منتدى تلات عبد القادرللعلوم والمعارف والثقافات

أخي الزائر انت غير مسجل يمكنك التسجيل والمساهمة معنا في إثراء المنتدى ...وأهلا وسهلا بك دوما ضيفا عزيزا علينا ...شكرا لك لاختيار منتدانا كما ندعوك لدعوة اصدقائك للاستفادة من المنتدى وإثرائه ..شكرا وبارك الله فيكم جميعا
منتدى تلات عبد القادرللعلوم والمعارف والثقافات

منتدى تلات عبد القادر للعلوم والمعارف والثقافات لكل الفئات العمرية والأطياف الفكرية

اخي الزائر شكرا لك على اختيارك لمنتدانا ..كما نرجو لك وقتا ممتعا واستفادة تامة من محتويات المنتدى..وندعوك زائرنا الكريم للتسجيل والمشاركة في إثراء المنتدى ولو برد جميل ...دمت لنا صديقاوفيا..وجزاك الله خيرا.

المواضيع الأخيرة

» نسخة اصلية لكتاب اطلس التاريخ الإسلامي
الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 13:12 من طرف Admin

» أرشيف صور ثورة الجزائر الخالدة المصور
الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 13:09 من طرف Admin

»  دليل المقاطع التعليمية للسنة الأولى ابتدائي و السنة الثانية ابتدائي
الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 13:00 من طرف Admin

» مناهج الجيل الثاني على شكل ppv ستساعدكم بإذن الله
الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 12:58 من طرف Admin

» مذكرات الرياضيات للسنة أولى إبتدائي مناهج الجيل الثاني2016/2017
الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 12:57 من طرف Admin

» منهجية تسيير جميع مقاطع ا اللغة العربية للسنة الأولى في الجيل الثاني
الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 12:55 من طرف Admin

» مذكرات الأسبوع الخامس للسنة الأولى *** - الجيل الثاني - منقولة ،
الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 12:55 من طرف Admin

» التقويم في منهاج الجيل الثاني وفق المقاربة بالكفاءات
الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 12:53 من طرف Admin

» التدرج السنوي2016/2017 يشمل جميع المواد : الأدبية + العلمية + زائد مواد الإيقاظ وفق مناهج الجيل الثاني ،
الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 12:52 من طرف Admin

» دليل المقاطع التعليمية للسنة أولى و الثانية ابتدائي
الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 12:51 من طرف Admin

» دفتر الأنشطة للغة+اسلامية+مدنية للسنة 2 بتدائي للجيل الثاني 2016-2017 م
الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 12:50 من طرف Admin

» مناهج الجيل الثاني ابتدائي و الوثائق المرافقة لكل المواد في مجلد واحد
الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 12:47 من طرف Admin

» الكراس اليومي مع مذكرات جميع أنشطة الأسبوع 6 سنويا المقطع 2 الأسبوع
الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 12:46 من طرف Admin

» دليل الأستاذ السنة الثانية س2 رياضيات تربية علمية كاملا
الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 12:44 من طرف Admin

» منهجية تسيير أسبوع الإدماج في اللغة العربية والتربية الإسلامية والتربية المدنية للسنة الثانية الابتدائي لجميع المقاطع
الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 12:43 من طرف Admin

التبادل الاعلاني

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 

    اخبار علمية من مجلة العربي

    شاطر

    Admin
    المشرف العام
    المشرف العام

    عدد المساهمات : 5315
    تاريخ التسجيل : 17/06/2008

    مرحبا بك زائرنا الكريم اخبار علمية من مجلة العربي

    مُساهمة من طرف Admin في الخميس 6 ديسمبر 2012 - 22:14

    الأخبار العلمية
    34 مليون دولار تكلفة الكمبيوتر الفائق
    الذي سيدير منظومة من تلسكوبات الراديو




    أكبر
    منظومة تلسكوبات للراديو تبلغ مساحتها كيلومترا مربعا، وسيقوم على إدارتها
    ومعالجة بياناتها كمبيوتر فائق IBM Super computer، وعندما تبدأ المنظومة
    عملها «بالتحديق» في موجات الراديو القادمة من الفضاء، فإنها ستولِّد مليون
    تيرا بايت terabytes (أو إكسا بايت Exabyte) من البيانات يوميا. ولمعالجة
    كل هذه البيانات تطلب الأمر هذا الكمبيوتر العملاق الذي يتكلف 43 مليون
    دولار.






