منتدى تلات عبد القادرللعلوم والمعارف والثقافات

أخي الزائر انت غير مسجل يمكنك التسجيل والمساهمة معنا في إثراء المنتدى ...وأهلا وسهلا بك دوما ضيفا عزيزا علينا ...شكرا لك لاختيار منتدانا كما ندعوك لدعوة اصدقائك للاستفادة من المنتدى وإثرائه ..شكرا وبارك الله فيكم جميعا
منتدى تلات عبد القادرللعلوم والمعارف والثقافات

منتدى تلات عبد القادر للعلوم والمعارف والثقافات لكل الفئات العمرية والأطياف الفكرية

اخي الزائر شكرا لك على اختيارك لمنتدانا ..كما نرجو لك وقتا ممتعا واستفادة تامة من محتويات المنتدى..وندعوك زائرنا الكريم للتسجيل والمشاركة في إثراء المنتدى ولو برد جميل ...دمت لنا صديقاوفيا..وجزاك الله خيرا.

المواضيع الأخيرة

» نسخة اصلية لكتاب اطلس التاريخ الإسلامي
الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 13:12 من طرف Admin

» أرشيف صور ثورة الجزائر الخالدة المصور
الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 13:09 من طرف Admin

»  دليل المقاطع التعليمية للسنة الأولى ابتدائي و السنة الثانية ابتدائي
الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 13:00 من طرف Admin

» مناهج الجيل الثاني على شكل ppv ستساعدكم بإذن الله
الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 12:58 من طرف Admin

» مذكرات الرياضيات للسنة أولى إبتدائي مناهج الجيل الثاني2016/2017
الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 12:57 من طرف Admin

» منهجية تسيير جميع مقاطع ا اللغة العربية للسنة الأولى في الجيل الثاني
الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 12:55 من طرف Admin

» مذكرات الأسبوع الخامس للسنة الأولى *** - الجيل الثاني - منقولة ،
الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 12:55 من طرف Admin

» التقويم في منهاج الجيل الثاني وفق المقاربة بالكفاءات
الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 12:53 من طرف Admin

» التدرج السنوي2016/2017 يشمل جميع المواد : الأدبية + العلمية + زائد مواد الإيقاظ وفق مناهج الجيل الثاني ،
الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 12:52 من طرف Admin

» دليل المقاطع التعليمية للسنة أولى و الثانية ابتدائي
الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 12:51 من طرف Admin

» دفتر الأنشطة للغة+اسلامية+مدنية للسنة 2 بتدائي للجيل الثاني 2016-2017 م
الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 12:50 من طرف Admin

» مناهج الجيل الثاني ابتدائي و الوثائق المرافقة لكل المواد في مجلد واحد
الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 12:47 من طرف Admin

» الكراس اليومي مع مذكرات جميع أنشطة الأسبوع 6 سنويا المقطع 2 الأسبوع
الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 12:46 من طرف Admin

» دليل الأستاذ السنة الثانية س2 رياضيات تربية علمية كاملا
الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 12:44 من طرف Admin

» منهجية تسيير أسبوع الإدماج في اللغة العربية والتربية الإسلامية والتربية المدنية للسنة الثانية الابتدائي لجميع المقاطع
الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 12:43 من طرف Admin

التبادل الاعلاني

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 

    روائع أحمد مطر

    شاطر

    Admin
    المشرف العام
    المشرف العام

    عدد المساهمات : 5315
    تاريخ التسجيل : 17/06/2008

    مرحبا بك زائرنا الكريم روائع أحمد مطر

    مُساهمة من طرف Admin في الخميس 31 مارس 2011 - 13:23


    شطرنج منذ ثلاثين سنة ،

    لم نر أي بيد ق في رقعة الشطرنج يفدي وطنه ،

    ولم تطن طلقة واحدة وسط حروف الطنطنة ،

    والكل خاض حربه بخطبة ذرية، ولم يغادر مسكنه ،

    وكلما حيا على جهاده، أحيا العد ا مستوطنة ،

    منذ ثلاثين سنة ،

    والكل يمشي ملكا تحت أيادي الشيطنة ،

    يبدأ في ميسرة قاصية وينتهي في ميمنة ،

    الفيل يبني قلعة، والرخ يبني سلطنة ،

    ويدخل الوزير في ماخوره، فيخرج الحصان فوق المئذنة ،

    منذ ثلاثين سنة ،

    نسخر من عدونا لشركه ونحن نحيي وثنه ،

    ونشجب الإكثار من سلاحه ونحن نعطي ثمنه ،

    فإن تكن سبعا عجائب ا لدنى، فنحن صرنا الثامنة ،

    بعد ثلاثين سنة[center]

    Admin
    المشرف العام
    المشرف العام

    عدد المساهمات : 5315
    تاريخ التسجيل : 17/06/2008

    مرحبا بك زائرنا الكريم رد: روائع أحمد مطر

    مُساهمة من طرف Admin في الخميس 31 مارس 2011 - 20:29

    قصيده شعر الرقباء


    فكرت بأن أكتب شعراً

    لا يهدر وقت الرقباء

    لا يتعب قلب الخلفاء

    لا تخشى من أن تنشره

    كل وكالات الأنباء

    ويكون بلا أدنى خوف

    في حوزة كل القراء

    هيأت لذلك أقلامي

    ووضعت الأوراق أمامي

    وحشدت جميع الآراء

    ثم.. بكل رباطة جأش

    أودعت الصفحة إمضائي

    وتركت الصفحة بيضاء!

    راجعت النص بإمعان

    فبدت لي عدة أخطاء

    قمت بحك بياض الصفحة..

    واستغنيت عن الإمضاء!

    Admin
    المشرف العام
    المشرف العام

    عدد المساهمات : 5315
    تاريخ التسجيل : 17/06/2008

    مرحبا بك زائرنا الكريم رد: روائع أحمد مطر

    مُساهمة من طرف Admin في الخميس 31 مارس 2011 - 20:32

    قصيده ملحوظة


    ترَكَ اللّصُّ لنـا ملحوظَـةً

    فَـوقَ الحَصيرْ

    جاءَ فيها :

    لَعَـنَ اللّهُ الأمـير

    لمْ يَـدَعْ شيئاً لنا نسْرِقَـهُ

    .. إلاَّ الشّخـيرْ !

    ...............................
    قصيده مشاتمة ..!!


    قال الصبي للحمار: ( يا غبي ).

    قال الحمار للصبي:

    ( يا عربي ) !


    .........................................قصيده بدائل


    فَتَحـتْ شُبّاكَهـا جارتُنـا .

    فَتَحَـتْ قلـبي أنـا .

    لمْحـَـةٌ ..

    واندَلَعَـتْ نافـورةُ الشّمسِ

    وغاصَ الغَـدُ في الأمسِ

    وقامَـتْ ضجّـةٌ صامِتـةٌ ما بينَنـا !

    لـمْ نقُلْ شيئاً ..

    وقُلنـا كُلُّ شيءٍ عِنـدَنا !

    يا أباها ا لـمـؤ مِنـا

    سالـتِ النّارُ من الشُبَّاكِ

    فافتَـحْ جَنّـةَ البابِ لَنـا .

    يا أباهـا إنّنـا ..

    لَستُـمْ على مذهبِنـا .

    لكنّنـا ...

    لستُمْ ذوي جـاهٍ ولا أهـلَ غِـنى .

    لكِنّنـا ...

    لستُمْ تَليْقـونَ بِنـا .

    لكنّنـا ..

    شَـرّفْتَنـا !

    أُغلِـقَ البابُ ..

    وظلّـتْ فتْحَـةُ الشُّباكِ جُرحاً فاغِـراً

    ينـزِفُ أشـلاءَ مُنـى

    وخيالاتِ انتِحـارٍ

    ومواعيـدَ زِنــى !


