هذه الصورة تم تصغيرها . إضغط على هذا الشريط لرؤية الصورة بحجمها الطبيعي . أبعاد الصورة الأصلية 570x355 .

القراءة هي من أهم الأمور التي تثري و تنير حياتنا(و التي حثنا عليها الله
بكتابه القران الكريم ثم سيدنا محمد صلّ الله عليه و سلم) لكن للاسف نحن
نقوم بشرائها لكنها تنتطرنا دوماً لقراءتها فربما تنتظرنا لأيام أو لأشهر
أو حتى لسنوات فربما يكون ذلك التأثير المؤقت على الكتب فقط ، لكنه مؤثر
جداً علينا و خاصةً على الكُتاب، و الذين إن لم تقرأ الناس كتبهم فلن
يقوموا بالكتابة بعد فترة ربما قد تكون قصيرة جداً … ،و لهذا قررت إحدى دور
النشر المستقلة في الأرجنتين أن تبتكر طريقة تشجع القراء على قراءة الكتب
و تشجع الكُتاب على كتابة الكتب … فيا ترى ما هي هذه الطريقة المبتكرة ؟
ربما
قد حلمت كثيراً بهذه الفكرة أو الطريقة التي قاموا بإبتكارها سواءً كانت
في الكتب أو حتى في رسائلك النصية على الموبايل، و للأسف دائماً نريد
المعرفة و العلم و التي تأتي بالقراءة أولا . و مع اننا نقوم بشراء الكتب
لكننا لا نقرأها للإنشغالنا في أعمالنا و لعدم تنظيم وقتنا جيداً . لنكن
صريحين فهناك الكثير منا عندما يكون لديه وقت فراغ يمضيه بمشاهدة الافلام و
المسلسلات أليس كذلك .
هذه الصورة تم تصغيرها . إضغط على هذا الشريط لرؤية الصورة بحجمها الطبيعي . أبعاد الصورة الأصلية 580x481 .

و
لهذا قرروا Eterna Cadencia و دور النشر المستقلة، و متاجر البيع أيضاً
في الأرجنتين بأن يبتكروا شيء مختلف يشجع الناس كي يقرأو و ليشجع الكُتاب
أيضاً كي يكتبوا .فقد إبتكروا ” الكتاب الذي لا يستطيع أن ينتظرك ” .
قاموا
بتطوير و إبتكار طريقة جميلة جديدة و هي الحبر الذي سوف يختفي تماماً في
غضون شهرين إلى أربعة أشهر من فور فتحك لغلاف الكتاب و ملامسته لأشعة
الشمس و الهواء.(تبدو الفكرة رائعة أليس كذلك) . و بهذه الطريقة الرائعة و
المجدية فقد قاموا بإبتكار نوعية جديدة من الكتب و التي بفضلها توجه
الكثير من الناس لمتاجر بيع الكتب لشراء هذه الكتب السحرية و التي لا
تستحق أن توضع على الارفف بل تستحق أكثر من ذلك

(أن تقرأها )و التي سوق تنتظرنا دوماً لنقرأها
فيديو مشوق لإعلان الكتاب السحري: