منتدى تلات عبد القادرللعلوم والمعارف والثقافات

أخي الزائر انت غير مسجل يمكنك التسجيل والمساهمة معنا في إثراء المنتدى ...وأهلا وسهلا بك دوما ضيفا عزيزا علينا ...شكرا لك لاختيار منتدانا كما ندعوك لدعوة اصدقائك للاستفادة من المنتدى وإثرائه ..شكرا وبارك الله فيكم جميعا
منتدى تلات عبد القادرللعلوم والمعارف والثقافات

منتدى تلات عبد القادر للعلوم والمعارف والثقافات لكل الفئات العمرية والأطياف الفكرية

اخي الزائر شكرا لك على اختيارك لمنتدانا ..كما نرجو لك وقتا ممتعا واستفادة تامة من محتويات المنتدى..وندعوك زائرنا الكريم للتسجيل والمشاركة في إثراء المنتدى ولو برد جميل ...دمت لنا صديقاوفيا..وجزاك الله خيرا.

المواضيع الأخيرة

»  عرض: منهجية تسيير حصص الرياضيات للسنة الثالثة والرابعة الابتدائي حسب المناهج الجديدة
الثلاثاء 3 أكتوبر 2017 - 13:08 من طرف زائر

» رنات اسلامية Mp3 اجمل نغمة موبايل في العالم
الأحد 1 أكتوبر 2017 - 11:08 من طرف زائر

» رنات موبايل اسلامية الله اكبر
الأحد 1 أكتوبر 2017 - 11:04 من طرف زائر

» جديد رنات الهاتف دعاء الحمد لله 2015
الأحد 1 أكتوبر 2017 - 10:57 من طرف زائر

» تنزيل نغمات اسلامية رنة بدون موسيقى 2017
الأحد 1 أكتوبر 2017 - 10:56 من طرف زائر

» رنات الجوال تحميل نغمات أدعية Mp3 مجانا
الأحد 1 أكتوبر 2017 - 10:54 من طرف زائر

» ميادين اللغة العربية وتسيير حصصها في مناهج الجيل الثاني.
الأربعاء 6 سبتمبر 2017 - 11:20 من طرف Admin

»  منهجية تسيير أسبوع الإدماج في مواد اللغة العربية والتربية الإسلامية والتربية المدنية للسنة الأولى
الأربعاء 6 سبتمبر 2017 - 11:18 من طرف Admin

» دفتر المعالجة البيداغوجية لجميع السنوات ومتوافق مع الجيل 2
الأربعاء 6 سبتمبر 2017 - 11:11 من طرف Admin

» عروض كل مواد السنة الثالثة والسنة الرابعة وفق المناهج الجديدة مدعم بأنشطة تساعد على الفهم والإدراك
الأربعاء 6 سبتمبر 2017 - 11:04 من طرف Admin

» New1 مفاهيم أساسية في المناهج الجديدة(للأستاذ عبد البارئ)
الأربعاء 6 سبتمبر 2017 - 11:02 من طرف Admin

» ملخصات مستجدات المناهج في الطور الثاني
الأربعاء 6 سبتمبر 2017 - 11:01 من طرف Admin

» التدرج السنوي لجميع المواد للسنة الثالثة ابتدائي 2018/2017- الجيل الثاني **
الأربعاء 6 سبتمبر 2017 - 11:00 من طرف Admin

» التوقيت الأسبوعي للسنة الثالثة ابتدائي 2018/2017 بمنهاج الجيل الثاني
الأربعاء 6 سبتمبر 2017 - 11:00 من طرف Admin

»  Hot News1 كتب السنة الثالثة الجيل الثاني
الأربعاء 6 سبتمبر 2017 - 10:59 من طرف Admin

التبادل الاعلاني

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 

    روائع الشنفرى

    شاطر
    avatar
    ramy
    زائر

    مرحبا بك زائرنا الكريم روائع الشنفرى

    مُساهمة من طرف ramy في الإثنين 27 يونيو 2011 - 17:02

    لا مية العرب
    ( الشنفرى )