    Admin
    المشرف العام
    المشرف العام

    عدد المساهمات : 5315
    تاريخ التسجيل : 17/06/2008

    مرحبا بك زائرنا الكريم رد: روائع أحمد مطر

    مُساهمة من طرف Admin في الخميس 31 مارس 2011 - 20:34

    قصيده الغريب
    قصيده الغريب


    كُلُّ ما في بَلْـدَتي

    يَمـلأُ قلـبي بالكَمَـدْ .

    بَلْـدَتي غُربـةُ روحٍ وَجَسَـدْ

    غُربَـةٌ مِن غَيرِ حَـدْ

    غُربَـةٌ فيها الملاييـنُ

    وما فيها أحَـدْ .

    غُربَـةٌ مَوْصـولَةٌ

    تبـدأُ في المَهْــدِ

    ولا عَـوْدَةَ منها .. للأبَـدْ !

    **

    شِئتُ أنْ أغتـالَ مَوتي

    فَتَسلّحـتُ بِصوتـي :

    أيُّهـا الشِّعـرُ لَقَـدْ طالَ الأَمَـدْ

    أهلَكَتني غُربَتي ، يا أيُّها الشِّعرُ،

    فكُـنْ أنتَ البَلَـدْ .

    نَجِّـني من بَلْـدَةٍ لا صوتَ يغشاها

    سِـوى صوتِ السّكوتْ !

    أهلُها موتى يَخافـونَ المَنايا

    والقبورُ انتَشرَتْ فيها على شَكْلِ بُيوتْ

    ماتَ حتّى المــوتُ

    .. والحاكِـمُ فيها لا يمـوتْ !

    ذُرَّ صوتي، أيُّها الشّعرُ، بُر و قـاً

    في مفا زاتِ الرّمَـدْ .

    صُبَّـهُ رَعْـداً على الصّمتِ

    وناراً في شرايينِ البَرَدْ .

    ألْقِــهِ أفعـى

    إلى أفئِـدَةِ الحُكّامِ تسعى

    وافلِـقِ البَحْـرَ

    وأطبِقْـهُ على نَحْـرِ الأساطيلِ

    وأعنـاقِ المَساطيلِ

    وطَهِّـرْ مِن بقاياهُمْ قَذ اراتِ الزَّبَـدْ .

    إنَّ فِرعَــونَ طغى، يا أيُّها الشّعـرُ،

    فأيقِظْ مَـنْ رَقَـدْ .

    قُل هوَ اللّهُ أحَـدْ.

    قُل هوَ الّلهُ أحَـدْ.

    قُل هوَ الّلهُ أحَـدْ.

    **

    قالَها الشِّعـرُ

    وَمَـدَّ الصّـوتَ، والصّـوتُ نَفَـدْ

    وأتـى مِنْ بَعْـدِ بَعـدْ

    واهِـنَ الرّوحِ مُحاطاً بالرّصَـدْ

    فَـوقَ أشـداقِ دراويشٍ

    يَمُـدّونَ صـدى صوتـي على نحْـريَ

    حبـلاً مِن مَسَـدْ

    وَيَصيْحــونَ " مَـدَدْ " !



    Admin
    المشرف العام
    المشرف العام

    عدد المساهمات : 5315
    تاريخ التسجيل : 17/06/2008

    مرحبا بك زائرنا الكريم رد: روائع أحمد مطر

    مُساهمة من طرف Admin في الخميس 31 مارس 2011 - 20:35

    قصيده عباس


    عباس وراء المتراس ،

    يقظ منتبه حساس ،

    منذ سنين الفتح يلمع سيفه ،

    ويلمع شاربه أيضا، منتظرا محتضنا دفه ،

    بلع السارق ضفة ،

    قلب عباس القرطاس ،

    ضرب الأخماس بأسداس ،

    (بقيت ضفة)

    لملم عباس ذخيرته والمتراس ،

    ومضى يصقل سيفه ،

    عبر اللص إليه، وحل ببيته ،

    (أصبح ضيفه)

    قدم عباس له القهوة، ومضى يصقل سيفه ،

    صرخت زوجة عباس: " أبناؤك قتلى، عباس ،

    ضيفك راودني، عباس ،

    قم أنقذني يا عباس" ،

    عباس ــ اليقظ الحساس ــ منتبه لم يسمع شيئا ،

    (زوجته تغتاب الناس)

    صرخت زوجته : "عباس، الضيف سيسرق نعجتنا" ،

    قلب عباس القرطاس ، ضرب الأخماس بأسداس ،

    أرسل برقية تهديد ،

    فلمن تصقل سيفك يا عباس" ؟"

    ( لوقت الشدة)

    إذا ، اصقل سيفك يا عباس



    Admin
    المشرف العام
    المشرف العام

    عدد المساهمات : 5315
    تاريخ التسجيل : 17/06/2008

    مرحبا بك زائرنا الكريم رد: روائع أحمد مطر

    مُساهمة من طرف Admin في الخميس 31 مارس 2011 - 20:36

    قصيده أعوام الخصام


    طول أعوام الخصام

    لم نكن نشكو الخصام

    لم نكن نعرف طعم الفقد

    أو فقد الطعام.

    لم يكن يضطرب الأمن من الخوف،

    ولا يمشي إلى الخلف الأمام.

    كل شيء كان كالساعة يجري... بانتظام

    هاهنا جيش عدو جاهز للاقتحام.

    وهنا جيش نظام جاهز للانتقام.

    من هنا نسمع إطلاق رصاص..

    من هنا نسمع إطلاق كلام.

    وعلى اللحنين كنا كل عام

    نولم الزاد على روح شهيد

    وننام.

    وعلى غير انتظار

    زُوجت صاعقة الصلح

    بزلزال الوئام!

    فاستنرنا بالظلام.

    واغتسلنا با لسُخا م.

    واحتمينا بالحِمام!

    وغدونا بعد أن كنا شهودا،

    موضعاً للإ تها م.

    وغدا جيش العد ا يطرحنا أرضاً

    لكي يذبحنا جيش النظام!

    أقبلي، ثانية، أيتها الحرب..

    لنحيا في سلام!


    Admin
    المشرف العام
    المشرف العام

    عدد المساهمات : 5315
    تاريخ التسجيل : 17/06/2008

    مرحبا بك زائرنا الكريم رد: روائع أحمد مطر

    مُساهمة من طرف Admin في الخميس 31 مارس 2011 - 20:42

    قصيده ثارات


    قطفـوا الزهرة.. قالت من ورائي برعم سوف يثور

    قطعوا البرعم.. قال غيره ينبض في رحــم الجذور

    قلعوا الجذر من التربة.. قال إنني من أجل هذا اليوم خبأت البذور

    كامن ثأري بأعمـاق الثرى

    وغداً سوف يرى كل الورى

    كيف تأتي صرخة الميلاد من صمت القبور

    تبــرد الشمس ولا تبــرد ثارات الزهـــور

    .....................................

    قصيده الحلم


    وقفت مابين يدي مفسر الأحلام ،

    قلت له : " يا سيدي رأيت في المنام ،

    أني أعيش كالبشر ،

    وأن من حولي بشر ،

    وأن صوتي بفمي، وفي يدي الطعام ،

    وأنني أمشي ولا يتبع من خلفي أثر " ،

    فصاح بي مرتعدا : " يا ولدي حرام ،

    لقد هزئت بالقدر ،

    يا ولدي ، نم عندما تنام " ؛

    وقبل أن أتركه تسللت من أذني أصابع النظام ،

    واهتز رأسي وانفجر


    Admin
    المشرف العام
    المشرف العام

    عدد المساهمات : 5315
    تاريخ التسجيل : 17/06/2008

    مرحبا بك زائرنا الكريم رد: روائع أحمد مطر

    مُساهمة من طرف Admin في الخميس 31 مارس 2011 - 20:46

    قصيده بين يدي القدس


    يا قدس يا سيدتي معذرة فليس لي يدان ،

    وليس لي أسلحة وليس لي ميدان ،

    كل الذي أملكه لسان ،

    والنطق يا سيدتي أسعاره باهظة ، والموت بالمجان ،

    سيدتي أحرجتني، فالعمر سعر كلمة واحدة وليس لي عمران ،

    أقول نصف كلمة ، ولعنة الله على وسوسة الشيطان ،

    جاءت إليك لجنة، تبيض لجنتين ،

    تفقسان بعد جولتين عن ثمان ،

    وبالرفاء و ا لبنين تكثر اللجان ،

    ويسحق الصبر على أعصابه ،

    ويرتدي قميصه عثمان ،

    سيدتي ، حي على اللجان ،

    حي على اللجان !