    طاقة أكبر من الرياح على ارتفاعات أعلى فوق سطح الأرض






    قامت
    مجموعة من معهد ماساشوسيتس للتقانة MIT باختبار توربينة رياح محمولة على
    منطاد على ارتفاع عال في مهب الريح. كان المنطاد مملوءًا بغاز الهيليوم
    ويحوم على ارتفاع 100 متر حيث الرياح أشد، والطاقة المتولدة أكبر.






    رماد عمره مليون سنة





    في
    أحد كهوف جنوب إفريقيا، اكتشف العلماء رمادًا عمره مليون سنة، الأمر الذي
    يبين أن البشر كانوا يمارسون الطهي بواسطة النار منذ مليون سنة. وهذه أقدم
    حالات استخدام النيران بواسطة البشر، إلا أن الخبراء من جامعة بوسطن لا
    يجزمون بشيء إلا بعد المزيد من البراهين الدالة على الاستخدام المنتظم
    والمتكرر للنيران.







    استخدام رائع للجينات القديمة في سمكة أبي شوكة





    يشير
    أحد البحوث الحديثة إلى أن طفرات معينة قد ساعدت السمكة المدرعة Armored
    Stickleback الصغيرة في تطوير أشكال تتمكن من التحول السريع بين ظروف
    المياه المالحة والعذبة. ومنذ نهاية آخر عصر جليدي (منذ 10000 سنة مضت)
    دأبت السمكة ذات الشوكات الثلاث، التي كانت تقطن المحيطات، على غزو مواقع
    المياه العذبة واستيطانها (البحيرات والعيون) مستغلة جينات قديمة معينة في
    هذا التحول السريع.




    فتح الله الشيخ






    البحث عن الفوتونات الثقيلة بأرخص الأجهزة





    تبدأ
    تجربة تستمر على مدى ثلاثة أسابيع في المعجل القومي في نيوبورت، فيرجينيا،
    الذي يحمل اسم توماس جيفرسون. وفي هذه التجربة ستصطدم إلكترونات معجلة
    بهدف عبارة عن شريحة رقيقة من التنجستين بمعدل 500 مليون مرة في الثانية
    الواحدة، الأمر الذي سيؤدي إلى تخليق شلال من جسيمات قصيرة العمر. ويأمل
    فيزيائيو البحث عن الفوتونات الثقيلة (Heavy Photon Search - HPS) أن يقعوا
    على ما يسمى فوتونات ثقيلة أو فوتونات داكنة. وسيفسر ذلك سر المادة
    الداكنة Dark Matter التي يعتقد أنها تشكل 85 في المائة من الكون.







    أخيرًا، قد يصبح التحكم في مسار ضربات البرق أمرًا واقعًا






    تم
    استخدام أشعة الليزر لأول مرة لضرب ومضات البرق، ومنذ تسعينيات القرن
    العشرين كان العلماء يتناولون هذا الموضوع بجدية. فدفقة من ليزر قوي شدته
    تيراوات (1012 W) ولمدة بضعة فيمتوات ثانية (الفيمتو ثانية = 10-15 s)
    تصنع مسارًا أقل مقاومة للشحنات الكهربية (البرق)، مما يجعل ضربات البرق
    تتخذها مسارًا لها، ولأول مرة يتحكم الإنسان في مسارات ضربات البرق.