    أَقِيمُوا بَني أُمِّي صُدُورَ مَطِيَّكُمْ
    فإنِّي إلى قَوْمٍ سِوَاكُمْ لأَمْيَلُ
    فَقَدْ حُمَّتِ الحَاجَاتُ واللَّيْلُ مُقْمِرٌ
    وَشُدَّتْ لِطِيّاٍت مَطَايَا وَأرْحُلُ
    وفي الأَرْضِ مَنْأًى لِلْكَرِيمِ عَنِ الأذَى
    وفيها لِمَنْ خَافَ القِلَى مُتَعَزَّلُ
    لَعَمْرُكَ ما بالأرْضِ ضِيقٌ على امْرِىءٍ
    سَرَى رَاغِبا أو رَاهِبا وهو يَعْقِلُ
    ولي دُوْنَكُمْ أهْلُون: سِيدٌ عَمَلَّسٌ
    وَأرْقَطُ زُهْلُولٌ وَعَرْفَاءُ جَيْئَلُ
    هُمُ الأهْلُ لا مُسْتَوْدَعُ السِّرِّ ذائعٌ
    لَدَيْهِمْ وَلاَ الجَاني بما جَرَّ يُخْذَلُ
    وَكُلٌّ أبيٌّ بَاسِلٌ غَيْرَ أنَّنِي
    إذا عَرَضَتْ أُولَى الطَرَائِدِ أبْسَلُ
    وإنْ مُدَّتِ الأيْدِي إلى الزادِ لم أكُنْ
    بأعْجَلِهِمْ إذْ أجْشَعُ القَوْمِ أعْجَلُ
    وما ذَاكَ إلاّ بَسْطَةٌ عَنْ تَفَضُّلٍ
    عَلَيْهِمْ وكان الأفْضَلَ المُتَفَضِّلُ
    وإنّي كَفَاني فَقْدَ مَنْ ليس جَازِيا
    بِحُسْنَى ولا في قُرْبِهِ مُتَعَلَّلُ
    ثَلاَثَةُ أصْحَابٍ: فُؤَادٌ مُشَيَّعٌ
    وأبْيَضُ إصْلِيتٌ وَصَفْرَاءُ عَيْطَلُ
    هَتُوفٌ مِنَ المُلْسِ المُتُونِ تَزِينُها
    رَصَائِعُ قد نِيطَتْ إليها وَمِحْمَلُ
    إذا زَلَّ عنها السَّهْمُ حَنَّتْ كأنَّها
    مُرَزَّأةٌ عَجْلَى تُرِنُّ وَتُعْوِلُ
    وَأغْدو خَمِيصَ البَطْن لا يَسْتَفِزُّنِي
    إلى الزَّادِ حِرْصٌ أو فُؤادٌ مُوَكَّلُ
    وَلَسْتُ بِمِهْيَافٍ يُعَشِّي سَوَامَه
    مُجَدَّعَةً سُقْبَانُها وَهْيَ بُهَّلُ
    ولا جُبَّإِ أكْهَى مُرِبٍّ بِعِرْسِهِ
    يُطَالِعُهَا في شَأْنِهِ كَيْفَ يَفْعَلُ
    وَلاَ خَرِقٍ هَيْقٍ كَأَنَّ فؤادَهُ
    يظَلُّ به المُكَّاءُ يَعْلُو وَيَسْفُلُ
    ولا خَالِفٍ دارِيَةٍ مُتَغَزِّلٍ
    يَرُوحُ وَيَغْدُو داهنا يَتَكَحَّلُ
    وَلَسْتُ بِعَلٍّ شَرُّهُ دُونَ خَيْرِهِ
    ألَفَّ إذا ما رُعْتَهُ اهْتَاجَ أعْزَلُ
    وَلَسْتُ بِمِحْيَارِ الظَّلاَمِ إذا انْتَحَتْ
    هُدَى الـهَوْجَلِ العِسّيفِ يَهْمَاءُ هُوَجَلُ
    إذا الأمْعَزُ الصَّوّانُ لاقَى مَنَاسِمِي
    تَطَايَرَ منه قادِحٌ وَمُفَلَّلُ
    أُدَيمُ مِطَالَ الجُوعِ حتّى أُمِيتَهُ
    وأضْرِبُ عَنْهُ الذِّكْرَ صَفْحا فأُذْهَلُ
    وَأَسْتَفُّ تُرْبَ الأرْضِ كَيْلاَ يُرَى لَهُ
    عَلَيَّ مِنَ الطَّوْلِ امْرُؤٌ مُتَطَوِّلُ
