منتدى تلات عبد القادرللعلوم والمعارف والثقافات

أخي الزائر انت غير مسجل يمكنك التسجيل والمساهمة معنا في إثراء المنتدى ...وأهلا وسهلا بك دوما ضيفا عزيزا علينا ...شكرا لك لاختيار منتدانا كما ندعوك لدعوة اصدقائك للاستفادة من المنتدى وإثرائه ..شكرا وبارك الله فيكم جميعا
منتدى تلات عبد القادرللعلوم والمعارف والثقافات

منتدى تلات عبد القادر للعلوم والمعارف والثقافات لكل الفئات العمرية والأطياف الفكرية

اخي الزائر شكرا لك على اختيارك لمنتدانا ..كما نرجو لك وقتا ممتعا واستفادة تامة من محتويات المنتدى..وندعوك زائرنا الكريم للتسجيل والمشاركة في إثراء المنتدى ولو برد جميل ...دمت لنا صديقاوفيا..وجزاك الله خيرا.

المواضيع الأخيرة

» ميادين اللغة العربية وتسيير حصصها في مناهج الجيل الثاني.
الأربعاء 6 سبتمبر 2017 - 11:20 من طرف Admin

»  منهجية تسيير أسبوع الإدماج في مواد اللغة العربية والتربية الإسلامية والتربية المدنية للسنة الأولى
الأربعاء 6 سبتمبر 2017 - 11:18 من طرف Admin

» دفتر المعالجة البيداغوجية لجميع السنوات ومتوافق مع الجيل 2
الأربعاء 6 سبتمبر 2017 - 11:11 من طرف Admin

» عروض كل مواد السنة الثالثة والسنة الرابعة وفق المناهج الجديدة مدعم بأنشطة تساعد على الفهم والإدراك
الأربعاء 6 سبتمبر 2017 - 11:04 من طرف Admin

» New1 مفاهيم أساسية في المناهج الجديدة(للأستاذ عبد البارئ)
الأربعاء 6 سبتمبر 2017 - 11:02 من طرف Admin

» ملخصات مستجدات المناهج في الطور الثاني
الأربعاء 6 سبتمبر 2017 - 11:01 من طرف Admin

» التدرج السنوي لجميع المواد للسنة الثالثة ابتدائي 2018/2017- الجيل الثاني **
الأربعاء 6 سبتمبر 2017 - 11:00 من طرف Admin

» التوقيت الأسبوعي للسنة الثالثة ابتدائي 2018/2017 بمنهاج الجيل الثاني
الأربعاء 6 سبتمبر 2017 - 11:00 من طرف Admin

»  Hot News1 كتب السنة الثالثة الجيل الثاني
الأربعاء 6 سبتمبر 2017 - 10:59 من طرف Admin

» New1 المخطط السنوي لبناء التعلمات -اللغة العربية -الخاص بالسنة الرابعة ابتدائي للموسم الدراسي
الأربعاء 6 سبتمبر 2017 - 10:57 من طرف Admin

» Hot News1 كتب السنة 4 ابتدائي
الأربعاء 6 سبتمبر 2017 - 10:56 من طرف Admin

»  برنامج السنة الرابعة من التعليم الابتدائي الجيل الثاني لجميع النشاطات 2017 2018 بصيغة word
الأربعاء 6 سبتمبر 2017 - 10:55 من طرف Admin

» *** مقترح لكيفية تناول حصص اللغة العربية اسبوعيا للسنة الرابعة ***
الأربعاء 6 سبتمبر 2017 - 10:53 من طرف Admin

» العروض الاولية للمناهج الجديدة للسنتين الثالثة والرابعة.
الأربعاء 6 سبتمبر 2017 - 10:49 من طرف Admin

»  العروض الاولية للمناهج الجديدة للسنتين الثالثة والرابعة.
الأربعاء 6 سبتمبر 2017 - 10:47 من طرف Admin

التبادل الاعلاني

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 

  • إرسال موضوع جديد
  • إرسال مساهمة في موضوع

العدد واللغة

شاطر
avatar
Admin
المشرف العام
المشرف العام

عدد المساهمات : 5354
تاريخ التسجيل : 17/06/2008

مرحبا بك زائرنا الكريم العدد واللغة

مُساهمة من طرف Admin في الأربعاء 8 فبراير 2012 - 14:11




العدد
واللغة





العدد
في اللغة هو
الكمية : وقد
عرفت اللغة
السامية –
كغيرها من
اللغات -
جميع
التعبيرات
الدالة على
الكمية : - فهذا
الشيء قليل أو
كثير أو كثير
جدّا . وهذه
الأغنام
واحدة لونها
أبيض وواحدة
لونها أسود
وواحدة لونها
أحمر . وهكذا
.



هكذا
بدأت معرفة
الأعداد لدى
الإنسان
وتطورت حتى
أصبحت العصب
الرئيسي .




ظهور
الأعداد في
اللغات
الأجنبية



كانت
الأعداد في
اللغات
مقصورة على :
واحد واثنين
وكثير . كما
يتضح ذلك في
اللغة
العربية في
المفرد
والمثنى
والجمع ، وكما
ورد في لغات
أخرى عن كلمة "
كثير " التي
أصبحت تعني
العدد ثلاثة
الآن ، فمثلا
كلمة
(Very)
في
اللغة
الإنجليزية
هي أصل الكلمة (Three)
، وكلمة (Tree)
في الفرنسية
هي أصل الكلمة (Trois)
، ( لعل كلمة
“Tree”
التي تحولت من
معنى كثير إلى
معنى ثلاثة في
اللغات
الأوربية
أصلها لفظ
العدد اثنين –
ترين – في
اللغة
الآرامية ) .
وكذلك الحال
في الكلمة
اللاتينية (Ter)
والكلمة
الإغريقية (Tris)
فجميعها
تحول من معناه
القديم : كثير
، إلى المعنى
الحديث : ثلاثة
، وأضحت
العبارة : (Tree
good) تعني
حديثا : (Very good) أي
( جيّد ثلاث
مرّات ) .



وقد
عرف الإنسان
العدد اثنين
من ثنائيات
أعضائه ،
كاليدين
والعينين . . .
وغيره ، وبذلك
ظهرت فكرة
التضعيف ، ثم
ظهرت فكرة
التثليث
بإضافة واحد
إلى الاثنين ،
وعن هاتين
الطريقتين
جاءت الأعداد
، أربعة وستة
وثمانية
وتسعة ، كما
أنه عن طريق
عدّ أصابع
اليد الواحدة
، وباستخدام
طريقة
التضعيف ظهر
العددان خمسة
وعشرة ، وكان
آخر الأعداد
وضوحا في ذهن
الإنسان هو
العدد سبعة :
وذلك عندما
ابتدأ يضيف
أعدادا إلى
أعداد أخرى
مخالفة لها ،
بعد فكرة
التضعيف
والتثليث .



وأول
ظهور للعدد في
نصوص اللغات
السامية كان
في عبارات
دينية مثل : (
تشاور موسى مع
" يهوا " على
جبل سيناء
أربعين يوما
وأربعين ليلة )
و مثل ( ظلّ بنو
إسرائيل
أربعين عاما
مشردين في
الصّحراء ) .


وكان
العدد 40 ينذر
بالشؤم عند
العبريين ، ثم
ورث علم
اللاهوت
المسيحي
العدد سبعة
مثل : السبعة
أخطاء
القاتلة /
السبع فضائل /
سبع متع
للعذراء مريم /
سبعة شياطين
خرجت من
المجدل . ( يبدو
أن التسبيع
كان سمة من
سمات
الديانات
القديمة ، فقد
تحدث
البابليون عن
الكواكب
السبعة ،
والأيام
السبعة ،
وجعلوا
التسبيع سمة
من سمات
الخليقة
الإلهية ) .



وقد
دلت المقارنة
بين اللغات
على أن
القواعد
اللغوية في
العدد ، من حيث
الإفراد
والتركيب ،
والتذكير
والتأنيث ،
والمخالفة
فيهما من ثلاث
إلى تسع
للمؤنث ، ومن
ثلاثة إلى
تسعة للمذكر –
تكاد تجتمع
على نظام واحد
في جميع
اللغات
السامية –
وذلك راجع إلى
أن العدد من
العناصر
اللغوية
القديمة التي
احتفظت بها
لغات الفصيلة
الواحدة ،
وهذه العناصر
لا يصيبها إلا
قليل من
التغيير رغم
مرور الزمن
عليها ، وهو
مما يرجح
الرأي القائل :
إن اللغة
العربية هي
اللغة الأم
لجميع اللغات
السامية لما
اشتملت عليه
من آثار لغوية
قديمة ، تقرب
كل القرب من
اللغة
الأصلية في
الخواص
والألفاظ
والتراكيب


مـادة
الـعـدد
ومـعـناه



نجد
في العدد في
اللغات
القديمة
ألفاظ العدد :
واحد ، اثنان ،
ثلاثة ، أربعة
. . . الخ ، قد ظهرت
في هذه اللغات
قبل أن تعرف
كلمة (عدد)
نفسها ، مثلها
في ذلك مثل
كلمة (لون) ،
حيث وجد في
لغات بدائية
كثيرة كلمات
تدل كل منها
على لون من
ألوان (الطيف)
ولكن تنقصها
كلمة (لون)
ذاتها .