    اكتشاف يوتيرانوس هوالي المغطى بالريش في الصين






    تم
    اكتشاف السلف البعيد لتيرانوس ركس Tyrannosaurus rex الذي اتضح أنه من
    الديناصورات المغطاة بالريش وطوله 30 قدما ويزن 3000 رطل وأطلق عليه
    العلماء اسم يوتيرانوس هوالي. وهو ليس في ضخامة تيرانوس ركس الذي ظهر بعده
    بستة ملايين سنة، لكنه أكبر نوع من التيرانوسورات المغطاة بالريش والمكتشفة
    حتى الآن.






    السمنة وأمراض الكبد في الأطفال





    اكتشف
    الباحثون في كلية الطب جامعة ييل أن الأطفال مفرطي السمنة أكثر عرضة
    للإصابة بأمراض تكاثر الدهون على الكبد نتيجة تغيرات جينية معينة تترافق مع
    الزيادة في الترايجليسيرايد? المكون الرئيسى للدهون والزيوت? في وجود
    الليبوبروتينات منخفضة الكثافة.






    محطات الرصد والمتابعة للقطب الثالث للأرض





    يقوم
    فريق دولي من العلماء بتجهيز حملة طويلة الأجل لرصد وقياس ومتابعة الحالة
    العامة للجليد الذي يعتلي قمة التبت والجبال المحيطة به. ويعني ذلك
    الاهتمام وبذل الجهد لدراسة أعلى الأنهار الجليدية في العالم. ومن المعروف
    أن منطقة التبت تحتوي على قرابة 46000 نهر جليدي، ولذلك تسمى القطب الثالث
    للأرض كونها مغطاة بالجليد مثل القطبين الشمالي والجنوبي.






    كواكب سرعتها 50 مليون كيلومتر في الساعة






    من
    الصعب أن تتخيل جسمًا كبيرًا مثل كوكب وهو يندفع بسرعة 30 مليون ميل في
    الساعة (50 مليون كم)، إلا أن الفلكيين قد اكتشفوا منذ سنوات قليلة «نجما
    طائرا». وهم يؤكدون الآن أن مثل هذه الكواكب الطائرة قد تكون أسرع الأجرام
    في مجرتنا(درب اللبانة). وقد ذهل الفلكيون عندما وجدوا منذ سبع سنوات نجما
    يطير بسرعة 1.5 مليون ميل في الساعة (2.5 مليون كم)، وبدأوا يتساءلون عن
    إمكانية حدوث الشيء نفسه لأحد الكواكب. ثم اكتشفوا هذا الكوكب الطائر الذي
    ينطلق بهذه السرعة المهولة خارجا من مجرتنا. ويميل الفلكيون للاعتقاد بأن
    اندفاع الأجرام بتلك السرعات يحدث بعد الثقب الأسود العملاق في مركز
    المجرة.






    أعاصير قمعية عملاقة ساخنة جدًا على الشمس





    أظهرت
    صور حديثة التقطت بواسطة مجمع تلسكوب مصور للغلاف الجوي (Atmospheric
    Imaging Assembly telescope) أن هناك أعاصير قمعية عملاقة تتكون من غازات
    ساخنة جدا، درجة حرارتها تتراوح بين 50000 K ومليوني K - و K هي درجة
    الحرارة المطلقة بالكلفن، وتساوي الدرجة السلزية مضافا إليها 273.15 - تدور
    على سطح الشمس. ويبلغ قطر العديد من تلك الأعاصير أضعاف قطر كوكب الأرض.



    الأخبار العلمية
    السحب البيضاء والسحب الرمادية




    ليست
    كل السحب ذات لون أبيض ناصع، لكن ظهور السحب باللون الأبيض، يرجع بالأساس
    إلى مدى ارتفاعها عن سطح البحر، وانعكاس أشعة الشمس من خلالها. فعادة ما
    تكون السحب التي نراها باللون الأبيض على ارتفاع لا يقل عن 8 كيلومترات عن
    سطح البحر، ومثل ذلك المدى من الارتفاع الشديد يوفر مناخًا مثاليًا لتكوين
    بلورات من الثلج الناتج عن تجمد بخار الماء المشكل للسحب.



