منتدى تلات عبد القادرللعلوم والمعارف والثقافات

أخي الزائر انت غير مسجل يمكنك التسجيل والمساهمة معنا في إثراء المنتدى ...وأهلا وسهلا بك دوما ضيفا عزيزا علينا ...شكرا لك لاختيار منتدانا كما ندعوك لدعوة اصدقائك للاستفادة من المنتدى وإثرائه ..شكرا وبارك الله فيكم جميعا
منتدى تلات عبد القادرللعلوم والمعارف والثقافات

منتدى تلات عبد القادر للعلوم والمعارف والثقافات لكل الفئات العمرية والأطياف الفكرية

اخي الزائر شكرا لك على اختيارك لمنتدانا ..كما نرجو لك وقتا ممتعا واستفادة تامة من محتويات المنتدى..وندعوك زائرنا الكريم للتسجيل والمشاركة في إثراء المنتدى ولو برد جميل ...دمت لنا صديقاوفيا..وجزاك الله خيرا.

المواضيع الأخيرة

» نسخة اصلية لكتاب اطلس التاريخ الإسلامي
الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 13:12 من طرف Admin

» أرشيف صور ثورة الجزائر الخالدة المصور
الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 13:09 من طرف Admin

»  دليل المقاطع التعليمية للسنة الأولى ابتدائي و السنة الثانية ابتدائي
الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 13:00 من طرف Admin

» مناهج الجيل الثاني على شكل ppv ستساعدكم بإذن الله
الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 12:58 من طرف Admin

» مذكرات الرياضيات للسنة أولى إبتدائي مناهج الجيل الثاني2016/2017
الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 12:57 من طرف Admin

» منهجية تسيير جميع مقاطع ا اللغة العربية للسنة الأولى في الجيل الثاني
الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 12:55 من طرف Admin

» مذكرات الأسبوع الخامس للسنة الأولى *** - الجيل الثاني - منقولة ،
الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 12:55 من طرف Admin

» التقويم في منهاج الجيل الثاني وفق المقاربة بالكفاءات
الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 12:53 من طرف Admin

» التدرج السنوي2016/2017 يشمل جميع المواد : الأدبية + العلمية + زائد مواد الإيقاظ وفق مناهج الجيل الثاني ،
الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 12:52 من طرف Admin

» دليل المقاطع التعليمية للسنة أولى و الثانية ابتدائي
الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 12:51 من طرف Admin

» دفتر الأنشطة للغة+اسلامية+مدنية للسنة 2 بتدائي للجيل الثاني 2016-2017 م
الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 12:50 من طرف Admin

» مناهج الجيل الثاني ابتدائي و الوثائق المرافقة لكل المواد في مجلد واحد
الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 12:47 من طرف Admin

» الكراس اليومي مع مذكرات جميع أنشطة الأسبوع 6 سنويا المقطع 2 الأسبوع
الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 12:46 من طرف Admin

» دليل الأستاذ السنة الثانية س2 رياضيات تربية علمية كاملا
الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 12:44 من طرف Admin

» منهجية تسيير أسبوع الإدماج في اللغة العربية والتربية الإسلامية والتربية المدنية للسنة الثانية الابتدائي لجميع المقاطع
الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 12:43 من طرف Admin

