منتدى تلات عبد القادرللعلوم والمعارف والثقافات

أخي الزائر انت غير مسجل يمكنك التسجيل والمساهمة معنا في إثراء المنتدى ...وأهلا وسهلا بك دوما ضيفا عزيزا علينا ...شكرا لك لاختيار منتدانا كما ندعوك لدعوة اصدقائك للاستفادة من المنتدى وإثرائه ..شكرا وبارك الله فيكم جميعا
منتدى تلات عبد القادرللعلوم والمعارف والثقافات

منتدى تلات عبد القادر للعلوم والمعارف والثقافات لكل الفئات العمرية والأطياف الفكرية

اخي الزائر شكرا لك على اختيارك لمنتدانا ..كما نرجو لك وقتا ممتعا واستفادة تامة من محتويات المنتدى..وندعوك زائرنا الكريم للتسجيل والمشاركة في إثراء المنتدى ولو برد جميل ...دمت لنا صديقاوفيا..وجزاك الله خيرا.

المواضيع الأخيرة

» نسخة اصلية لكتاب اطلس التاريخ الإسلامي
الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 13:12 من طرف Admin

» أرشيف صور ثورة الجزائر الخالدة المصور
الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 13:09 من طرف Admin

»  دليل المقاطع التعليمية للسنة الأولى ابتدائي و السنة الثانية ابتدائي
الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 13:00 من طرف Admin

» مناهج الجيل الثاني على شكل ppv ستساعدكم بإذن الله
الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 12:58 من طرف Admin

» مذكرات الرياضيات للسنة أولى إبتدائي مناهج الجيل الثاني2016/2017
الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 12:57 من طرف Admin

» منهجية تسيير جميع مقاطع ا اللغة العربية للسنة الأولى في الجيل الثاني
الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 12:55 من طرف Admin

» مذكرات الأسبوع الخامس للسنة الأولى *** - الجيل الثاني - منقولة ،
الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 12:55 من طرف Admin

» التقويم في منهاج الجيل الثاني وفق المقاربة بالكفاءات
الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 12:53 من طرف Admin

» التدرج السنوي2016/2017 يشمل جميع المواد : الأدبية + العلمية + زائد مواد الإيقاظ وفق مناهج الجيل الثاني ،
الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 12:52 من طرف Admin

» دليل المقاطع التعليمية للسنة أولى و الثانية ابتدائي
الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 12:51 من طرف Admin

» دفتر الأنشطة للغة+اسلامية+مدنية للسنة 2 بتدائي للجيل الثاني 2016-2017 م
الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 12:50 من طرف Admin

» مناهج الجيل الثاني ابتدائي و الوثائق المرافقة لكل المواد في مجلد واحد
الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 12:47 من طرف Admin

» الكراس اليومي مع مذكرات جميع أنشطة الأسبوع 6 سنويا المقطع 2 الأسبوع
الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 12:46 من طرف Admin

» دليل الأستاذ السنة الثانية س2 رياضيات تربية علمية كاملا
الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 12:44 من طرف Admin

» منهجية تسيير أسبوع الإدماج في اللغة العربية والتربية الإسلامية والتربية المدنية للسنة الثانية الابتدائي لجميع المقاطع
الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 12:43 من طرف Admin

التبادل الاعلاني

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 

  • إرسال موضوع جديد
  • إرسال مساهمة في موضوع

اليقطين ـ القرع ـ الدباء

شاطر

Admin
المشرف العام
المشرف العام

عدد المساهمات : 5315
تاريخ التسجيل : 17/06/2008

مرحبا بك زائرنا الكريم اليقطين ـ القرع ـ الدباء

مُساهمة من طرف Admin في الإثنين 6 فبراير 2012 - 18:55





هو عند العامة القرع ومن اللغة يقال على كل شجرة لا تقوم على ساق كاللبلاب ونحوه.
اليقطين
نوع من الخضروات من فصيلة الكوسا، ينتج النبات ثمرة مستديرة أو بيضية وهي
ذات قشرة صلبة ولب قاسي الألياف، وبداخل الثمرة فجوة مركزية تحتفظ بالبذور.