    Admin
    المشرف العام
    المشرف العام

    عدد المساهمات : 5315
    تاريخ التسجيل : 17/06/2008

    مرحبا بك زائرنا الكريم رد: روائع أحمد مطر

    مُساهمة من طرف Admin في الخميس 31 مارس 2011 - 20:47

    قصيده ولي الأمر والراقصة والإرهابي !


    في با حة قصر السلطان

    راقصة كغـصـين ا لبان ...

    يفتلها إ يـقا ع الطبلة ...

    ) تكْ تكْ .. تكْ تكْ....(

    والسلطان التّنبل

    بين الحين وبين الحين

    يراود جارية عن قبلة !!

    ويراودها ...

    )ليس الآن ..!!(

    ويراودها ... ) ليس الـ... آن ..(

    و ير ا .... ودهـــا ...

    فإذا انتصف الليل ... تراخت ...

    وطواها بين الأحضان !!

    والحراس المنتشرون بكل مكان

    سدوا ثغرات الحيطان

    وأحاطوا جداً بالحفلة

    كي لا يخدش ارهابي

    أمن الدولة !!..

    Admin
    المشرف العام
    المشرف العام

    عدد المساهمات : 5315
    تاريخ التسجيل : 17/06/2008

    مرحبا بك زائرنا الكريم رد: روائع أحمد مطر

    مُساهمة من طرف Admin في الخميس 31 مارس 2011 - 20:47

    قصيده حب الوطن .!


    ما عندنا خبز ولا وقود.

    ما عندنا ماء.. ولا سدود

    ما عندنا لحم.. ولا جلود

    ما عندنا نقود

    كيف تعيشون إذن؟!

    نعيش في حب الوطن!

    الوطن الماضي الذي يحتله اليهود

    والوطن الباقي الذي

    يحتله اليهود!

    أين تعيشون إذن؟

    نعيش خارج الزمن!

    الزمن الماضي الذي راح

    ولن يعود

    والزمن الآتي الذي

    ليس له وجود!

    فيم بقاؤكم إذن؟

    بقاؤنا من أجل أن نعطي التصدي حقنة،

    وننعش الصمود لكي يظلا شوكة

    في مقلة الحسود

    Admin
    المشرف العام
    المشرف العام

    عدد المساهمات : 5315
    تاريخ التسجيل : 17/06/2008

    مرحبا بك زائرنا الكريم رد: روائع أحمد مطر

    مُساهمة من طرف Admin في الخميس 31 مارس 2011 - 20:54

    قصيده قلة أدب ..!!


    قرأتُ في القُرآنْ :

    " تَبَّتْ يدا أبي لَهَبْ "

    فأعلنتْ وسائلُ الإذعانْ :

    " إنَّ السكوتَ من ذَهَبْ "

    أحببتُ فَقْري .. لم أَزَلْ أتلو :

    " وَتَبْ

    ما أغنى عَنْهُ مالُهُ و ما كَسَبْ "

    فصُودِرَتْ حَنْجَرتي

    بِجُرْمِ قِلَّةِ الأدبْ

    وصُودِرَ القُرآنْ

    لأنّه .. حَرَّضَني على الشَّغَبْ !

    Admin
    المشرف العام
    المشرف العام

    عدد المساهمات : 5315
    تاريخ التسجيل : 17/06/2008

    مرحبا بك زائرنا الكريم رد: روائع أحمد مطر

    مُساهمة من طرف Admin في الخميس 31 مارس 2011 - 20:56

    قصيده ديوان المسائل


    إن كان الغرب هو الحامي

    فلماذا نبتاع سلاحه؟

    وإذا كان عدواً شرساً

    فلماذا ندخله الساحة؟!

    **

    إن كان البترول رخيصاً

    فلماذا نقعد في الظلمة؟

    وإذا كان ثميناً جداً

    فلماذا لا نجد اللقمة؟!

    **

    إن كان الحاكم مسئولاً

    فلماذا يرفض أن يسأل؟

    وإذا كان سُمُوَّ إلهٍ

    فلماذا يسمو للأسفل؟!

    **

    إن كان لدولتنا وزن

    فلماذا تهزمها نمله؟

    وإذا كانت عـفطة عـنـز

    فلماذا ندعوها دولة؟

    **

    إن كان الثوري نظيفاً

    فلماذا تتسخ الثورة؟

    وإذا كان وسيلة بول

    فلماذا نحترم العورة؟!

    **

    إن كان لدى الحكم شعور

    فلماذا يخشى الأشعار؟

    وإذا كان بلا إحساس

    فلماذا نعـنو لِحمار؟!

    **

    إن كان الليل له صبح

    فلماذا تبقى الظلمات؟

    وإذا كان يخلِّف ليلاً

    فلماذا يمحو الكلمات؟!

    **

    إن كان الوضع طبيعياً

    فلماذا نهوى التطبيع؟

    وإذا كان ر هين الفوضى

    فلماذا نمشي كقطيع؟!

    إن كان الحاكم مخصياً

    فلماذا يغضبه قولي؟

    وإذا كان شريفاً حرا

    فلماذا لا يصبح مثلي؟

    **

    إن كان لأمريكا عِهر

    فلماذا تلقى ا لتبر يكا؟

    وإذا كان لديها شرف

    فلماذا تدعى(أمريكا) ؟!

    **

    إن كان الشيطان رجيماً

    فلماذا نمنحه السلطة؟

    وإذا كان ملاكاً برا

    فلماذا تحرسه الشرطة؟

    **

    إن كنت بلا ذرة عقل

    فلماذا أسأل عن هذا؟

    وإذا كان برأسي عقل

    فلماذا(إن كان.. لماذا)؟!

    Admin
    المشرف العام
    المشرف العام

    عدد المساهمات : 5315
    تاريخ التسجيل : 17/06/2008

    مرحبا بك زائرنا الكريم رد: روائع أحمد مطر

    مُساهمة من طرف Admin في الخميس 31 مارس 2011 - 20:58

    قصيده الجثة ..!!


    في مقلب القمامة ،

    رأيت جثة لها ملامح الأعراب ،

    تجمعت من حولها النسور والذباب ،

    وفوقها علامة ،

    تقول هذي جثة كانت تسمى سابقا كرامة

    Admin
    المشرف العام
    المشرف العام

    عدد المساهمات : 5315
    تاريخ التسجيل : 17/06/2008

    مرحبا بك زائرنا الكريم رد: روائع أحمد مطر

    مُساهمة من طرف Admin في الخميس 31 مارس 2011 - 21:01

    قصيده مكتوب


    من طرف الداعي..

    إلى حضرة حمّال القُرَح:

    لك الحياة والفرح.

    نحن بخير، وله الحمد، ولا يهمنا شيء سوى فراقكم.

    نود أن نعلمكم أن أباكم قد طفح.

    وأمكم توفيت من فرط شدة الرشح

    وأختكم بألف خير.. إنما

    تبدو كأنها شبح.

    تزوجت عبد العظيم جاركم

    وزوجها في ليلة العرس ا نذبح.

    ولم يزل شقيقكم

    في السجن.. لارتكابه أكثر من عشر جُنح.

    وداركم عامرة .. أنقاضها

    وكلبكم مات لطول ما نبح

    وما عدا ذلك لا ينقصنا

    سوى وجودكم هنا.

    أخوكم الداعي لكم

    ) قوس قزح (

    ملحوظة: كل الذي سمعته

    عن مرضي بالضغط والسكرِ.. صح.

    ملحوظة ثانية: دماغ عمك انفتح.

    وابنة خالك اختفت. لم ندر ماذا فعلت

    لكن خالك ا نفضح!