وما
يهمنا في هذه
المقدمة
الموجزة هو
العد وهو
الإحصاء ، قال
تعالى : ( وأحصى
كل شيء عددا) .
وقال تعالى : (ولتعلموا
عدد السنين
والحساب) .
فالعدد في
معناه العام
يتضمن
الإفراد
والتثنية
والجمع ، وما
يضاف من نحو :
بعض وكلّ وأيّ
، وما يأتي من
نحو : كثير
وقليل ، وهذا
يتمشى مع
الوصفية
الأولى للعدد
في اللغات
القديمة . ويجب
ان نفرق بين
كلمتين هما :
العدد واسم
العدد ،
فالأول عند
جميع النحاة
هو الكمية ،
والألفاظ
الدالة على
الكمية بحسب
الوضع تسمى
أسماء العدد .
ومعنى هذا أن
العدد فكرة
يدلّ عليها
باسم العدد .
وأن لفظ عدد
يطلق ويراد
منه اسم العدد
تجاوزا . وتجدر
الإشارة هنا
إلى لفظ (رقم)
وهو كل رمز من
الرموز التي
تمثل الأعداد
كالرمز (7) مثلا
، فهو لاحق
بالنسبة لاسم
العدد ، ولعل
كلمة رقم تعني
الكتابة .


أسـمـاء
الـعـدد



أصول
هذه الأسماء (كما
ذكر صاحب
المفصل) اثنتا
عشرة كلمة : هي :
واحد / اثنان /
ثلاثة / أربعة /
خمسة / ستة /
سبعة / ثمانية /
تسعة / عشرة /
مائة / ألف .


وتأتي
على ثلاث
مراتب :



  • الواحد
    فما فوقه إلى
    التسعة .



  • والـعـشـرة
    .



  • والمائة
    والألف .





وما
عداها من
أسماء العدد
فمتشعب منها ،
وذلك لأن كل
مرتبة من
المراتب
الثلاث فيها
تسع درجات ،
فالآحاد تسع ،
والعشرات تسع
، والمئات تسع
– والآلاف
مأخوذة من
المراتب
الثلاث – فهي
آحاد ألوف ،
وعشرات ألوف ،
ومئات ألوف ،
وألوف ألوف ،
إلى ما لا
نهاية .



وقد
ذكر المبرّد
أن الأعداد
الأصلية ما
بين الواحد
إلى العشرة ،
وذلك لأن
الأعداد
الأخرى ترجع
إليها عن طريق
الجمع أو
التضعيف .



وتعتبر
اللغة
الإنجليزية
الأعداد
الأصلية
أربعة عشر
اسما هي :



One
/ Two / Three / Four / Five / Six / Seven / Eight / Nine / Ten / Eleven / Twelve
/ Hundred / Thousand .



وذلك
لأن الأعداد
العشرة
الأولى : وهي
التي تسمى
أرقاما
أحيانا لا
يزال لها في
اللغة
الإنجليزية
معنى الإصبع
لليد أو القدم
، فالكلمة
(Digits)
وهي
تعني أرقاما ،
لا يزال لها
معنى الأصابع
، كما أن (Fingers) التي
تعني أصابع
تطلق على
الأرقام
كثيرا . ولعلّ
كلام ابن يعيش
في تفسير
الأعداد
الأصلية
يتمشى مع هذا
التفسير
الحديث
للأعداد في
اللغة
الإنجليزية .



أدناه
تجدون بعض
رؤوس
المواضيع ،
ومن يرغب
التوسع في
المعرفة
فعليه البحث
من خلال كتب
الأعداد
واللغات .




مشتقات
العدد



  • الأفعال
    المشتقة من
    العدد :




    • أفعال
      مجردة .



    • أفعال
      مزيدة .



    • صورة
      للاشتقاق من
      أسماء العدد
      في اللغات
      السامية .