    وتقوم
    تلك البلورات الثلجية بعكس أشعة الشمس الساقطة عليها، فعند التحليق فوق
    تلك السحب خلال النهار، فإنها تظهر دائمًا باللون الأبيض الناصع. أما سبب
    ظهور بعض السحب بلون داكن فيعود إلى مدى سماكتها حيث تمتص معظم أشعة الشمس
    أو تعكسه للأعلى، وبالتالي لا تبدو مشرقة عند النظر إليها من جانبها
    السفلي.



    وخير مثال على ذلك السحب الرعدية العاصفة التي تكون أكثر السحب سمكًا، وأحلكها من جهتها السفلية.


    أما
    اللون الرمادي للسحب فينتج إما عن إلقاء بعض السحب بظلالها على السحب
    الأقل عنها مستوى، أو بسبب كثافتها الشديدة، بحيث يمتص سطحها العلوي معظم
    أشعة الشمس ويلقي بظلالها على طول قاعدتها، مما يؤدي إلى إظلام قاعدتها
    السفلية، وظهورها بتلك الصبغة الرمادية.



    (ف.ع)







    هل وطأت قدم الإنسان سطح القمر؟





    في
    21 تموز من عام 1969 أنجزت المركبة الفضائية الأمريكية «أبولو 11» وروادها
    أول هبوط للإنسان على سطح القمر، حيث قام رائد الفضاء الأمريكي «نيل
    أرمسترونغ» بجولة قمرية بالسيارة لمدة ساعتين و31 دقيقة لمسافة 250مترٍاً، و
    جمع 21,7 كغ عينات من تربة القمر. ومنذ ذلك الوقت، ولأكثر من ثلاثين سنة
    مضت، سَرَت شائعات تقول إن هبوط المركبة أبولو على سطح القمر كان قصة
    ملفّقة. النقطة المهمة في المؤامرة الكبرى جاءت في 15 شباط 2001، عندما
    قدمت شبكة فوكس التلفزيونية برنامجاً بعنوان «هل هبطنا على القمر؟» افترض
    أن كامل قصة الهبوط كانت قد مُثِّلت داخل استديو أفلام في قاعدة عسكرية
    أمريكية في مكان ما من صحراء «فوجافي». وقد ادّعى البرنامج أن:



    1 - العلم الأمريكي الذي كان على سطح القمر بدا أنه يرفرف، بيد أنه لا يوجد نسيم من أي نوع على القمر.


    2
    - الصور الفوتوغرافية التي التقطها رواد الفضاء لا تتضمن أية سماء ليلية
    قمرية، في الوقت الذي كان فيه منظر مذهل للنجوم أثناء العرض.



    3
    - الظلال الموجودة في الصور تظهر بأنها قادمة من عدة زوايا، و هو ما ليس
    مُفترضاً على القمر، حيث لا يوجد إلا مصدر واحد للضوء هو الشمس، و لكن
    الأكثر افتراضاً هو أن ذلك كان داخل استديو أفلام.



    4
    - عُلِّمَ أحد الحجارة القمرية التي جلبها رواد الفضاء معهم بحرف «C»
    واضح، و يُفترض أن تلك العلامة ليست بفعل كائنات حية أخرى في الفضاء، بل هي
    دعامة للفيلم.