    ملحوظة أخيرة : لك الحياة والفرح !


    Admin
    المشرف العام
    المشرف العام

    عدد المساهمات : 5315
    تاريخ التسجيل : 17/06/2008

    مرحبا بك زائرنا الكريم رد: روائع أحمد مطر

    مُساهمة من طرف Admin في الخميس 31 مارس 2011 - 21:03

    قصيده عربي أنا ..!


    عربيٌّ أنا أ ر ثـيـنـي.. شقّي لي قبراًً .. و ا خـفـيـني

    ملّت من جبني أ و ر د تـى... غصّت بالخوف شرا يـيـني
    ما عدت كما أمسى أسداً بل فأر مكسور العينِ
    أسلمت قيا د ى كخروفٍ أفزعه نصل السكينِ
    ورضيت بأن أبقى صفراً أو تحت الصفرِ بعشرينِ
    ألعالم من حـو لى حرٌّ من أقصى بيرو إلى الصينِ
    شارون يدنس معتقدى ويمرّغُ فـي الوحل جـبـيـني
    وأميركا تدعمه جهراً وتمدُّ النار ببنزينِ
    وأرانا مثلُ نعاماتٍ دفنت أعينها في الطّينِ
    وشهيدٌ يتلوهُ شهيدٌ من يافا لأطراف جنينِ
    وبيوتٌ تهدمُ في صلفٍ والصّمت المطبقُ يكو يني
    يا عرب الخسّةِ د لونى لزعيمٍ يأخذ بيميني
    فيحرّر مسجدنا الأقصى ويعيد الفرحة لسنيني

    Admin
    المشرف العام
    المشرف العام

    عدد المساهمات : 5315
    تاريخ التسجيل : 17/06/2008

    مرحبا بك زائرنا الكريم رد: روائع أحمد مطر

    مُساهمة من طرف Admin في الخميس 31 مارس 2011 - 21:05

    قصيده الممكن والمستحيل


    لو سقط الثقب من الإبرة!

    لو هوت الحفرة في حفرة!

    لو سكِرت قنينة خـمره!

    لو مات الضِّحك من الحسرة!

    لو قص الغيم أظافره

    لو أنجبت النسمة صخرة!

    فسأؤمن في صحة هذا

    وأُقِرُّ وأبصِم بالعشرة.

    لكنْ.. لن أؤمن بالمرة

    أن بأوطاني أوطانا

    وأن بحاكمها أملاً

    أن يصبح، يوماً، إنسانا

    أو أن بها أدنى فرق

    ما بين الكلمة والعورة

    أو أن الشعب بها حر

    أو أن الحرية.. حرة !

    Admin
    المشرف العام
    المشرف العام

    عدد المساهمات : 5315
    تاريخ التسجيل : 17/06/2008

    مرحبا بك زائرنا الكريم رد: روائع أحمد مطر

    مُساهمة من طرف Admin في الخميس 31 مارس 2011 - 21:07

    قصيده رائعة


    رائعـةٌ كُلُّ فعـالِ الغربِ والأذنابِ

    أمّـا أنا، فإنّني

    مادامَ للحُريّـةِ انتسابي

    فكُلُّ ما أفعَلُـهُ

    نـوعٌ مِـنَ الإرهـابِ !

    هُـمْ خَرّبـوا لي عالَمـي

    فليحصـدوا ما زَرَعـوا

    إنْ أثمَـرَتْ فـوقَ فَمـي

    وفي كُريّـاتِ دمـي

    عَـولَمـةُ الخَـرابِ

    هـا أ نـا ذ ا أقولُهـا .

    أكتُبُهـا .. أرسُمُهـا ..

    أَطبعُهـا على جبينِ الغـرْبِ

    بالقُبقـابِ :

    نَعَـمْ .. أنا إرهابـي !

    زلزَلـةُ الأرضِ لهـا أسبابُها

    إنْ تُدرِكوهـا تُدرِكـوا أسبابي .

    لـنْ أحمِـلَ الأقـلامَ

    بلْ مخالِبـي !

    لَنْ أشحَـذَ الأفكـارَ

    بـلْ أنيابـي !

    وَلـنْ أعـودَ طيّباً

    حـتّى أرى

    شـريعـةَ ا لغابِ بِكُلِّ أهلِها

    عائـدةً للغا بِ .

    Admin
    المشرف العام
    المشرف العام

    عدد المساهمات : 5315
    تاريخ التسجيل : 17/06/2008

    مرحبا بك زائرنا الكريم رد: روائع أحمد مطر

    مُساهمة من طرف Admin في الخميس 31 مارس 2011 - 21:08

    قصيده ابتهج ..!


    حشر مع الخرفان عيد!

    قلت ما هذا الكلام؟!

    إن أعوام الأسى ولت، وهذا خير عام

    إنه عام السلام.

    عـفط الكائن في لحيته.. قال: بليد.

    قلت: من أنت؟!

    وماذا يا ترى مني تريد؟!

    قال: لا شيء بتاتاً .. إنني العام الجديد!

    Admin
    المشرف العام
    المشرف العام

    عدد المساهمات : 5315
    تاريخ التسجيل : 17/06/2008

    مرحبا بك زائرنا الكريم رد: روائع أحمد مطر

    مُساهمة من طرف Admin في الخميس 31 مارس 2011 - 21:10

    قصيده تفاؤل


    دق بابي كائن يحمل أغلال العبيد بشع..

    في فمه عدوى وفي كفه نعيٌ

    وبعينيه وعيد.

    رأسه ما بين رجليه ورجلاه دماء

    وذراعاه صديد.

    قال: عندي لك بشرى.

    قلت: خيرا؟!

    قال: سجل..

    حزنك الماضي سيغدو محض ذكرى.

    سوف يستبدل بالقهر الشديد!

    إن تكن تسكن بالأجر

    فلن تدفع بعد اليوم أجرا.

    سوف يعطونك بيتا فيه قضبان حديد!

    لم يعد محتملا قتلك غدرا.

    إنه أمر أكيد!

    قوة الإيمان فيكم ستزيد.

    سوف تنجون من النار

    فلا يدخل في النار شهيد!

    Admin
    المشرف العام
    المشرف العام

    عدد المساهمات : 5315
    تاريخ التسجيل : 17/06/2008

    مرحبا بك زائرنا الكريم رد: روائع أحمد مطر

    مُساهمة من طرف Admin في الخميس 31 مارس 2011 - 21:11

    قصيده عائدون ..


    هرم الناس وكانوا يرضعون،

    عندما قال المغني عائدون،

    يا فلسطين وما زال المغني يتغنى،

    وملايين ا للـحـو ن،

    في فضاء الجرح تفنى،

    واليتامى من يتامى يولدون،

    يا فلسطين وأرباب النضال المدمنون،

    ساءهم ما يشهدون،

    فمضوا يستنكرون،

    ويخوضون ا لنضا لات على هز القنا ني

    وعلى هز البطون،

    عائدون،

    ولقد عاد الأسى للمرة الألف،

    فلا عدنا ولاهم يحزنون!

    Admin
    المشرف العام
    المشرف العام

    عدد المساهمات : 5315
    تاريخ التسجيل : 17/06/2008

    مرحبا بك زائرنا الكريم رد: روائع أحمد مطر

    مُساهمة من طرف Admin في الخميس 31 مارس 2011 - 21:12

    قصيده لافتة الكبش


    الكبش تظلّم للراعي

    ما دمت تفكر

    في بيعي

    فلماذا ترفض

    إشباعي؟

    قال له الراعي:

    ما الداعي؟

    كل رعاة بلادي مثلي

    وأنا لا أشكو و أ داعي.

    إ حسب نفسك

    ضمن قطيعٌ عربي

    وأنا الإقطاعي!

    Admin
    المشرف العام
    المشرف العام

    عدد المساهمات : 5315
    تاريخ التسجيل : 17/06/2008

    مرحبا بك زائرنا الكريم رد: روائع أحمد مطر

    مُساهمة من طرف Admin في الخميس 31 مارس 2011 - 21:13

    قصيده تشخيص


    من هناك ؟

    لا تخف.. إني ملاك.

