منتدى تلات عبد القادرللعلوم والمعارف والثقافات

أخي الزائر انت غير مسجل يمكنك التسجيل والمساهمة معنا في إثراء المنتدى ...وأهلا وسهلا بك دوما ضيفا عزيزا علينا ...شكرا لك لاختيار منتدانا كما ندعوك لدعوة اصدقائك للاستفادة من المنتدى وإثرائه ..شكرا وبارك الله فيكم جميعا
منتدى تلات عبد القادرللعلوم والمعارف والثقافات

منتدى تلات عبد القادر للعلوم والمعارف والثقافات لكل الفئات العمرية والأطياف الفكرية

اخي الزائر شكرا لك على اختيارك لمنتدانا ..كما نرجو لك وقتا ممتعا واستفادة تامة من محتويات المنتدى..وندعوك زائرنا الكريم للتسجيل والمشاركة في إثراء المنتدى ولو برد جميل ...دمت لنا صديقاوفيا..وجزاك الله خيرا.

المواضيع الأخيرة

»  عرض: منهجية تسيير حصص الرياضيات للسنة الثالثة والرابعة الابتدائي حسب المناهج الجديدة
الثلاثاء 3 أكتوبر 2017 - 13:08 من طرف زائر

» رنات اسلامية Mp3 اجمل نغمة موبايل في العالم
الأحد 1 أكتوبر 2017 - 11:08 من طرف زائر

» رنات موبايل اسلامية الله اكبر
الأحد 1 أكتوبر 2017 - 11:04 من طرف زائر

» جديد رنات الهاتف دعاء الحمد لله 2015
الأحد 1 أكتوبر 2017 - 10:57 من طرف زائر

» تنزيل نغمات اسلامية رنة بدون موسيقى 2017
الأحد 1 أكتوبر 2017 - 10:56 من طرف زائر

» رنات الجوال تحميل نغمات أدعية Mp3 مجانا
الأحد 1 أكتوبر 2017 - 10:54 من طرف زائر

» ميادين اللغة العربية وتسيير حصصها في مناهج الجيل الثاني.
الأربعاء 6 سبتمبر 2017 - 11:20 من طرف Admin

»  منهجية تسيير أسبوع الإدماج في مواد اللغة العربية والتربية الإسلامية والتربية المدنية للسنة الأولى
الأربعاء 6 سبتمبر 2017 - 11:18 من طرف Admin

» دفتر المعالجة البيداغوجية لجميع السنوات ومتوافق مع الجيل 2
الأربعاء 6 سبتمبر 2017 - 11:11 من طرف Admin

» عروض كل مواد السنة الثالثة والسنة الرابعة وفق المناهج الجديدة مدعم بأنشطة تساعد على الفهم والإدراك
الأربعاء 6 سبتمبر 2017 - 11:04 من طرف Admin

» New1 مفاهيم أساسية في المناهج الجديدة(للأستاذ عبد البارئ)
الأربعاء 6 سبتمبر 2017 - 11:02 من طرف Admin

» ملخصات مستجدات المناهج في الطور الثاني
الأربعاء 6 سبتمبر 2017 - 11:01 من طرف Admin

» التدرج السنوي لجميع المواد للسنة الثالثة ابتدائي 2018/2017- الجيل الثاني **
الأربعاء 6 سبتمبر 2017 - 11:00 من طرف Admin

» التوقيت الأسبوعي للسنة الثالثة ابتدائي 2018/2017 بمنهاج الجيل الثاني
الأربعاء 6 سبتمبر 2017 - 11:00 من طرف Admin

»  Hot News1 كتب السنة الثالثة الجيل الثاني
الأربعاء 6 سبتمبر 2017 - 10:59 من طرف Admin

التبادل الاعلاني

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 

    العربي العلمي العدد التاسع - سبتمبر 2012

    شاطر
    avatar
    Admin
    المشرف العام
    المشرف العام

    عدد المساهمات : 5354
    تاريخ التسجيل : 17/06/2008

    مرحبا بك زائرنا الكريم العربي العلمي العدد التاسع - سبتمبر 2012

    مُساهمة من طرف Admin في الخميس 6 ديسمبر 2012 - 21:42

    البلازما.. العلاج القادم لقتل البكتيريا والفيروسات
    د. منى فوزي







    توصف
    البلازما Plasma عادة بأنها الحالة الرابعة للمادة بعد الحالات الثلاث
    المعروفة الصلبة والسائلة والغازية، وهي حالة متميزة من حالات المادة تتجمع
    فيها الجزيئات المشحونة في شكل سحابة غازية، وتشكل البلازما نحو 99 في
    المئة من المادة الكونية من كتلة النجوم والمجرات، كما أن بعض الكواكب قد
    تشكل البلازما أكثر مادتها، مثل كوكب المشتري الذي يعد كتلة هائلة من
    البلازما.