  • الأسماء
    المشتقة
    للعدد :





1-
اسم الفاعل (العدد
الوصفي أو
الترتيبي)
وبناءه مع
الأعداد .



2-
العقود (الأعداد
المضاعفة)
واشتقاقاتها (مرتبة
العشرات) .




3-
فعال ومفعل (الأعداد
التوزيعية) .



4-
صيغ أخرى .



  • ما
    يلحق
    بالمشتق من
    العدد :



1-
المصغر من
الأعداد
الأصلية
والمركبة
والأعداد
التوزيعية
والعقود .


2-
المنسوب
إلى الأعداد
الأصلية
والعقود .




فـــائـــدة
:



العقود
هي الأعداد
المضاعفة ما
كان من مرتبة
العشرات (وهي
عشرون . . . . . . .
تسعون)
واشتقاق هذه
العقود جاء عن
طريق
المضاعفة
للأعداد
الأصلية التي
تناسبها ،
فالثلاثون
مثلا مضاعف
العدد ثلاثة (عشر
مرات) وهكذا
إلى التسعين .


أما
لفظ عشرين وهي
مشتقة من
الاثنين
فالمفروض أن
نقول (اثنون)
إلا أنهم
ذكروا في ذلك
تعليلات
مختلفة .





دلالات
الأعــداد



  • في
    اللغة
    العربية :


    ويقصد
    بها الدلالة
    البيانية لا
    الحقيقة
    العددية
    النصية ،
    ومثال ذلك : (سأل
    ابن عباس رضي
    الله عنه عن
    رجل تتابع
    عليه
    رمضانان ،
    فسكت ، ثم
    سأله آخر ،
    فقال : " إحدى
    من سبع ، يصوم
    شهرين ،
    ويطعم " قال
    ابن الأثير
    في النهاية : "
    يريد به إحدى
    سني يوسف
    عليه السلام
    المجدبة ،
    فشبه حاله
    بها في الشدة .
    أو من
    الليالي
    السبع التي
    أرسل الله
    فيها العذاب
    على عاد
    " .



  • وقول
    امرىء القيس
    في صاحبته :




وما
ذرفت عيناك
إلا لتقدحي
*
بسهميك في
أعشار قلب
مقتّل





  • في
    القرآن
    الكريم
    :





في القرآن
الكريم ورد
ذكر الأعداد
ومشتقاتها في
مواضع كثيرة ،
وفي مناسبات
مختلفة منها :




    • في
      التشريع
      أو بيان
      الحكم : قال
      تعالى : (
      والمطلقات
      يتربصن
      بأنفسهن
      ثلاثة قروء)
      وقال تعالى : (الزاني
      والزانية
      فاجلدوا كل
      واحد منهما
      مائة جلدة) .



    • في
      التفريق
      والجمع (الفذلكة)
      : قال
      تعالى ( . . . . . . . فمن
      لم يجد فصيام
      ثلاثة أيام
      في الحج
      وسبعة إذا
      رجعتم تلك
      عشرة كاملة) .



    • في
      رفع التوهم
      : نحو
      قوله تعالى : (ولقد
      أرسلنا نوحا
      إلى قومه ،
      فلبث فيهم
      ألف سنة إلا
      خمسين عاما) .



    • في
      الفتنة أو
      الاختيار
      : وذلك
      معنى عام في
      جميع آيات
      العدد في
      القرآن
      الكريم .



    • في
      المبالغة
      والتضعيف
      : وهنا
      لا يراد
      حقيقة العدد
      ، والأصل في
      ذلك قوله
      تعالى : (مثل
      الذين
      ينفقون
      أموالهم في
      سبيل الله
      كمثل حبّة
      أنبتت سبع
      سنابل في كلّ
      سنبلة مائة
      حبّة والله
      يضعف لمن
      يشاء والله
      وسع عليم) .



    • في
      البيان
      العلمي
      : في
      القرآن
      إشارات
      علمية لطيفة
      في العدد .



آيات
العدد في
القرآن
الكريم


وتنقسم
إلى قسمين –
الأعداد
الصريحة ،
والأعداد غير
الصريحة - .


أولا
الأعـداد
الـصـريحـة



الأعداد
التي ورد
ذكرها في
القرآن
الكريم هي :



واحد
/ اثنان / ثلاثة /
أربعة / خمسة /
ستة / سبعة /
ثمانية / تسعة /
عشرة / أحد عشر /
إثنا عشر /
تسعة عشر /
عشرون / ثلاثون
/ أربعون /
خمسون / ستون /
سبعون / ثمانون
/ تسعة وتسعون /
مائة / مائتان /
ثلاثمائة / ألف
/ ألفان / ثلاثة
آلاف / خمسة
آلاف / خمسون
ألفا / مائة
ألف .