التبادل الاعلاني

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 

    بلاد بابل او ما بين النهرين من 3700 إلى 2350 ق.م

    شاطر

    ramy3
    زائر

    مرحبا بك زائرنا الكريم بلاد بابل او ما بين النهرين من 3700 إلى 2350 ق.م

    مُساهمة من طرف ramy3 في الثلاثاء 30 يوليو 2013 - 13:24

    بلاد بابل او ما بين النهرين من 3700 إلى 2350 ق.م

    اصطلح المنقبون الغربيون مطلع القرن 18 على الارض التي قامت عليها حضارة بلاد بابل والجزء الشمالي الشرقي من حضارة الاشوريين ببلاد مابين النهرين او وادي الرافدين Mesopotamia حيث ظهرت أول كتابة في التاريخ في مدينة اور في الناصرية جنوب العراق حاليا والتي ولد فيها النبي ابراهيم(عليه السلام) حيث ظهرفيها الكتابة الصورية. وحضارة بابل هي مزيج من الاقوام الاكدية المتحدرة من اليمن والجزيرة العربية من سلالة سام ابن نوح (عليه السلام) والسومريون وهم من بقايا الاقوام المحلية التي سكنت هضبة بادية الشام .شارك الاكديون والسومريون في بناء تلك الحضارة في 2350 قبل الميلاد وطوروا النظام اللغوي الصوري إلى شكل الكتابة الرمزية المسمى بالخط المسماري، وهم أول من اسس النظام التعليمي المركزي المعروف بنظام المدارس وسنوا القوانين والتشريعات وكانت اشهرها مسلة حمرابي في زمن حمرابي كما طوروا هندسة الري والزراعة وصناعة الأدوات المختلفة والتجارة الداخلية والخارجية، وأسسوا العديد من المدن مثل الوركاء واريدو واشنونا اضافة إلى العاصمة بابل التي سميت البلاد باسمها . وقد امتد تأثير الحضارة البابلية إلى العيلاميين في إيران، و بلاد الأناضول.

    كانت الحاجة للدفاع و الري من الدوافع التي ساعدت على تشكيل الحضارة الاولى في بلاد الرافدين على يد سكان ما بين النهرين القدماء فقاموا بتسوير مدنهم و مد القنوات. بعد سنة 6000 ق.م. ظهرت المستوطنات التي أصبحت مدناً في الألفية الرابعة ق.م . و أقدم هذه المستوطنات البشرية هناك إيريدو و أوروك (وركاء) في الجنوب حيث أقيم بها معابد من الطوب الطيني و كانت مزينة بمشغولات معدنية و أحجار و أخترعت بها الكتابة المسمارية. و كان السومريون مسئولين عن الثقافة الأولى هناك من ثم انتشرت شمالاً لأعالي الفرات و أهم المدن السومرية التي نشأت وقتها إيزين و كيش و لارسا و أور و أداب. و في سنة 2330 ق.م. استولى الأكاديون و هم من الشعوب السامية كانوا يعيشون وسط بلاد ما بين النهربن وكان ملكهم سرجون الأول (2335 ق.م. – 2279 ق.م.) قد أسس مملكة أكاد و حلت اللغة الأكادية محل السومرية. و ظل حكم الأكاديين حتى أسقطه الجوتيون عام 2218 ق.م. و هم قبائل من التلال الشرقية. و بعد فترة ظهر العهد الثالث لمدينة أور و حكم معظم بلاد ما بين النهرين.

    عندما جاء العيلاميون و دمروا أور سنة 2000 ق.م. و سيطروا على معظم المدن القديمة و لم يطوروا شيئاً حتى جاء حمورابي من بابل و وحد الدولة لعدة سنوات قليلة في أواخر حكمه. لكن أسرة عمورية تولت السلطة في آشور بالشمال. تمكن الحثيون القادمون من تركيا من إسقاط دولة البابليين ليعقبهم فورا الكوشيون لمدة أربعة قرون. بعدها استولى عليها الميتانيون ( شعب لاسامي يطلق عليهم غالبا اسم حوريون أو الحوريانيون ) القادمون من القوقاز وكان يطلق عليهم وظلوا ببلاد ما بين النهرين لعدة قرون. لكنهم بعد سنة 1700 ق.م. انتشروا بأعداد كبيرة عبر الشمال في كل الأناضول. وظهرت دولة آشور في شمال بلاد ما بين النهرين وهزم الآشوريون الميتانيين و استولوا علي مدينة بابل عام 1225 ق.م. و وصلوا البحر الأبيض عام 1100 ق.م.