    - اقترب حتى أرى… لا، لن تراني

    بل أنا وحدي أراك.

    - أيّ فخرٍ لك يا هذا بذاك ؟!

    لست محتاجاً لأن تغدو ملاكاً

    كي ترى من لا يراك.

    عندنا مثلك آلاف سواك !

    إن تكن منهم فقد نلت مناك

    أنا معتادٌ على خفق خطاك.

    و أنا أسرع من يسقط سهواً في الشباك

    و إذا كنت ملاكاً

    فبحق الله قل لي

    أيّ شيطان إلى أرض الشياطين هداك ؟!

    Admin
    المشرف العام
    المشرف العام

    عدد المساهمات : 5315
    تاريخ التسجيل : 17/06/2008

    مرحبا بك زائرنا الكريم رد: روائع أحمد مطر

    مُساهمة من طرف Admin في الخميس 31 مارس 2011 - 21:14

    قصيده كلب الوالي


    كلب والينا المعظم

    عضني اليوم ومات

    فدعاني حارس الأمن لأعدم

    عندما اثبت تقرير الوفاة

    أن كلب السيد الوالي تسمم

    Admin
    المشرف العام
    المشرف العام

    عدد المساهمات : 5315
    تاريخ التسجيل : 17/06/2008

    مرحبا بك زائرنا الكريم رد: روائع أحمد مطر

    مُساهمة من طرف Admin في الخميس 31 مارس 2011 - 21:16

    قصيده هون عليك ( ياسر عرفات )


    لا عليك

    لم يَضْع شيءٌ ..

    وأصلاً لم يَكُن شيءٌ لديكْ

    ما الذي ضاعَ ؟

    بساطٌ أحمرٌ

    أمْ مَخفرٌ

    أمْ مَيْسِر .. ؟

    هَوِّنْ عليك ..

    عندنا منها كثيرٌ

    وسَنُزجي كُلَّ ما فاضَ إليك .

    **********

    دَوْلةٌ ..

    أم رُتْبَةٌ ..

    أم هَيْبَةٌ ..؟

    هون عليك

    سَوفَ تُعطى دولةً

    أرحَبَ مما ضُيَّعَتْ

    فابعَثْ إلينا بمقاسي قدميك

    وسَتُدعى مارشالاً

    و تُغَطى بالنياشين

    من الدولة حتى أذنيك ..

    ********

    الذين استُشهدوا

    أم قُيْدوا

    أم شُرِّدوا ؟

    هون عليك

    كلهم ليس يُساوي .. شعرةً من شاربيك

    بل لك العرفانُ ممن قُيدِّوا .. حيثُ استراحوا ..

    ولك الحمدُ فمَن قد شُرِّدوا .. في الأرض ساحوا

    ولك الشكر من القتلى .. على جنات خُلدٍ

    دَخَـــــــلوهــــــا بِــــــــيَدَيكْ

    *****************

    أيُّ شيءٍ لم يَضعِ

    ما دامَ للتقبيل في الدنيا وجودٌ

    وعلى الأرض خدود

    تتمنى نظرة من ناظريك

    فإذا نحنُ فقدنا ) القِـبْـلَةَ الأولى (

    فإن ) القُـبْلَةَ الأولى ( لديك

    وإذا هم سلبونا الأرض والعرض

    فيكفي

    أنهم لم يقدروا .. أن يسلبونا شفتيك

    بارك الله وأبقى للمعالي شفتيك !!!!

    Admin
    المشرف العام
    المشرف العام

    عدد المساهمات : 5315
    تاريخ التسجيل : 17/06/2008

    مرحبا بك زائرنا الكريم رد: روائع أحمد مطر

    مُساهمة من طرف Admin في الخميس 31 مارس 2011 - 21:17

    قصيده عكاظـ


    الأرض : ثغـرى أنهر

    لكن قلبي نار.

    البحر: أُبدي بسمتي..

    وأضمر الأخطار.

    الريح : سِلمي نسمة

    وغضبتي إعصار.

    الغيم : لي صواعق

    تمشي مع الأمطار.

    الصمت : في بالي أنا.. تزمجر

    الأفكار.

    الصخر: أدنى كرمي أن أمنح الأحجار

    لأشرف الثوار.

    النسر: رأيي مخلب ومنطقي منقار

    النمر: نابي دعوتي .. وحجتي الأظفار.

    الكلب : لست خائناً ولست بالغدار.

    بل أنا أحمي صاحبي ، وأعقر الأشرار.

    الجحش : نوبتي أنا بعد الأخ المنهار.

    العربي : ليس لي شيء سوى الأعذار والنفي والإنكار

    والعجز والإدبار

    والابتهال ، مرغماً ، للواحد القهار

    بأن يطيل عمر من يقصِّر الأعمار!

    بالشكل إنسان أنا .. لكنني حمار.

    الجحش : طارت نوبتي

    وفخر قومي طار.

    أي افتخار يا ترى .. من بعد هذا العار؟

    Admin
    المشرف العام
    المشرف العام

    عدد المساهمات : 5315
    تاريخ التسجيل : 17/06/2008

    مرحبا بك زائرنا الكريم رد: روائع أحمد مطر

    مُساهمة من طرف Admin في الخميس 31 مارس 2011 - 21:20

    قصيده القصيدة المقبولة


    ـ أكتب لنا قصيدة

    لا تزعج القيادة

    ( . . . . . . . . . )

    ـ تسع نقاط ؟؟!

    ما لذي يدعوك للزيادة ؟

    ( . . . . . . . )

    سبع نقاط ؟؟!

    لم يزل شعرك فوق العادة

    ( . . . . . )

    ـ خمس نقاط ؟؟!

    عجباً !

    هل تدعي البلادة ؟

    ( . )

    ـ واحـــدة ؟!

    عليك أن تحذف منها نقطة

    إ حذف

    فلا جدوى من ألا سها ب والإعادة

    ( )

    ـ أحسنت

    هذا منتهى الإيجاز والإفادة !!

    Admin
    المشرف العام
    المشرف العام

    عدد المساهمات : 5315
    تاريخ التسجيل : 17/06/2008

    مرحبا بك زائرنا الكريم رد: روائع أحمد مطر

    مُساهمة من طرف Admin في الخميس 31 مارس 2011 - 21:22

    قصيده الأرمد والكحال


    هل إذا بئس كما

    قد عسى لا إنما

    من إلى في ربما

    هكذا سلمك الله قل الشعر

    لتبقى سالما

    هكذا لن تشهق الأرض

    و لن تهوي السما

    هكذا لن تصبح الأوراق أكفانا

    و لا الحبر دما

    هكذا وضح معانيك

    دواليك دواليك

    لكي يعطيك واليك فما

    وطني يا أيها الأرمد

    ترعاك السما

    أصبح الوالي هو الكحال

    فابشر بالعمى

    سعيد
    زائر

    مرحبا بك زائرنا الكريم أبا العوائد

    مُساهمة من طرف سعيد في الأحد 26 يونيو 2011 - 16:01

    أبا العوائد
    ( أحمد مطر )


    قرأتُ في الجرائدْ
    أنَّ أبا العوائدْ
    يبحثُ عنْ قريحةٍ تنبحُ بالإيجارْ
    تُخرجُ ألفي أسدٍ منْ ثقبِ أنفِ الفارْ
    وتحصدُ الثلجَ منَ المواقدْ
    ضحكتُ منْ غبائِهِ
    لكنني قبلَ اكتمالِ ضحكتي
    رأيتُ حولَ قصرهِ قوافل التُّجارْ
    تنثرُ فوقَ نعلهِ القصائدْ
    لا تعجبوا إذا أنا وقفتُ في اليسار
    وحدي ، فرُبَّ واحد
    تَكثُرُ عن يمينهِ قوافل
    ليستْ سِوى أصفارْ !!