    على
    كل حال، أجمع العلماء الذين رفضوا نظرية المؤامرة على أن أصحاب نظرية
    المؤامرة تجاهلوا حقائق عديدة. فالعديد من الأشياء حول مهمات أبولو لم يكن
    هناك مجال لاختلاقها، بدءاً من إشارات الراديو التي سُمعت في العديد من
    المحطات الأرضية حول العالم، إلى الصخور القمرية التي أُخضِعَت لإعادة
    تحليلات جيولوجية و ظهر أن تاريخها يعود إلى عدة ألفيات سابقة، كما أن
    ثمانمائة مليون إنسان من تسعة وخمسين بلداً، راقبوا نيل أرمسترونغ وهو يطأ
    بقدمه على سطح القمر على الهواء مباشرةً. وفي النهاية، هناك معضلات الصحون
    الطائرة المجهولة، فالرواد ذهبوا إلى القمر ولم يجدوا كميات كبيرة من
    الحجارة فقط، بل وجدوا أيضاً دليلاً قوياً على وجود حضارة خارجية قديمة، و
    هو الاكتشاف الكبير الذي سَعَت منظمة الطيران والفضاء الأمريكية «ناسا» –
    بصورةٍ يائسة – لإخفائه عن الجمهور منذ ذلك الوقت.



    (م.ح.ش)






    مظلات لركاب الطائرات





    كلنا
    يعلم أن الطيار الحربي يستطيع – إذا ما تعرّضت طائرته لإصابة أو شارفت على
    ذلك – إنقاذ حياته بضغطة زر واحدة تقذفه هو ومقعده إلى مسافةٍ آمنة خارج
    الطائرة، لتنفتح مظلة تهبط به بسلام إلى الأرض.



    هذه
    التقنية التي تُسهم في نجاة نحو 90% من الطيارين الذين يضطرون لقذف أنفسهم
    خارج طائراتهم، تستخدم معظم الأحيان في الطائرات الحربية التي تشارك في
    القتال، وفي حدود ضيقة في الطائرات الأخرى، ولا يتم استخدامها لمقاعد طياري
    الطائرات التجارية التي لا توجد فيها مظلة إنقاذ، لا للركاب ولا للطيار
    ولا لأي فرد من أفراد الركب الطائر. فمن الصعوبة بمكان تزويد كل راكب بمظلة
    للنجاة بروحه إذا ما وقع حادثٌ ما وتدريبه على كيفية استخدامها، فهناك
    رجال ونساء، مسنون وصغار، ومعظم الركاب – إن لم نقل كلهم بمن فيهم الطيارون
    – لن يتمكنوا من التعامل مع المظلة، فضلاً عن المساحات التي ستشغلها تلك
    المظلات فيما إذا تمّ اعتمادها في مقصورة الطائرة (الضيّقة أصلاً)، والفوضى
    التي ستحدث داخل الطائرة التي توشك على السقوط فيما لو أراد كل مسافر
    القفز من أحد أبواب الطائرة، وحالات التشابك التي ستحصل بين المظلات في
    حالة فتحها.



    وتجري
    الآن أبحاث للاستعاضة عن استخدام مظلات للركاب باقتباس التكنولوجيا
    المجرّبة بنجاح في السيارات، والمتمثلة في استخدام الأكياس الهوائية.
    وتتلخص تلك الفكرة في تركيب الأكياس الهوائية في مقاعد خاصة مزودة بأحزمة
    نجاة، بحيث تنتفخ إلى الأمام بمجرد حدوث ارتجاج مفاجئ، فتوفر وسادة للركاب
    لحماية رؤوسهم وأجسادهم من الارتطام بالحواجز المعدنية بين المقاعد أو أي
    أشياء خطرة اعتراضية أخرى. وكما يحدث في السيارات، فإن أجهزة الاستشعار سوف
    تعمل على تنشيط الأكياس في جزء من الثانية حال حدوث الارتجاج أو الصدمة.
    وهي تقنية يجري استخدامها بالفعل في الآلاف من الطائرات صغيرة الحجم، إلا
    أن إمكانية استخدامها في مقاعد ركاب الطائرات التجارية لا تزال بين أخذٍ
    وردٍ بالنظر إلى أن أكياس الهواء قد تتمدد بعيداً عن مستخدميها من الركاب،
    مما يولّد مشكلات أخرى قد تزيد من أعباء المشكلة بدلاً من حلها، فضلاً عن
    أن استخدام الأكياس الهوائية قد لا يكون مجدياً في بعض الحالات، مثل مشارفة
    الطائرة على الاصطدام بالأرض أو بطائرة أخرى، أو عند حدوث عطل أثناء
    الإقلاع أو الهبوط. كما أنه تجري الآن تجارب لاستخدام المقاعد المقذوفة في
    الطائرات الشراعية الانزلاقية.