    السوماريون

    العصر السومرى المبكر :

    يمثل هذا العصر عصر بداية الاسرات فى بلاد النهرين وتمتد فترته فيما بين القرن28 وبداية القرن 24 ق . م ، وخلال تلك الفترة علا نجم شعب استقر فى جنوب العراق ، وراح يطور حضارته وبلغ شأنا عظيما ، واطلق الساميون على تلك المنطقة اسم "سومر"او "شومر" وهو اسم ظهر فى نصوص القرن 25 ق.م . ومن المرجح انه كان يجرى على ألسنة اصحابه قبل هذا التاريخ بفترة طويلة ، ثم شاع وكتب بعد ذلك وعرف اهله فى التاريخ باسم "السومريون" .

    ولقد صورة المناظر والتماثيل السومرية اهل المنطقة اميل الى الامتلاء، وبعضهم قصير القامة والبعض متوسط ، كما صورة بعضهم بانف كبيرة اقنى ، وجعلتهم حليقى الشوارب ، ولم يظهروا بلحى فى بداية العصور الاولى ثم فى اواخر عصر بداية الاسرات صوروا بلحى كثيفة .

    ولقد نشب خلاف بين العلماء حول تحديد الاصول العرقية للسومريين وموطنهم الاصلى الذى وفدوا منه الى العراق ؛ حتى انه نشأ بين العلماء ما يعرف باسم "المشكلة السومرية" .
    ومن اسباب الشك فى ذلك:

    1- لان اللغة السومارية لا تنتمى لاى من العائلات اللغويه الثلاثة وهى السامية،والحامية ، والهندواوربية .
    2- لوحظ ان اسماء المعالم الرئيسية فى ارض العراق والتى تضمنتها النصوص السومرية تختلف عن مفردات لغة اصحابها ، وربما يوحى باختلافهم فى الجنس واللغة عن سابقيهم وعن لاحقيهم .
    3- زاد من الشك فى وحدة جنسهم حين درس بعض الباحثين جماجمهم والتى اكتشفوا انها تجمع بين خصائص الرؤوس الساميه الطويلة وبين خصائص الرؤوس العريضة من غير الساميين ، وهو ما يمكن ملاحظته ايضا فى تماثيلهم حيث صوروا فى بعضها بانف اقنى وهى انف غير مألوفة كثيرا فى الملامح السامية .
    4- انهم جروا على عادات اهل بواكير عصر الكتابه الذين سبقوهم فى الحضارة العراقيه من تشييد هياكل للالهه فوق مسطحات مرتفعة .
    اصل السومريين

    بتاء على المشكلات والتشابهات اتجهت الاراء فى تخمين اصل السومريين الى عدة مذاهب :-

    1- منها افترض ان اجدادهم قد هاجروا الى العراق من المرتفعات الشمالية والشمالية الشرقية التى تحف بها عن طريق ارمينيا وايران ، ويمكن نستبعد ارمينيا عاى اعتبار ان من المستبعد ان يهبط المهاجرون منها ويتجاوزوا المناطق الصالحة للاستيطان فى الشمال ليذهبوا بعيدا الى الاجزاء الجنوبية التى كانت اطرافها لا تزال وحشيةالطباع .

    ويمكن تقبل ايران حيث يظهر فى المناظر صلة الارباب السومارية بالمرتفعات والتى تشبة مرتفعات ايران ، كما روت الاساطير السومرية ان احد ملوكها كان على علاقة بمدينة "أرنا " وملكها ومن المفترض انها بلاد عيلام فى ايران .

    2- هناك فرض اخر اعتبارهم بدو مما وراء القوقاز او مما وراء بحر قزوين ، اندفعوا على مناطق غرب ايران فيما يعاصر ايام العبيد او اوائل الوركاء -وهم عصرين من عصور ما قبل الاسرات الاربعة فى العراق . ممكن نتكلم عنهم بعدين - ثم اندفعوا منذ الربع الاخير من الالف الرابع ق.م. الى جنوب العراق وسيطروا عليه وتمت الغلبه للسوماريين ، واندمجوا مع السكان الاصليين الذين كانوا ارقى منهم حضارة .