    said
    زائر

    مرحبا بك زائرنا الكريم رد: روائع أحمد مطر

    مُساهمة من طرف said في الأحد 26 يونيو 2011 - 16:06

    أجب عن أربعة أسئلة فقط
    ( أحمد مطر )


    ما هو رأيك في الماشين
    من خلف جنازة (ر ا بين)
    طلبوا الأجر على عادتهم
    ولقد ذهبوا،
    ولقد عادوا..
    مأجورين!
    ماذا سأقول لمسكين
    يتمنى ميتة ( ر ا بين)؟
    - قل: آمين!
    كيف أواسي المرزوئين
    بوفاة أخيهم (ر ا بين)؟
    إ مزح معهم.
    إ مسح بالنكتة أدمعهم.
    إ رو لهم طرفة تشرين
    دغدغهم بصلاح الدين.
    ضع في الحَطَّةِ كل الحِطَّة
    واستخرج أرنب حطين!
    هاهم يبكون لر ا بين
    لِمَ لَمْ يبكوا لفلسطين؟!
    لفلسطين?
    ماذا تعني بفلسطين؟!

    said
    زائر

    مرحبا بك زائرنا الكريم رد: روائع أحمد مطر

    مُساهمة من طرف said في الأحد 26 يونيو 2011 - 16:08

    أحاديث الأبواب
    ( أحمد مطر )