    الأخبار العلمية
    34 مليون دولار تكلفة الكمبيوتر الفائق
    الذي سيدير منظومة من تلسكوبات الراديو




    أكبر
    منظومة تلسكوبات للراديو تبلغ مساحتها كيلومترا مربعا، وسيقوم على إدارتها
    ومعالجة بياناتها كمبيوتر فائق IBM Super computer، وعندما تبدأ المنظومة
    عملها «بالتحديق» في موجات الراديو القادمة من الفضاء، فإنها ستولِّد مليون
    تيرا بايت terabytes (أو إكسا بايت Exabyte) من البيانات يوميا. ولمعالجة
    كل هذه البيانات تطلب الأمر هذا الكمبيوتر العملاق الذي يتكلف 43 مليون
    دولار.






    طاقة أكبر من الرياح على ارتفاعات أعلى فوق سطح الأرض






    قامت
    مجموعة من معهد ماساشوسيتس للتقانة MIT باختبار توربينة رياح محمولة على
    منطاد على ارتفاع عال في مهب الريح. كان المنطاد مملوءًا بغاز الهيليوم
    ويحوم على ارتفاع 100 متر حيث الرياح أشد، والطاقة المتولدة أكبر.






    رماد عمره مليون سنة





    في
    أحد كهوف جنوب إفريقيا، اكتشف العلماء رمادًا عمره مليون سنة، الأمر الذي
    يبين أن البشر كانوا يمارسون الطهي بواسطة النار منذ مليون سنة. وهذه أقدم
    حالات استخدام النيران بواسطة البشر، إلا أن الخبراء من جامعة بوسطن لا
    يجزمون بشيء إلا بعد المزيد من البراهين الدالة على الاستخدام المنتظم
    والمتكرر للنيران.







    استخدام رائع للجينات القديمة في سمكة أبي شوكة





    يشير
    أحد البحوث الحديثة إلى أن طفرات معينة قد ساعدت السمكة المدرعة Armored
    Stickleback الصغيرة في تطوير أشكال تتمكن من التحول السريع بين ظروف
    المياه المالحة والعذبة. ومنذ نهاية آخر عصر جليدي (منذ 10000 سنة مضت)
    دأبت السمكة ذات الشوكات الثلاث، التي كانت تقطن المحيطات، على غزو مواقع
    المياه العذبة واستيطانها (البحيرات والعيون) مستغلة جينات قديمة معينة في
    هذا التحول السريع.




    فتح الله الشيخ






    البحث عن الفوتونات الثقيلة بأرخص الأجهزة





    تبدأ
    تجربة تستمر على مدى ثلاثة أسابيع في المعجل القومي في نيوبورت، فيرجينيا،
    الذي يحمل اسم توماس جيفرسون. وفي هذه التجربة ستصطدم إلكترونات معجلة
    بهدف عبارة عن شريحة رقيقة من التنجستين بمعدل 500 مليون مرة في الثانية
    الواحدة، الأمر الذي سيؤدي إلى تخليق شلال من جسيمات قصيرة العمر. ويأمل
    فيزيائيو البحث عن الفوتونات الثقيلة (Heavy Photon Search - HPS) أن يقعوا
    على ما يسمى فوتونات ثقيلة أو فوتونات داكنة. وسيفسر ذلك سر المادة
    الداكنة Dark Matter التي يعتقد أنها تشكل 85 في المائة من الكون.