    وقد
    حملت لنا الأخبار في أواخر عام 2011 نبأ اكتشاف العلماء تقنية جديدة
    لتثبيط نشاط الفيروسات باستخدام البلازما، خاصة الفيروسات الغدية
    adenoviruses التي تعد من أكثر الفيروسات مقاومة والتي تسبب الالتهابات
    الرئوية pneumonia والشعبية bronchitis، فقد نشرت مجلة الفيزياء التطبيقية
    Journal of Physics: Applied Physics بحوثًا لفيزيائيين من معهد ماكس بلانك
    لفيزياء الفضاء MPE والجامعة التقنية بميونيخ – ألمانيا تسجل اكتشافهم
    لمدى فاعلية البلازما في محاربة العدوى البكتيرية والقضاء على الأمراض، ففي
    عالم الغد ستكون مطهرات الجراثيم والمضادات الحيوية بمثابة علاجات قديمة
    بجوار علاج البلازما غير المؤلم نسبيا، خاصة أنه لم يسجل ظهور ميكروبات
    مقاومة له بعد، وهي المرة الأولى التي يصنع فيها العلماء بلازما يمكن
    تطبيقها على نوع من المواد الحساسة للحرارة، مثل الجلد البشري، وقد ذكرت
    الدراسة أن البلازما قادرة على تثبيط نشاط كافة الفيروسات الغدية شديدة
    العدوى في فترة لا تتجاوز 240 ثانية، فبنظرة خاطفة إلى البرق على الأرض
    والذي يؤين الهواء المحيط به جزئيا، يمكن للعلماء إنتاج صورة مصغرة من
    البرق داخل المختبرات عبر سطح معدني مغطي بنوع من العزل وشبكة من الأسلاك،
    وعبر توصيل اللوح المعدني بجهد عالي التردد تنتج ومضات البرق التي تؤين
    الهواء في محيط الشبكة السلكية، كما يوجد أجهزة أخرى تستخدم الأرجون في
    الإشعال وتستخدم حاليا في تجارب سريرية على البشر لعلاج الجروح المزمنة،
    وكما تذكر جوليا زيمرمان، باحثة الفيزياء الحيوية بمعهد ماكس بلانك، فإن
    البلازما تتكون من ذرات وجزيئات مشحونة وإلكترونات وأشعة فوق بنفسجية
    وجزيئات شديدة النشاط والتفاعل، وتتناغم تلك المكونات معا للقضاء على
    الميكروبات، وتسمى البلازما التي يصنعها العلماء بالبلازما الباردة cold
    plasma حيث توجد البلازما داخل النجوم وفي الشمس في درجات حرارة تصل إلى
    آلاف الدرجات المئوية، وتشير زيمرمان إلى انتهاء المرحلة الأولى من بحوثهم
    التي اختبروا فيها جهازا بالبلازما يشتعل بالأرجون في عيادتين داخل ألمانيا
    وريجينسبرج، وقد بدأوا في المرحلة الثانية التي تستخدم فيها البلازما
    كعلاج إضافي للجروح المزمنة، مثل جروح مرضى السكري التي لا تلتئم في كثير
    من الأحيان بسبب البكتيريا، وقد أظهرت البلازما تأثيرًا ملحوظًا في علاج
    الجروح والقضاء على الجراثيم، مقارنة مع الأدوية التقليدية عندما أجريت بعض
    التجارب السريرية في ألمانيا باستخدام البلازما في علاج الجروح بطيئة
    الشفاء عن طريق القضاء على البكتيريا العنقودية الذهبية المقاومة
    للميثيسيلين MRSA وهي البكتيريا المسئولة عن صعوبة علاج العدوى لدى البشر،
    كما عالجت البلازما أمراض تهيج الجلد، مثل مرض هيلي-هيلي Haily-Haily،
    ويتوقع الباحثون نتائج مبشرة تحملها الأيام القادمة في علاجها لمرض الهربس
    Herpes، ولا تود زيمرمان بوصفها باحثة مدققة الانجراف وراء تصريحات وسائل
    الإعلام التي ذكرت إمكانية استخدام البلازما في القضاء على فيروس نقص
    المناعة (الإيدز)، فعندما يصل فيروس نقص المناعة إلى الدم تصبح المشكلة
    أكثر صعوبة في التعامل معها، لكن مع ذلك يمكن التعامل مع عمليات نقل الدم
    نفسها والتي تساهم بقدر كبير في انتشار العدوى، فتعرض الدم لجرعات محددة من
    البلازما يؤدي إلى قتل أنواع من الفيروسات دون الإضرار بخلايا الدم نفسها،
    وبطبيعة الحال ترى زيمرمان أنه ينبغي القيام بمزيد من الأبحاث حول ذلك
    التأثير، خاصة أنه لم يتم بعد اختبار ذلك على فيروس نقص المناعة (الإيدز)،
    وعن تأثير تلك التقنية على سوق الدواء، تشير زيمرمان إلى الأمل الذي
    يراودهم في أن تصبح البلازما ذاتها يوما ما واحدة من الدواء، وقد تصبح
    البلازما ركنا أساسيا في مرحلة ما قبل العلاج بالأدوية والعقاقير،
    فالبلازما تصنع فتحات دقيقة للغاية في غشاء جدران الخلايا مما يزيد من فرصة
    الخلية في الاستفادة من الدواء بشكل أسرع، وقد يأتي يوم ما تعطى فيه جرعات
    الدواء في صورة غازية في البلازما لكي تحملها مباشرة إلى الخلايا، وهو ما
    يتم الآن اختباره مع الخلايا السرطانية المختلفة أثناء المعالجة الكيميائية
    لمعرفة مدى جدوى ذلك في علاج السرطان، ويعمل باحثو المعامل الألمانية على
    اكتمال أدواتهم التي ستكون عبارة عن جهاز متوسط الحجم لإنتاج البلازما،
    وفرشاة كهربائية تولد البلازما بنفس طريقة البرق والصواعق عن طريق تأيين
    الجزيئات في الهواء المحيط بها، لكي يتم استخدام التقنية في مكافحة
    البكتيريا الملوثة للأطعمة مثل اي.كولاي E.coli، وفي علاج العدوى البكتيرية
    والفيروسية في غضون ثلاث سنوات على الأكثر من الآن.


      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة 15 ديسمبر 2017 - 1:56