    ولولا اجْتِنَابُ الذَّأْمِ لم يُلْفَ مَشْرَبٌ
    يُعَاشُ به إلاّ لَدَيَّ وَمَأْكَلُ
    وَلَكِنّ نَفْسا مُرَّةً لا تُقِيمُ بي
    على الذامِ إلاّ رَيْثَما أتَحَوَّلُ
    وَأَطْوِي على الخَمْصِ الحَوَايا كَما انْطَوَتْ
    خُيُوطَةُ مارِيٍّ تُغَارُ وتُفْتَلُ
    وأغْدُو على القُوتِ الزَّهِيدِ كما غَدَا
    أزَلُّ تَهَادَاهُ التنَائِفَ أَطْحَلُ
    غَدَا طَاوِيا يُعَارِضُ الرِّيحَ هَافِيا
    يَخُوتُ بأذْنَابِ الشِّعَابِ وَيَعْسِلُ
    فَلَمَّا لَوَاهُ القُوتُ مِنْ حَيْثُ أَمَّهُ
    دَعَا فَأَجَابَتْهُ نَظَائِرُ نُحَّلُ
    مُهَلَّلَةٌ شِيبُ الوُجُوهِ كأنَّها
    قِدَاحٌ بأيدي ياسِرٍ تَتَقَلْقَلُ
    أوِ الخَشْرَمُ المَبْعُوثُ حَثْحَثَ دَبْرَهُ
    مَحَابِيضُ أرْدَاهُنَّ سَامٍ مُعَسِّلُ
    مُهَرَّتَةٌ فُوهٌ كأنَّ شُدُوقَها
    شُقُوقُ العِصِيِّ كَالِحَاتٌ وَبُسَّلُ
    فَضَجَّ وَضَجَّتْ بالبَرَاحِ كأنَّها
    وإيّاهُ نُوحٌ فَوْقَ عَلْيَاءَ ثُكَّلُ
    وأغْضَى وأغْضَتْ وَاتّسَى واتَّسَتْ به
    مَرَامِيلُ عَزَّاها وعَزَّتْهُ مُرْمِلُ
    شَكَا وَشَكَتْ ثُمَّ ارْعَوَى بَعْدُ وَارْعَوَتْ
    وَلَلصَّبْرُ إنْ لَمْ يَنْفَعِ الشَّكْوُ أجْمَلُ
    وَفَاءَ وَفَاءَتْ بادِراتٍ وَكُلُّها
    على نَكَظٍ مِمّا يُكَاتِمُ مُجْمِلُ
    وَتَشْرَبُ أَسْآرِي القَطَا الكُدْرُ بَعْدَما
    سَرَتْ قَرَبا أحْنَاؤها تَتَصَلْصَلُ
    هَمَمْتُ وَهَمَّتْ وَابْتَدَرْنَا وأسْدَلَتْ
    وشَمَّرَ مِنِّي فَارِطٌ مُتَمَهِّلُ
    فَوَلَّيْتُ عَنْها وَهْيَ تَكْبُو لِعُقْرِهِ
    يُبَاشِرُهُ منها ذُقُونٌ وَحَوْصَلُ
    كأنَّ وَغَاها حَجْرَتَيْهِ وَحَوْلَهُ
    أَضَامِيمُ من سَفْرِ القَبَائِلِ نُزَّلُ
    تَوَافَيْنَ مِنْ شَتَّى إِلَيْهِ فَضَمَّهَا
    كما ضمَّ أذْوَادَ الأصَارِيمِ مَنْهَلُ
    فَغَبَّتْ غِشَاشا ثُمَّ مَرَّتْ كأنّها
    مَعَ الصُّبْحِ رَكْبٌ مِنْ أُحَاظَةَ مُجْفِلُ
    وآلَفُ وَجْهَ الأرْضِ عِنْدَ افْتَراشِها
    بأهْدَأَ تُنْبِيهِ سَنَاسِنُ قُحَّلُ
    وَأَعْدِلُ مَنْحُوضا كأنَّ فُصُوصَهُ
    كعَابٌ دَحَاهَا لاعِبٌ فَهْيَ مُثَّلُ
    فإنْ تَبْتَئِسْ بالشَّنْفَرَى أمُّ قَسْطَلٍ
    لَمَا اغْتَبَطَتْ بالشَّنْفَرَى قَبْلُ أطْوَلُ
    طَرِيدُ جِنَايَاتٍ تَيَاسَرْنَ لَحْمَهُ
    عَقِيرَتُهُ لأَيِّها حُمَّ أوَّلُ