    أخيرًا، قد يصبح التحكم في مسار ضربات البرق أمرًا واقعًا






    تم
    استخدام أشعة الليزر لأول مرة لضرب ومضات البرق، ومنذ تسعينيات القرن
    العشرين كان العلماء يتناولون هذا الموضوع بجدية. فدفقة من ليزر قوي شدته
    تيراوات (1012 W) ولمدة بضعة فيمتوات ثانية (الفيمتو ثانية = 10-15 s)
    تصنع مسارًا أقل مقاومة للشحنات الكهربية (البرق)، مما يجعل ضربات البرق
    تتخذها مسارًا لها، ولأول مرة يتحكم الإنسان في مسارات ضربات البرق.






    اكتشاف يوتيرانوس هوالي المغطى بالريش في الصين






    تم
    اكتشاف السلف البعيد لتيرانوس ركس Tyrannosaurus rex الذي اتضح أنه من
    الديناصورات المغطاة بالريش وطوله 30 قدما ويزن 3000 رطل وأطلق عليه
    العلماء اسم يوتيرانوس هوالي. وهو ليس في ضخامة تيرانوس ركس الذي ظهر بعده
    بستة ملايين سنة، لكنه أكبر نوع من التيرانوسورات المغطاة بالريش والمكتشفة
    حتى الآن.






    السمنة وأمراض الكبد في الأطفال





    اكتشف
    الباحثون في كلية الطب جامعة ييل أن الأطفال مفرطي السمنة أكثر عرضة
    للإصابة بأمراض تكاثر الدهون على الكبد نتيجة تغيرات جينية معينة تترافق مع
    الزيادة في الترايجليسيرايد? المكون الرئيسى للدهون والزيوت? في وجود
    الليبوبروتينات منخفضة الكثافة.






    محطات الرصد والمتابعة للقطب الثالث للأرض





    يقوم
    فريق دولي من العلماء بتجهيز حملة طويلة الأجل لرصد وقياس ومتابعة الحالة
    العامة للجليد الذي يعتلي قمة التبت والجبال المحيطة به. ويعني ذلك
    الاهتمام وبذل الجهد لدراسة أعلى الأنهار الجليدية في العالم. ومن المعروف
    أن منطقة التبت تحتوي على قرابة 46000 نهر جليدي، ولذلك تسمى القطب الثالث
    للأرض كونها مغطاة بالجليد مثل القطبين الشمالي والجنوبي.






    كواكب سرعتها 50 مليون كيلومتر في الساعة






    من
    الصعب أن تتخيل جسمًا كبيرًا مثل كوكب وهو يندفع بسرعة 30 مليون ميل في
    الساعة (50 مليون كم)، إلا أن الفلكيين قد اكتشفوا منذ سنوات قليلة «نجما
    طائرا». وهم يؤكدون الآن أن مثل هذه الكواكب الطائرة قد تكون أسرع الأجرام
    في مجرتنا(درب اللبانة). وقد ذهل الفلكيون عندما وجدوا منذ سبع سنوات نجما
    يطير بسرعة 1.5 مليون ميل في الساعة (2.5 مليون كم)، وبدأوا يتساءلون عن
    إمكانية حدوث الشيء نفسه لأحد الكواكب. ثم اكتشفوا هذا الكوكب الطائر الذي
    ينطلق بهذه السرعة المهولة خارجا من مجرتنا. ويميل الفلكيون للاعتقاد بأن
    اندفاع الأجرام بتلك السرعات يحدث بعد الثقب الأسود العملاق في مركز
    المجرة.






    أعاصير قمعية عملاقة ساخنة جدًا على الشمس





    أظهرت
    صور حديثة التقطت بواسطة مجمع تلسكوب مصور للغلاف الجوي (Atmospheric
    Imaging Assembly telescope) أن هناك أعاصير قمعية عملاقة تتكون من غازات
    ساخنة جدا، درجة حرارتها تتراوح بين 50000 K ومليوني K - و K هي درجة
    الحرارة المطلقة بالكلفن، وتساوي الدرجة السلزية مضافا إليها 273.15 - تدور
    على سطح الشمس. ويبلغ قطر العديد من تلك الأعاصير أضعاف قطر كوكب الأرض.



      الوقت/التاريخ الآن هو السبت 10 ديسمبر 2016 - 23:19