والأعداد
الصريحة حسب
تقسيم النحاة
للعدد خمسة
أقسام :



  • الأعداد
    المفردة : وهي
    واحد واثنان
    فقط .



  • الأعداد
    المضافة : وهي
    من ثلاثة إلى
    عشرة .



  • الأعداد
    المبنية : وهي
    من أحد عشر
    إلى تسعة عشر .



  • الأعداد
    المضاعفة :
    وهي العقود ،
    سواء من
    مرتبة
    العشرات أو
    المئات أو
    الألوف ،
    ويدخل فيها –
    كحكم من
    أحكامها –
    العطف على
    النيف .



  • الأعداد
    المطلقة : وهي
    غير المقيدة
    بمعدود ،
    وتستعمل
    كأسماء
    أصوات أو
    أسماء أعلام
    للأجناس .




في
ما يلى بيان
مختصر عن هذه
الأعداد
بالقرآن :




    • مادة
      (وحد)
      وردت في 70
      آية .



    • مادة
      (ثنى)
      وردت في 28
      آية .



    • مادة
      (ثلث)
      وردت في 32
      آية .



    • مادة
      (ربع)
      وردت في 22
      آية .



    • مادة
      (خمس)
      وردت في 8
      آيات .



    • مادة
      (ست – سدس) وردت
      في 13 آية .



    • مادة
      (سبع)
      وردت في 27
      آية .



    • مادة
      (ثمن)
      وردت
      في 8 آيات .



    • مادة
      (تسع)
      وردت في 7
      آيات .



    • مادة
      (عشر)
      وردت في 19
      آية .



    • مادة
      ( مأي)
      وردت في 10
      آيات .



    • مادة
      (ألف)
      وردت في 14
      آية .





ثانيا
الأعداد غير
الصريحة


وتنقسم
إلى قسمين :



  • الألفاظ
    الدالة على
    مقدار عددي
    معين مثل :
    النواة
    والأوقية .



  • الألفاظ
    الدالة على
    مقدار عددي
    مبهم مثل : كم ،
    كأيّن ، كذا .



وتسمى
النصوص الغير
صريحة (وتسمى
كنايات العدد)
ففي القرآن :


·
(كم)
وردت في 20 آية / (كأيّن)
وردت في 7 آيات / (بضع)
وردت في آيتين
.


·
أما
ما يلحق
بالنصوص غير
الصريحة مثل (كذا)
و (نيف) و (كيت
وذيت) .


·
والمقادير
نحو : ( قدر) و (ملء)
و (مثل) .


·
أما
مادة (عدد)
نفسها فقد
ذكرت في
القرآن في 36
موضعا .


العدد
في الحديث
الشريف



كما
سبق في القرآن
الكريم . ذلك
أن من
الأحاديث
الشريفة ما
جاء للتشريع
وبيان الحكم ،
مثل أحاديث
التثليث في
الوضوء ،
والتثنية في
الصلاة ،
وأحاديث
التسبيع في
التسبيح
والتكبير
والطواف
والسعي ،
وكذلك أحاديث
الأنصبة في
المواريث ،
وأحاديث
الكفارات ،
وغير ذلك من
الأحاديث
التي تضمنتها
كتب السنة
الصحيحة ،
وكان العدد
فيها تشريعا
أو تأكيدا أو
رفعا لتوهم أو
بيانا للكثرة
والتضعيف . . .
الخ .




جـنـس
الـعـدد


ينقسم
العدد من حيث
الجنس إلى
ثلاثة أقسام :


القسم
الأول :

ما يطابق
العدد فيه
المعدود
تذكيرا
وتأنيثا .


القسم
الثاني
:

ما لا يراعى
فيه الجنس ،
فيجيء بلفظ
واحد للمذكر
والمؤنث .


القسم
الثالث
:

ما تجب فيه
المخالفة بين
العدد
والمعدود ،
وهي الأعداد
من ثلاثة إلى
عشرة ، سواء
أكانت مفردة
أم مضافة أم
مركبة أم
معطوفا عليها
، باستثناء
لفظ "عشرة" في
حالة التركيب .
  • إرسال موضوع جديد
  • إرسال مساهمة في موضوع

الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة 22 سبتمبر 2017 - 23:48