    تَنَامُ إذا ما نام يَقْظَى عُيُونُها
    حِثاثا إلى مَكْرُوهِهِ تَتَغَلْغَلُ
    وإلْفُ هُمُومٍ ما تَزَالُ تَعُودُهُ
    عِيَادا كَحُمَّى الرِّبْعِ أو هِيَ أثْقَلُ
    إذا وَرَدَتْ أصْدَرْتُها ثمّ إنّها
    تَثُوبُ فَتَأتي مِنْ تُحَيْتُ ومِنْ عَلُ
    فإمّا تَرَيْنِي كابْنَةِ الرَّمْلِ ضاحيا
    على رِقَّةٍ أحْفَى ولا أتنعَّلُ
    فإنّي لَمَولَى الصَّبْرِ أجتابُ بَزَّهُ
    على مِثْلِ قَلْبِ السِّمْعِ والحَزْمَ أفْعَلُ
    وأُعْدِمَ أحْيَانا وأغْنَى وإنَّما
    يَنَالُ الغِنَى ذو البُعْدَةِ المُتَبَذِّلُ
    فلا جَزِعٌ مِنْ خَلَّةٍ مُتَكَشِّفٌ
    ولا مَرِحٌ تَحْتَ الغِنَى أتَخَيَّلُ
    ولا تَزْدَهِي الأجْهالُ حِلْمِي ولا أُرَى
    سَؤُولاً بأعْقَابِ الأقَاويلِ أُنْمِلُ
    وَلَيْلَةِ نَحْسٍ يَصْطَلي القَوْسَ رَبُّها
    وَأقْطُعَهُ اللاّتي بها يَتَنَبَّلُ
    دَعَسْتُ على غَطْشٍ وَبَغْشٍ وَصُحْبَتي
    سُعَارٌ وإرْزِيرٌ وَوَجْرٌ وَأَفَكَلُ
    فأيَّمْتُ نِسْوَانَا وأيْتَمْتُ إلْدَةً
    وَعُدْتُ كما أبْدَأْتُ واللَّيْلُ ألْيَلُ
    وأصْبَحَ عَنّي بالغُمَيْصَاءِ جَالسا
    فَرِيقَانِ: مَسْؤُولٌ وَآخَرُ يَسْأَلُ
    فَقَالُوا: لَقَدْ هَرَّتْ بِلَيْلٍ كِلاَبُنَا
    فَقُلْنَا: أذِئْبٌ عَسَّ أمْ عَسَّ فُرْعُلُ
    فَلَمْ يَكُ إلاّ نَبْأةٌ ثُمَّ هَوَّمَتْ
    فَقُلْنَا: قَطَاةٌ رِيعَ أمْ رِيعَ أجْدَلُ
    فَإِنْ يَكُ مِنْ جِنٍّ لأَبْرَحُ طارِقا
    وإن يَكُ إنْسا ما كَهاالإنسُ تَفْعَلُ
    وَيَومٍ مِنَ الشِّعْرَى يَذُوبُ لُعَابُهُ
    أفاعِيهِ في رَمْضائِهِ تَتَمَلْمَلُ
    نَصَبْتُ لـه وَجْهي ولا كِنَّ دُونَهُ
    ولا سِتْرَ إلاّ الأتْحَمِيُّ المُرَعْبَلُ
    وَضافٍ إذا طارَتْ لـه الرِّيحُ طَيَّرَتْ
    لبائِدَ عن أعْطَافِهِ ماتُرَجَّلُ
    بَعِيدٌ بِمَسِّ الدُّهْنِ والفَلْيِ عَهْدُهُ
    لـه عَبَسٌ عافٍ مِنَ الغِسْل مُحْوِلُ
    وَخَرْقٍ كظَهْرِ التُّرْسِ قَفْرٍ قَطَعْتُهُ
    بِعَامِلَتَيْنِ، ظَهْرُهُ لَيْسَ يُعْمَلُ
    فألْحَقْتُ أُوْلاَهُ بأُخْرَاهُ موفيا
    على قُنَّةٍ أُقْعِي مِرَارا وَأمْثُلُ
    تَرُودُ الأَرَاوِي الصُّحْمُ حَوْلي كأنّها
    عَذَارَى عَلَيْهِنَّ المُلاَءُ المُذَيَّلُ
    وَيَرْكُدْنَ بالاصَالِ حَوْلِي كأنُّني
    مِنَ العُصْمِ أدْفى يَنْتَحي الكِيحَ أعْقَلُ[justify]
    avatar
    ramy
    زائر