    3- وافترض راى ثالث انهم هاجروا من منطقة ما تقع فيما بين الهند وافغانستان وبلوخستان واستقروا بعض الوقت فى غرب ايران ، ثم نزحوا الى بلاد النهرين عن طريق الخليج العربى وجزيرة البحرين .

    ودعموا هذا الراى بتشابة طرز الفخار السومرى القديم وزخارفه مع نمازج الفخار القديم التى انتشرت جنوب شرقا بسهول الهند ، كما ذكوا ذلك بان الاساطير السومرية قد المحت ان اصحابها الاوائل هاجروا من الجنوب عن طريق البحر واستقروا حينا فى"جنة ديلمون" او "تيلمون" والتى من المرجح انها جزيرة البحرين حاليا - وقد وجد نقش على احد الاحجار المستخدمة فى بناء احد المساجد مكتوب عليها بالخط المسند "ديلمون"-

    ثم نزحوا منها بعد ذلك الى"كالاما"بالعراق .

    "كالاما او كلام"هو الاسم الذى عبرت به النصوص السومرية عن النصف الجنوبى من بلاد النهرين .

    4-كما ان هناك راى يؤكد ان السومريين كانوا من سكان البلاد الاصليين ، وانهم تطور لحضارة الوركاء والعبيد ، واعتمدوا فى ذلك الراى على ان الاساطير السومرية تصور ابطالا وتحكى عن احداث فى اطار بيئة بها مستنقعات الغاب والنخيل ، اى بيئة جنوب بلاد النهرين .

    ومهما يكن الامر ، الامر فان الشئ الثابت انه منذ فجر التاريخ استقر السومريون فى المنطقة الجنوبية من بلاد النهرين وهى المنطقة التى شهدت تطور وتقدم حضارتهم .
    حياة السومريين

    قد انتظمت حياة السومريين فى مدن مستقلة تشبه الى حد كبير نظام دولت المدينة فى بلاد الاغريق فيما بعد .
    دولة المدينة :

    ولقد تكونت حكومات المدن "او دولة المدينة" من مدينة وما يجاورها من الاراضى التى يقوم السكان بزراعتها ، واحيانا ضمت حكومة المدينة اكثر من مدينة واحدة فضلا عن عدد من القرى التى كانت تتبع المدينة الرئيسية ، وتقع المدينة الرئيسية فى وسط حكومة المدينة ، وكان يتوسطها معبد للاله المحلى ، وهو الاله الرئيسى لحكومة المدينة ويعتبر اكبر مالك للاراضى فيها ، وذلك بالاضافة الى بعض معابد الالهة الاخرى ذات الصلة بالالهه الرئيسية ، وكان لكل مدينة استقلالها الذاتى ، وكانت توجد بها جمعية عمومية لجميع المواطنين فى المدينة ، ووظيفتها الاجتماع فى اوقات الحاجة للنث فى الموضوعات التى تهم المدينة كاختيار كبار المسئولين ، اتخاذ قرارات الحرب ، ولنتخاب الحاكم الذى يحكم المدينة . وقد تكون مجتمع المدينة من طبقتين اساسيتين "الامراء"وهم الاعليه و "العبيد". ولقد اطلق السومريون على حكامهم عدة القاب ، ولكنها لم تكن محددة بشكل دقيق <اى احيانا اشترك القب مع لقب اخر فى عدة صفات >. ومن هذه الالقاب :-

    -ان"En"وهى تعنى الملك او الامير .
    وهو لقب كان صاحبه يتفرغ للشئون الدينية ويقيم فى المعبد ثم تطورة هذة الوظيفة وشملت الناحية الدنيوية وانتقل صاحبها من المعبد الى القصر .