وقيل اليقطين هو الدباء والقرع وإن كان اليقطين أعم، وهو يطابق الوصف
الوارد في الكتاب المقدس أكثر من أي نبات آخر، وكذلك في القرآن الكريم.
وقد تبادر إلى ذهن الدكتور زغلول النجار وهو يتأمّل الآية الكريمة: "وَأَنْبَتْنَا عَلَيْهِ شَجَرَةً مِّن يَقْطِينٍ "(1)
أنّه
من المقطوع به أن الشجرة التي أنبتها ربنا (تبارك وتعالى) ليظلل بها على
عبده ونبيه "يونس بن متى" ويستره بأوراقها الكبيرة، ويداويه من سقمه بما في
أوراقها، وزهورها ، وثمارها وأغصانها، وسيقانها، وعصائرها من مركبات هي
شجرة خاصة معجزة، أنبتها ربنا (تبارك وتعالى) بأمره الذي لا يرد.
ومما يذكر عن ذواقة الطعام العظيم الجنرال الروماني لوكولوس أنه كان يقدم لضيوفه بعد الطعام حلوى مصنوعة من القرع والعسل.
استعمالات و فوائد اليقطين الطبية:
1. ملين للمعدة يمنع الإكتام .
2. ينشط الكبد ، يمنع اليرقان .
3. يزيل الصداع والشقيقة خصوصاً النوع النفسي، أكلاً ووضعه موضعياً .
4. مهدئ للأعصاب وأمراض النفس.
5. مدر للبول يفتت الحصى والرمل، يزيل التهابات الكلى، ينشط الكلى ويقوي وظائفها.
6. يكسر العطش و يزيل الحرارة و الحمى .
7. ينفع أمراض الصدر والسعال.
8. ينشط اللثة ويكافح أوجاع الأسنان .
9. يستعمله أصحاب معامل المربيات لغش المربى، لأنه لا لون له ولا طعم فيمكن إضافته مع أي فاكهة فيعطي نفس الطعم و الرائحة .
10ـ في حالة أكله بكميات كبيرة يساعد على القيء والاستفراغ بسبب مادة تسمى Melonemetin .
11. بذره طارد للدود و خاصة الدودة الوحيدة .
12. يعالج امراض الجهاز البولي و مشاكل غدة البروستات. (2)
تركيب اليقطين:

يحتوي اليقطين على: فيتامين (a) بكميات كبيرة وهذا الفيتامين مغذي لغشاء
العين ويشتهر بأنه مقوي للطاقة الجنسية ، ويحتوي القرع ايضاً على فيتامين
(b) والكثير من الاحماض النافعة للجسم اللوسين والتيروزين والبيبوريزين كما
يحتوي على حوالي 90% من وزنه ماء و2 مليغرام دهون و10 مليغرام بروتين
وحوالي 6غرام نشويات كما يحتوي على نسبة من الاملاح مثل الحديد والكالسيوم.
بذر القرع لعلاج الدودة الشريطيّة:
ويمكن
التخلّص من الدودة الشريطيّة باستعمال بذر القرع النيء، وذلك بتناول كأس
من بذر القرع المقشّر قبل النوم (دون تناول العشاء)، والجلوس عند قضاء
الحاجة فوق وعاء يحوي ماءً ساخناً.
بذر القرع لعلاج تضخم البروتستات:
يساعد
تناول بذور القرع الطازجة في علاج تضخّم غدّة البروتستات عند الكبار في
السن، ويخفّف من الآلام واحتباس البول الناجم عن احتقانها.
القرع في الطب القديم:
وفي
كتاب الجامع لمفردات الأدوية والأغذية لابن البيطار: جالينوس في 7: مزاجه
بارد رطب وهو منهما في الدرجة الثانية ولذلك صار عصر جرادته نافعاً من وجع
الآذان الحادث عن ورم حار متى استعمله الإنسان مع دهن ورد ولذلك أيضاً جملة
جرم القرع إذا عمل منه ضماد برد الأورام الحارة بطفيه ويبرد بالإعتدال.
وإذا
أكل القرع ولد لجلى المعدة وقطع العطش. وقال في أغذيته: القرع ما دام
نيئاً فطعمه كريه ومضرته للمعدة عظيمة وقد رأيت إنساناً أقدم على أكله
نيئاً فأحس في معدته بثقل وبرد وأصابه عليه غثيان وقيء ولا دواء لهذه
الأعراض التي تعرض منه إلا القيء فإذا هو سلق فيغذو غذاء رطباً وكذا غذاؤه
يسير مثل غذاء جميع الأطعمة التي تولد خليطاً نيئاً رقيقاً وانحداره عن
المعدة سريع لما ذكرنا من رطوبته ولما فيه
من الملاسة والزلق، وإذا انهضم فليس خلطه برديء متى لم يسبق إليه الفساد
قبل انهضامه والفساد يعرض له أما من الصنعة وإما من خلط رديء في المعدة
وأما من قبل إبطائه في المعدة كما يعرض لجميع الفواكه الرطبة الفساد إذا
أبطأت في المعدة ولم يسرع الإنحدار لها، وإن أكل وحده تولد منه خلط تفه فإن
أكل مع غيره تولد منه خلط طعمه طعم ذلك الشيء الذي معه لأنه ينقلب ويتشبه
به فإن كان مع خردل تولد منه خلط حريف مع حرارة قليلة وإن أكل مع مالح تولد
منه خلط مالح وإن أكل مع الأشياء القابضة قبض وقال في ذكر التوت إن القرع
مع ما هو عليه من أنه أقل الثمار الصيفية كلها مضرة متى لم ينحدر عن المعدة
سريعاً فسد فساد سوء غريب لم ينطق به أبداً.
ديسقوريدوس في 2: إذا تضمد
به نيئاً سكن وجع الأورام البلغمية ووجع الأورام الحارة، فإذا ضمدت به
يافوخات الصبيان نفعهم من الأورام الحارة والعارضة في أدمغتهم وكذا أيضاً
ينفع إذا تضمد به الأورام الحارة العارضة في العين وفي النقرس وعصارته إذا
خلطت بدهن ورد نفعت من وجع الأذن وماء قشر الأصل إذا استعط به وحده أو مع
دهن ورد نفع من وجع الأسنان، وإذا طبخ كما هو وعصر وشرب ماؤه بعسل وشيء
يسير من نطرون أسهل البطن إسهالاً خفيفاً، وإن جوفت قرعة نيئة وصب في
تجويفها شراب ونجمت وشرب ذلك الشراب أسهل البطن إسهالاً خفيفاً. وقال
الرازي في كتاب دفع مضار الأغذية: القرع بارد مولد للبلغم وهو من طعام
المحرورين يطفئ ويبرد ويسكن اللهيب والعطش وينفع من الحميات، وإذا طبخ
بالخل نقص من غلظه وبطء هضمه وكان أشد تطفئة للصفراء والدم إلا أنه في هذا
الحال لا يصلح لأصحاب خشونة الصدر وللسعال وهو لأصحاب الأكباد الحارة أصلح،
وأما من به سعال وحمى فليطبخه مع كشك الشعير ومع الماش المقشر ودهن اللوز
الحلو وليجتنبه المبرودون والمبلغمون لأنه يولد فيهم القولنج الغليظ، وإن
أكلوه فليأكلوه مطجناً بالزيت ومطيباً بفلفل وليشربوا عليه الشراب الصرف
وليأخذوا عليه الجوارشنات. وقد يصلح منه أيضاً الخردل والمري فإذا هو وضع