    -1
    (كُنّا أسياداً في الغابة.
    قطعونا من جذورنا.
    قيّدونا بالحديد. ثمّ أوقفونا خَدَماً على عتباتهم.
    هذا هو حظّنا من التمدّن.)
    ليس في الدُّنيا مَن يفهم حُرقةَ العبيد
    مِثلُ الأبواب !
    -2
    ليس ثرثاراً.
    أبجديتهُ المؤلّفة من حرفين فقط
    تكفيه تماماً
    للتعبير عن وجعه:
    ( طَقْ ) ‍!
    -3
    وَحْدَهُ يعرفُ جميعَ الأبواب
    هذا الشحّاذ.
    ربّما لأنه مِثلُها
    مقطوعٌ من شجرة !
    -4
    يَكشِطُ النجّار جِلدَه ..
    فيتألم بصبر.
    يمسح وجهَهُ بالرَّمل ..
    فلا يشكو.
    يضغط مفاصِلَه..
    فلا يُطلق حتى آهة.
    يطعنُهُ بالمسامير ..
    فلا يصرُخ.
    مؤمنٌ جدّاً
    لا يملكُ إلاّ التّسليمَ
    بما يَصنعهُ
    الخلاّق !
    -5
    ( إلعبوا أمامَ الباب )
    يشعرُ بالزَّهو.
    السيّدةُ
    تأتمنُهُ على صغارها !
    -6
    قبضَتُهُ الباردة
    تُصافِحُ الزائرين
    بحرارة !
    -7
    صدرُهُ المقرور بالشّتاء
    يحسُدُ ظهرَهُ الدّافىء.
    صدرُهُ المُشتعِل بالصّيف
    يحسدُ ظهرَهُ المُبترد.
    ظهرُهُ، الغافِلُ عن مسرّات الدّاخل،
    يحسُدُ صدرَهُ
    فقط
    لأنّهُ مقيمٌ في الخارِج !
    -8
    يُزعجهم صريرُه.
    لا يحترمونَ مُطلقاً..
    أنينَ الشّيخوخة !
    -9
    ترقُصُ ،
    وتُصفّق.
    عِندَها
    حفلةُ هواء !
    -10
    مُشكلةُ باب الحديد
    إنّهُ لا يملِكُ
    شجرةَ عائلة !
    -11
    حَلقوا وجهَه.
    ضمَّخوا صدرَه بالدُّهن.
    زرّروا أكمامَهُ بالمسامير الفضّية.
    لم يتخيَّلْ،
    بعدَ كُلِّ هذهِ الزّينة،
    أنّهُ سيكون
    سِروالاً لعورةِ منزل !
    -12
    طيلَةَ يوم الجُمعة
    يشتاق إلى ضوضاء الأطفال
    بابُ المدرسة.
    طيلةَ يوم الجُمعة
    يشتاقُ إلى هدوء السّبت
    بابُ البيت !
    -13
    كأنَّ الظلام لا يكفي..
    هاهُم يُغطُّونَ وجهَهُ بِستارة.
    ( لستُ نافِذةً يا ناس ..
    ثُمّ إنني أُحبُّ أن أتفرّج.)
    لا أحد يسمعُ احتجاجَه.
    الكُلُّ مشغول
    بِمتابعة المسرحيّة !
    -14
    أَهوَ في الدّاخل
    أم في الخارج ؟
    لا يعرف.
    كثرةُ الضّرب
    أصابتهُ بالدُّوار !
    -15
    بابُ الكوخ
    يتفرّجُ بكُلِّ راحة.
    مسكينٌ بابُ القصر
    تحجُبُ المناظرَ عن عينيهِ، دائماً،
    زحمةُ الحُرّاس !
    -16
    (يعملُ عملَنا
    ويحمِلُ اسمَنا
    لكِنّهُ يبدو مُخنّثاً مثلَ نافِذة.)
    هكذا تتحدّثُ الأبوابُ الخشَبيّة
    عن البابِ الزُّجاجي !
    -17
    لم تُنْسِهِ المدينةُ أصلَهُ.
    ظلَّ، مثلما كان في الغابة،
    ينامُ واقفاً !
    -18
    المفتاحُ
    النائمُ على قارعةِ الطّريق ..
    عرفَ الآن،
    الآن فقط،
    نعمةَ أن يكونَ لهُ وطن،
    حتّى لو كان
    ثُقباً في باب!
    -19
    (- مَن الطّارق ؟
    - أنا محمود .)
    دائماً يعترفون ..
    أولئكَ المُتّهمون بضربه !
    -20
    ليسَ لها بيوت
    ولا أهل.
    كُلَّ يومٍ تُقيم
    بين أشخاصٍ جُدد..
    أبوابُ الفنادق !
    -21
    لم يأتِ النّجارُ لتركيبه.
    كلاهُما، اليومَ،
    عاطِلٌ عن العمل !
    -22
    - أحياناً يخرجونَ ضاحكين،
    وأحياناً .. مُبلّلين بالدُّموع،
    وأحياناً .. مُتذمِّرين.
    ماذا يفعلونَ بِهِم هناك ؟!
    تتساءلُ
    أبوابُ السينما.
    -23
    (طَقْ .. طَقْ .. طَقْ )
    سدّدوا إلى وجهِهِ ثلاثَ لكمات..
    لكنّهم لم يخلعوا كَتِفه.
    شُرطةٌ طيّبون !
    -24
    على الرّغمَ من كونهِ صغيراً ونحيلاً،
    اختارهُ الرّجلُ من دونِ جميعِ أصحابِه.
    حَمَلهُ على ظهرِهِ بكُلِّ حنانٍ وحذر.
    أركَبهُ سيّارة.
    ( مُنتهى العِزّ )..قالَ لنفسِه.
    وأمامَ البيت
    صاحَ الرّجُل: افتحوا ..
    جِئنا ببابٍ جديد
    لدورةِ المياه !
    -25
    نحنُ لا نأتي بسهولة.
    فلكي نُولدَ،
    تخضعُ أُمّهاتُنا، دائماً،
    للعمليّات القيصريّة.
    يقولُ البابُ الخشبي،
    وفي عروقه تتصاعدُ رائِحةُ المنشار.
    - رُفاتُ المئات من أسلافي ..
    المئات.
    صُهِرتْ في الجحيم ..
    في الجحيم.
    لكي أُولدَ أنا فقط.
    يقولُ البابُ الفولاذي !
    -26
    حسناً..
    هوَ غاضِبٌ مِن زوجته.
    لماذا يصفِقُني أنا ؟!
    -27
    لولا ساعي البريد
    لماتَ من الجوع.
    كُلَّ صباح
    يَمُدُّ يَدَهُ إلى فَمِه
    ويُطعِمُهُ رسائل !
    -28
    ( إنّها الجنَّة ..
    طعامٌ وافر،
    وشراب،
    وضياء ،
    ومناخٌ أوروبّي.)
    يشعُرُ بِمُنتهى الغِبطة
    بابُ الثّلاجة !
    -29
    لا أمنعُ الهواء ولا النّور
    ولا أحجبُ الأنظار.
    أنا مؤمنٌ بالديمقراطية.
    لكنّك تقمعُ الهَوام.
    - تلكَ هي الديمقراطية !
    يقولُ بابُ الشّبك.
    -30
    هاهُم ينتقلون.
    كُلُّ متاعِهم في الشّاحِنة.
    ليسَ في المنزل إلاّ الفراغ.
    لماذا أغلقوني إذن ؟!
    -31
    وسيطٌ دائمٌ للصُلح
    بين جِدارين مُتباعِدَين !
    -32
    في ضوء المصباح
    المُعلَّقِ فوقَ رأسهِ
    يتسلّى طولَ الليل
    بِقراءةِ
    كتابِ الشّارع !
    -33
    ( ماذا يحسبُ نفسَه ؟
    في النّهاية هوَ مثلُنا
    لا يعملُ إلاّ فوقَ الأرض.)
    هكذا تُفكِّرُ أبواب المنازل
    كُلّما لاحَ لها
    بابُ طائرة.
    -34
    من حقِّهِ
    أن يقفَ مزهوّاً بقيمته.
    قبضَ أصحابُهُ
    من شركة التأمين
    مائة ألفِ دينار،
    فقط ..
    لأنَّ اللصوصَ
    خلعوا مفاصِلَه !
    -35
    مركزُ حُدود
    بين دولة السِّر
    ودولة العلَن.
    ثُقب المفتاح !
    -36
    محظوظٌ ذلكَ الواقفُ في المرآب.
    أربعُ قفزاتٍ في اليوم..
    ذلكَ كُلُّ شُغلِه.
    بائسٌ ذلكَ الواقفُ في المرآب.
    ليسَ لهُ أيُّ نصيب
    من دفءِ العائلة !
    -37
    ركّبوا جَرَساً على ذراعِه.
    فَرِحَ كثيراً.
    مُنذُ الآن،
    سيُعلنون عن حُضورِهم
    دونَ الإضطرار إلى صفعِه !
    -38
    أكثرُ ما يُضايقهُ
    أنّهُ محروم
    من وضعِ قبضتهِ العالية
    في يدِ طفل !
    -39
    هُم عيّنوهُ حارِساً.
    لماذا، إذن،
    يمنعونَهُ من تأديةِ واجِبه ؟
    ينظرُ بِحقد إلى لافتة المحَل:
    (نفتَحُ ليلاً ونهاراً) !
    -40
    أمّا أنا.. فلا أسمحُ لأحدٍ باغتصابي.
    هكذا يُجمِّلُ غَيْرتَه
    الحائطُ الواقف بينَ الباب والنافذة.
    لكنَّ الجُرذان تضحك !
    -41
    فَمُهُ الكسلان
    ينفتحُ
    وينغَلِق.
    يعبُّ الهواء وينفُثهُ.
    لا شُغلَ جديّاً لديه..
    ماذا يملِكُ غيرَ التثاؤب ؟!
    -42
    مُعاقٌ
    يتحرّكُ بكرسيٍّ كهربائي..
    بابُ المصعد !
    -43
    هذا الرجُلُ لا يأتي، قَطُّ،
    عندما يكونُ صاحِبُ البيتِ موجوداً !
    هذهِ المرأةُ لا تأتي، أبداً ،
    عندما تكونُ رَبَّةُ البيتِ موجودة !
    يتعجّبُ بابُ الشّارع.
    بابُ غرفةِ النّوم وَحدَهُ
    يعرِفُ السّبب !
    -44
    ( مُنتهى الإذلال.
    لم يبقَ إلاّ أن تركبَ النّوافِذُ
    فوقَ رؤوسنا.)
    تتذمّرُ
    أبوابُ السّيارات !
    -45
    - أنتَ رأيتَ اللصوصَ، أيُّها الباب،
    لماذا لم تُعطِ أوصافَهُم ؟
    - لم يسألني أحد !
    -46
    تجهلُ تماماً
    لذّةَ طعمِ الطّباشير
    الذي في أيدي الأطفال،
    تلكَ الأبوابُ المهووسةُ بالنّظافة !
    -47
    - أأنتَ متأكدٌ أنهُ هوَ البيت ؟
    - أظُن ..
    يتحسّرُ الباب :
    تظُنّ يا ناكِرَ الودّ ؟
    أحقّاً لم تتعرّف على وجهي ؟!
    -48
    وضعوا سعفتينِ على كتفيه.
    لم أقُم بأي عملٍ بطولي.
    كُلُّ ما في الأمر
    أنَّ صاحبَ البيتِ عادَ من الحجّ.
    هل أستحِقُّ لهذا
    أن يمنحَني هؤلاءِ الحمقى
    رُتبةَ ( لواء ) ؟!
    -49
    ليتسلّلْ الرّضيع ..
    لتتوغّلْ العاصفة ..
    لا مانعَ لديهِ إطلاقاً.
    مُنفتِح !
    -50
    الجَرسُ الذي ذادَ عنهُ اللّطمات ..
    غزاهُ بالأرق.
    لا شيءَ بلا ثمن !
    -51
    يقفُ في استقبالِهم.
    يضعُ يدَهُ في أيديهم.
    يفتحُ صدرَهُ لهم.
    يتنحّى جانباً ليدخلوا.
    ومعَ ذلك،
    فإنَّ أحداً منهُم
    لم يقُلْ لهُ مرّةً :
    تعالَ اجلسْ معنا!
    -52
    في انتظار النُزلاء الجُدد..
    يقفُ مُرتعِداً.
    علّمتهُ التّجرُبة
    أنهم لن يدخلوا
    قبل أن يغسِلوا قدميهِ
    بدماءِ ضحيّة !
    -53
    ( هذا بيتُنا )
    في خاصِرتي، في ذراعي،
    في بطني، في رِجلي.
    دائماً ينخزُني هذا الولدُ
    بخطِّهِ الرّكيك.
    يظُنّني لا أعرف !
    -54
    (الولدُ المؤدَّب
    لا يضرِبُ الآخرين.)
    هكذا يُعلِّمونهُ دائماً.
    أنا لا أفهم
    لماذا يَصِفونهُ بقلَّةِ الأدب
    إذا هوَ دخلَ عليهم
    دون أن يضربَني ؟‍!
    -55
    عبرَكِ يدخلُ اللّصوص.
    أنتِ خائنةٌ أيتها النّافذة.
    - لستُ خائنةً، أيها الباب،
    بل ضعيفة !
    -56
    هذا الّذي مهنتُهُ صَدُّ الرّيح..
    بسهولةٍ يجتاحهُ
    دبيبُ النّملة !
    -57
    ( إعبروا فوقَ جُثّتي.
    إرزقوني الشّهادة.)
    بصمتٍ
    تُنادي المُتظاهرين
    بواّبةُ القصر !
    -58
    في الأفراح أو في المآتم
    دائماً يُصابُ بالغَثيان.
    ما يبلَعهُ، أوّلَ المساء،
    يستفرغُهُ، آخرَ السّهرة !
    -59
    اخترقَتهُ الرّصاصة.
    ظلَّ واقفاً بكبرياء
    لم ينزف قطرةَ دَمٍ واحدة.
    كُلُّ ما في الأمر أنّهُ مالَ قليلاً
    لتخرُجَ جنازةُ صاحب البيت !
    -60
    قليلٌ من الزّيت بعدَ الشّتاء،
    وشيءٌ من الدُّهن بعد الصّيف.
    حارسٌ بأرخصِ أجر !
    -61
    نحنُ ضِمادات
    لهذه الجروح العميقة
    في أجساد المنازل !
    -62
    لولاه..
    لفَقدتْ لذّتَها
    مُداهماتُ الشُّرطة !
    -63
    هُم يعلمون أنهُ يُعاني من التسوّس،
    لكنّ أحداً منهم
    لم يُفكّر باصطحابِهِ إلى
    طبيب الأسنان !
    -64
    هوَ الذي انهزَم.
    حاولَ، جاهِداً، أن يفُضَّني..
    لكنّني تمنَّعْتُ.
    ليست لطخَةَ عارٍ،
    بل وِسامُ شرَف على صدري
    بصمَةُ حذائه !
    -65
    - إسمع يا عزيزي ..
    إلى أن يسكُنَ أحدٌ هذا البيت المهجور
    إشغلْ أوقات فراغِكَ
    بحراسة بيتي.
    هكذا تُواسيهِ العنكبوت !
    -66
    ما أن تلتقي بحرارة الأجساد
    حتّى تنفتحَ تلقائيّاً.
    كم هي خليعةٌ
    بوّاباتُ المطارات !
    -67
    أنا فخورٌ أيّتُها النافذة.
    صاحبُ الدّار علّقَ اسمَهُ
    على صدري.
    - يا لكَ من مسكين !
    أيُّ فخرٍ للأسير
    في أن يحمِل اسمَ آسِرهِ ؟!
    -68
    فكّوا قيدَهُ للتّو..
    لذلكَ يبدو
    مُنشرِحَ الصَّدر !
    -69
    تتذمّرُ الأبواب الخشبيّة:
    سَواءٌ أعمِلنا في حانةٍ
    أم في مسجد،
    فإنَّ مصيرَنا جميعاً
    إلى النّار !
    -70
    في السّلسلةِ مفتاحٌ صغيرٌ يلمع.
    مغرورٌ لاختصاصهِ بحُجرةِ الزّينة.
    قليلاً من التواضُعِ يا وَلَد..
    لولايَ لما ذُقتَ حتّى طعمَ الرّدهة.
    ينهرُهُ مفتاحُ البابِ الكبير‍!
    -71
    يُشبه الضميرَ العالمي.
    دائماً يتفرّج، ساكتاً، على ما يجري
    بابُ المسلَخ!
    -72
    في دُكّان النجّار
    تُفكّرُ بمصائرها:
    - روضةُ أطفال ؟ ربّما.
    - مطبخ ؟ مُمكن.
    - مكتبة ؟ حبّذا.
    المهمّ أنها لن تذهبَ إلى السّجن.
    الخشَبُ أكثرُ رقّة
    من أن يقوم بمثلِ هذه المهمّة !
    -73
    الأبوابُ تعرِفُ الحكايةَ كُلَّها
    من ( طَقْ طَقْ )
    إلى ( السَّلامُ عليكم.)