    -انسى"Ensi" وتعنى الحاكم او المشرف .
    وهوالمسئول مدنى وكانت تنحصر سلطاته فى الشئون الزراعية وما تتطلبه من مشروعاتتتصل بالرى والزراعة .

    -لوجال "Lugal" وتعنى الرجل العظيم او الجليل ، واحيانا تعنى الملك .

    وكان متفرغ لشئون البلاد المدنية وخاصة فى حالة مواجه ة الخاطر الحربية واتسعت سلطاته المدنية وامتدت حتى وصلت الى التحكم فى عدد من المدن المجاورة واتسعت سلطاته المدنية على حساب سلطة الكهان وكان من الناحية الشكلية يعتبر ممثل المعبود على الارض ، ويدعى ان تصرفاته تصدر بوحى من الاله وخاصة فى فترة الحروب .

    ويلاحظ ان هذه الوظائف لم تكن وراثية فى بدايتها وانما كانت تتوقف على موافقة اعضاء الجمعية العمومية ولكن سرعان ما تمكنت بعض الشخصيات القوية من جعل وظائف ال"ان" او "لوجال"دائمة .
    ويجب الاشارة الى ان التنظيم السياسى لدويلات المدن السومرية ما هو الا انعكاس للافكار الدينية السومرية حيث اعتقد الانسان السومرى بان للاله جمعية عمومية تضم كل الالهه ، وكان على رأسها المعبود "اتو" اله السماء وملك الالهه ، وان الملكية نزلت بعد ذلك من السماء الى البشر .
    وقد صور الانسان السومرى الهته فى هيئة انسانيه والبسهم زى انسانى واعتقد ان لهم مشاعر وعواطف مثل البشر منحب وكره وغضب وفرح .

    ومن اهم هذه المدن السومرية "سيبار" ، و"كيش" ، و"نيور" ، و "أوما " ، و"لجش" ، و"أوروك" ، و"لارسا" ، و"أور" ، و"اريدو" .

    وكانت طبيعة العلاقة التى تربط بين هذه المدن ذات وجهين:-

    -فهم شعب واحد تربطهم وحدة الثقافة والارض والحضارة ، كما ان ظروفهم البيئية فرضت عليهم علاقات سلمية تعاونية لعمل مشاريع زراعية كبرى ؛ كشق الترع ، وبناء الجسور . لصد اخطار الفيضانات المدمرة . كما نشأت بينهم علاقات تجارية متينه ، وكانت وحدة الشعب السومرى بجميع مدنه تتضح بجلاء اذا هدد سومر خطر خارجى .

    -لكن من الناحية الاخرى فان نظرا لصعوبة جمع كل الدويلات الصغيرة فى وحدة سياسية متماسكة ذات اهداف واحدة <كما حدث فى مصر> نشأ عنها ما هو متوقع من حدوث منازعات وحروب ، وذلك عندما تختلف مدينتان على تحديد الحدود الفاصلة فيما بينهما او مناطق الرى والزراعة او ان تطمع مدينة فى ان تبسط نفوزها على غيرها من المدن .
    وهطذا قطع السومريون اكثر من 5 قرون منذ عصر بداية الاسرات فى العراق ، غابت فيها الوحدة السياسية الكاملة ، ولم تجمع بين مدنهم محالفات بريئة لمدة طويلة الا فى القليل النادر ، ومثل ذلك صداقة بعض حكام "كيش"لمعاصريهم من حكام "لجش"لفترة من الزمن ، وان ظلت اليد العليا فى هذه الصداقة لحكام "كيش" .


    وهذا ما نجده حتى الان من فرقة وحزبيه فى بلاد العراق بين السنه المسلمين وغيرهم من الشيعة الرافضة وغيرهم من الاكراد التركيين . وللاسف لا سبيل لنصرت الحق فى هذه الارض ارض الفتن ارض العراق ؛ فما من فتنة الا خرجت من العراق حتى قتلة عثمان -رضى الله عنه-الشهيد كانوا من مصر والعراق ............... اه

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت 10 ديسمبر 2016 - 8:03