مع اللبن والماست أصلح منه الخردل وإذا طجن أصلح منه المري والخل أيضاً
فإنه يصلح غلظه، لكن لمن لا يصلح برودته فليستعمل بحسب الحاجة ويصلحه الأكل
له بما هو موافق له فيمن احتاج إلى تبريده وكثرة تبريده بالخل أوفق وما
يصلحه وكثرة غلظه ولم يحتج إلى تبريده فالمري يصلحه منه، ومن خشي برده
وغلظه جميعاً فليطبخه بعدما يسلقه بالزيت ويأكله بالتوابل والأبازير.
ابن
ماسويه: إنه يغذي غذاء بلغمياً نيئاً نافع لمن به حرارة ويبس سريع
الاستحالة ضار لأصحاب السوداء والبلغم جيد لأصحاب الصفراء إذا سلق واتخذ
بعد بماء الحصرم وماء الرمان وخل خمر ودهن لوز وزيت الأنفاق، وهو بهذه
الصفة يولد خلطاً سليماً وإن آثر أخذه أحد من المبرودين فليطبخه بالزيت
الركابي ثم يصنعه بالخردل والفلفل والسذاب والكرفس والنعناع، وسويقه نافع
من السعال ووجع الصدر العارض من الحرارة قاطع للعطش نافع من الكرب الحادث
من الصفراء.
قالت الحور: إنه نافع من وجع الحلق.
عيسى بن ماسه:
يورث القولنج البارد. إسحاق بن سليمان: إلا أنه لقلة إزلاقه وتليينه البطن
يطفو في أعلى البطن ويستحيل سريعاً ويفعل فعل حسو الشعير في أصحاب القولنج،
وإذا لطخ بعجين وشوي في الفرن أو التنور واستخرج ماؤه وشرب ببعض الأشربة
اللطيفة سكن حرارة الحمى الملهبة وقطع العطش وغذي غذاء حسناً، وإذا شرب بعد
أن تمرس فيه فلوس خيار شنبر وترنجبين وبنفسج مربى أحدر صفراء محضة.
حبيش
بن الحسن: ويشرب من مائه المستخرج بالشيّ مع وزن عشرين درهماً من الجلاب
أو عشرة دراهم من السكر الأبيض ومقدار ما يشرب من ماء القرع أربع أواقي إلى
نصف رطل.
الرازي: يسقط الشهوة ويطفئ لهيب المعدة والكبد الحارتين قال: ودهن القرع في نحو دهن البنفسج أو دهن النيلوفر جيد للحر والسهر.
إسحاق
بن عمران: ماؤه يذهب الصداع إذا شرب أو غسل به الرأس وقد ينوم به من يبس
دماغه في مرض الموم والمبرسمون إذا قطر منه في الأنف وهو يلين البطن كيف
استعمل ولم يداو المبرسمون والمحرورون بمثله ولا أعجل نفعاً منه.
الشريف:
صغيره أول عقده إذا لف بعجين وشوي وإذا اكتحل بمائها أذهب صفرة العين
الكائنة من اليرقان وإذا اكتحل بماء زهره أذهب الرمد الحار وشفاه وقشر
القرع اليابس إذا أحرق وذر على الدم المنبعث قطعه وإذا أحرق وسحق وعجن بخل
وطلي به على البرص نفعه، وإذا قشر حبه ودق واستخرج دهنه انتفع به من وجع
الأذن ووجع الأمعاء الحارة، وإذا قصد القرع عند انتهائه وفتح في جوفه فتحاً
وحشي خبث الحديد حتى يمتلئ ورد طابقه عليه ثم يترك بعد ذلك أربعين يوماً
ثم يقطف ويستخرج ما في جوفها من الحشو ويعصر فإنه يخرج منه ماء أسود يؤخذ
فيملأ منه زجاجة وترفع، فإذا عجن بهذا الماء الحناء وخضب به الرأس سود شيبه
وحسنه وهو خضاب عجيب.
التجربتين: وجرادة القرع إذا ضمدت بها العين من
الرمد الحار في ابتدائه نفعت منه وسكنت أوجاعه ولا سيما إذا عجنت بدقيق
الشعير، وكذلك يسكن الصداع الحار إذا لطخ على مقدم الدماغ ومكان الوجع منه
كان من الحميات أو غيرها من سائر أسبابه، وإذا ضمدت به الحمرة ردع مادتها
وسكن وجعها وحرافة قشر القرع اليابس صالحة من قروح الدبر وتجففها وكذلك
تنفع من قروح الأعضاء اليابسة المزاج وهي جيدة لتطهير الصبيان ولحرق النار
معجونة بسمن، ولب بزره ينفع من السعال الحار السبب ويرطب الصدر ويقطع العطش
ممروساً في الماء وينفع من حرقة المثانة المتولدة عن خلط حاد، ودهنه من
أجود الأدوية لتنويم المحمومين والمسلولين كيف استعملوه، ومرقة الفروخ
المطبوخة بالقرع منعشة للمغشى عليه من حدة الأخلاط الصفراوية ومن الحميات.
* * *
المراجع:
1 ـ سورة الصافات، الآية 146.
2 ـ طبيب دوت كوم.
3 ـ الجامع لمفردات الأدوية والأغذية لابن البيطار.
  • إرسال موضوع جديد
  • إرسال مساهمة في موضوع

الوقت/التاريخ الآن هو السبت 3 ديسمبر 2016 - 7:37