    مرحبا بك زائرنا الكريم رد: روائع الشنفرى

    مُساهمة من طرف ramy في الإثنين 27 يونيو 2011 - 17:03

    مرقبة عنقاء
    ( الشنفرى )


    وَمَرْقَبَةٍ عَنْقَاءَ يَقْصُرُ دُونَها
    أخُو الضِّرْوَةِ الرِّجْلُ الحَفِيُّ المُخَفّفُ
    نَعبْتُ إلى أدْنَى ذُرَاهَا وَقَدْ دَنَا
    من اللَّيْلِ مُلْتَفُّ الحَدِيقَةِ أسْدَفُ
    فَبِتُّ على حَدِّ الذِّراعينِ مُجْذِيا
    كما يَتَطَوَّى الأرْقَمُ المُتَعَطِّفُ
    وليس جَهَازِي غَيْرُ نَعْلين أَسْحَقَتْ
    صُدُورُهُما مَخْصُورَةً لا تُخَصَّفُ
    وَضُنِّيَّةٍ(؟) جُرْدٍ وإِخْلاَقِ رَيْطَةٍ
    إذا أنْهَجَتْ مِنْ جانِبٍ لا تُكَفَّفُ
    وأبْيَضُ مِنْ ماء الحَدِيدِ مُهَنَّدٌ
    مُجِذُّ لأطْرافِ السَّوَاعِدِ مِقْطَفُ
    وَحَمْرَاءُ مِنْ نَبْعٍ أبيٌّ ظهيرةٌ
    تُرِنُّ كإرنانِ الشَّجِيِّ وَتَهْتِفُ
    إذا آلَ فيها النزْعُ تَأَبَى بِعَجْسِها
    وَتَرْمِي بذَرْوَيْهَا بِهِنَّ فَتَقْذِفُ
    كَأَنَّ حَفِيفَ النَّبْلِ مِنْ فوقِ عَجْسِها
    عَوَازِبُ نَحل أخطأَ الغارَ مُطْنِفُ
    نَأَتْ أُمُّ قَيْسِ المَرْبَعَيْنِ كِلَيْهِما
    وَتَحْذَرُ أنْ يَنْأَى بها المُتَصَيَّفُ
    وإنَّكِ لَوْ تَدْرِينَ أنْ رُبَّ مَشْرَبٍ
    مَخُوفٍ كداءِ البَطْنِ أوْ هُوَ أخْوَفُ
    وَرَدْتُ بِمَأْثُورٍ يَمَانٍ وَضَالَةٍ
    تَخَيَّرْتُها مِمّا أَرِيشُ وأرْصُفُ
    أُرَكِّبُها في كُلِّ أحْمَرَ غاثرٍ
    وَأَنْسِجُ لِلْولْدانِ ما هو مُقْرِفُ
    وتابَعْتُ فيهِ البَرْيَ حتّى تَرَكْتُهُ
    يُرِنُّ إذا أَنْقَذْتُهُ وَيُزَفْزِفُ
    بِكَفَّيِّ مِنْها لِلْبَغيضِ عُرَاضةٌ
    إذا بعتُ خلاًّ ما لـه مُتَعَرَّفُ
    ووادٍ بَعِيدِ العُمْقِ ضَنْكٍ جُمَاعُهُ
    مَرَاصِدُ أَيْمٍ قانِتِ الرأسِ أخْوَفُ
    وَحُوشٍ موًى (؟) زادِ الذِّئابِ مُضِلَّةٍ
    بَوَاطِنُهُ للجِنِّ والأُسْدِ مَأْلَفُ
    تَعَسَّفْتُ مِنْهُ بَعْدَ مَا سَقَطَ النَّدَى
    غَمَالِيلَ يَخْشى عَيْلَهَا المُتَعَسِّفُ
    وآبَ إذا أَجْرَى الجَبَان وَظَنُّهُ
    فَلِي حَيْثُ يخشى أَنْ يُجاوزَ مِحْشَفُ
    وإنّ امْرَأً قَدْ جارَ سَعْدَ بْنَ مَالِكٍ
    عليَّ وأثْوَابِ الأقَيْصِرِ يَعْنُفُ
    avatar
    ramy
    زائر

    مرحبا بك زائرنا الكريم رد: روائع الشنفرى

    مُساهمة من طرف ramy في الإثنين 27 يونيو 2011 - 17:04

    مستبسل ضافي القميص
    ( الشنفرى )


    وَمُسْتَبْسِلٍ ضَافي القَمِيصِ ضَمَمْتُهُ
    بأزْرَقَ لا نِكْسٍ ولا مُتَعَوِّجِ
    عَلَيْهِ نُسارِيٌّ على خُوطِ نَبْعَةٍ
    وَفُوْقٍ كَعُرْقُوبِ القَطَاةِ مُدَحْرَجِ
    وقارَبْتُ مِنْ كَفَّيَّ ثُمَّ نَزَعْتُها
    بِنَزْعٍ إذا ما اسْتُكْرِهَ النَّزْعُ مِحْلَجِ
    فَصَاحَتْ بِكَفِّي صَيْحَةً ثُمَّ راجَعَتْ
    أنِينَ المَرِيضِ ذِي الجِرَاحِ المشجَّجِ[right]

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة 24 نوفمبر 2017 - 19:35