سَمَاوَاتٍ وَمِنَ الْأَرْضِ
مِثْلَهُنَّ يَتَنَزَّلُ الْأَمْرُ
بَيْنَهُنَّ لِتَعْلَمُوا أَنَّ
اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ
وَأَنَّ اللَّهَ قَدْ أَحَاطَ بِكُلِّ
شَيْءٍ عِلْمًا )
سورة الطلاق : 12 ..
أن هناك ستة أرضين أخرى غير أرضنا , ولكل
أرض سماؤها التي تعلوها , ومما يؤيد هذا
التفسير قول سيدنا الرسول المصطفى محمد
صلى الله عليه وسلم : ( اللهم رب السماوات
السبع وما أظللن ورب الأرضين السبع وما
أقللن ) مما يفيد بأن لكل أرض سماء تعلوها
, وقال تعالى : (
وَمِنَ الْأَرْضِ مِثْلَهُنَّ )
وإن
هذه الأرضين والسماوات يتنزل بينهن
الأمر الإلهي المشار إليه في الآية
الكريمة أعلاه , الذي لا بد أن يكون موجها
إلى كائنات عاقلة موجودة على هذه الأرضين
الست الأخرى التي قد يتمكن العلماء في
المستقبل من الكشف عنها بقوله تعالى : (
وَمِنْ آيَاتِهِ خَلْقُ السَّمَاوَاتِ
وَالْأَرْضِ وَمَا بَثَّ فِيهِمَا مِن
دَابَّةٍ وَهُوَ عَلَى جَمْعِهِمْ إِذَا
يَشَاء قَدِيرٌ )
سورة الشورى : 29
..وفي ذلك إشارة إلى احتمال التقاء
العوالم المختلفة في الحياة الدنيا أو في
الآخرة .. علما أن عبارة (
الْحَمْدُ للّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ )

قد تكررت في القرآن الكريم سبع مرات
كالآتي

سورة الفاتحة : 2

سورة الأنعام : 45

سورة يونس : 10

سورة الصافات : 182

سورة الزمر : 75

سورة غافر : 65

سورة الجاثية : 36

وهذا التوافق في
العدد يعضد ما جاء أعلاه في وجود
السماوات والأرضين السبع خاصة أن الآية
الأخيرة قول تعالى : (
فَلِلَّهِ الْحَمْدُ رَبِّ
السَّمَاوَاتِ وَرَبِّ الْأَرْضِ رَبِّ
الْعَالَمِينَ )
أي أنه رب
العوالم الفلكية إضافة إلى كونه هو رب
العوالم الأخرى

المصدر "العلوم في
القرآن " د : محمد جميل الحبّال د :
مقداد مرعي الجواري
  • إرسال موضوع جديد
  • إرسال مساهمة في موضوع

الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء 20 سبتمبر 2017 - 5:15