    said
    زائر

    مرحبا بك زائرنا الكريم رد: روائع أحمد مطر

    مُساهمة من طرف said في الأحد 26 يونيو 2011 - 16:16

    أحبك ..!!
    ( أحمد مطر )


    يا وَطَني
    ضِقْتَ على ملامحي
    فَصِرتَ في قلبي.
    وكُنتَ لي عُقوبةً
    وإنّني لم أقترِفْ سِواكَ من ذَنبِ !
    لَعَنْتني ..
    واسمُكَ كانَ سُبّتي في لُغةِ السّبِّ!
    ضَربتَني
    وكُنتَ أنتَ ضاربي ..وموضِعَ الضّربِ!
    طَردْتَني
    فكُنتَ أنتَ خطوَتي وَكُنتَ لي دَرْبي !
    وعندما صَلَبتَني
    أصبَحتُ في حُبّي
    مُعْجِزَةً
    حينَ هَوى قلْبي .. فِدى قلبي!
    يا قاتلي
    سامَحَكَ اللهُ على صَلْبي.
    يا قاتلي
    كفاكَ أنْ تقتُلَني
    مِنْ شِدَّةِ الحُبِّ !

    said
    زائر

    مرحبا بك زائرنا الكريم رد: روائع أحمد مطر

    مُساهمة من طرف said في الأحد 26 يونيو 2011 - 16:17

    أحبك ..!!
    ( أحمد مطر )


    يا وَطَني
    ضِقْتَ على ملامحي
    فَصِرتَ في قلبي.
    وكُنتَ لي عُقوبةً
    وإنّني لم أقترِفْ سِواكَ من ذَنبِ !
    لَعَنْتني ..
    واسمُكَ كانَ سُبّتي في لُغةِ السّبِّ!
    ضَربتَني
    وكُنتَ أنتَ ضاربي ..وموضِعَ الضّربِ!
    طَردْتَني
    فكُنتَ أنتَ خطوَتي وَكُنتَ لي دَرْبي !
    وعندما صَلَبتَني
    أصبَحتُ في حُبّي
    مُعْجِزَةً
    حينَ هَوى قلْبي .. فِدى قلبي!
    يا قاتلي
    سامَحَكَ اللهُ على صَلْبي.
    يا قاتلي
    كفاكَ أنْ تقتُلَني
    مِنْ شِدَّةِ الحُبِّ !

    said
    زائر

    مرحبا بك زائرنا الكريم رد: روائع أحمد مطر

    مُساهمة من طرف said في الأحد 26 يونيو 2011 - 16:18

    أدوار الإستحالة
    ( أحمد مطر )


    o مراحل استحالة البعوضة:
    بويضة.
    دو يبةٌ في يرقة
    عذراء وسط شرنقة.
    بعوضةٌ كاملة
    … ثم تدور الحلقة.
    o مراحل استحالة المواطن:
    بويضة
    فنطفة معلّقة
    فمضغةٌ مخلّقة
    فلحمة من ظلمة لظلمة منزلقة
    فكتلة طرية بلفةٍ مختنقة
    فكائن مكتمل من أهل هذي المنطقة.
    فتهمة بالسرقة
    أو تهمة بالزندقة
    أو تهمة بالهر طقة
    فجثة راقصة تحت حبال المشنقة
    و حولها سرب من البعوض
    يغوص وسط لحمها
    و يرتوي من دمها
    و يطرح البيوض.
    و للبيوض دورة استحالة موفقة:
    بويضة
    دويبة في يرقة
    عذراء وسط شرنقة
    بعوضة كاملة…
    حفلة شنقٍ لاحقة
    … ثم تدور ( الحلقة ) !

    said
    زائر

    مرحبا بك زائرنا الكريم رد: روائع أحمد مطر

    مُساهمة من طرف said في الأحد 26 يونيو 2011 - 16:21

    أصنام البشر
    ( أحمد مطر )


    يا قدس معذرة ومثلي ليس يعتذر ،
    مالي يد في ما جرى فالأمر ما أمروا ،
    وأنا ضعيف ليس لي أثر ،
    عار علي السمع والبصر ،
    وأنا بسيف الحرف أنتحر ،
    وأنا اللهيب وقادتي المطر ،
    فمتى سأستعر ؟
    لو أن أرباب الحمى حجر ،
    لحملت فأسا فوقها القدر ،
    هوجاء لا تبقي ولا تذر ؛
    لكنما أصنامنا بشر ،
    الغدر منهم خائف حذر ،
    والمكر يشكو الضعف إن مكروا ؛
    فالحرب أغنية يجن بلحنها الوتر ،
    والسلم مختصر ،
    ساق على ساق ، وأقداح يعر ش فوقها الخدر ،
    وموائد من حولها بقر ،
    ويكون مؤتمر ؛
    هزي إليك بجذع مؤتمر يسا قط حولك الهذر ،
    عاش اللهيب ويسقط المطر

    said
    زائر

    مرحبا بك زائرنا الكريم رد: روائع أحمد مطر

    مُساهمة من طرف said في الأحد 26 يونيو 2011 - 16:24

    أصنام البشر
    ( أحمد مطر )


    يا قدس معذرة ومثلي ليس يعتذر ،
    مالي يد في ما جرى فالأمر ما أمروا ،
    وأنا ضعيف ليس لي أثر ،
    عار علي السمع والبصر ،
    وأنا بسيف الحرف أنتحر ،
    وأنا اللهيب وقادتي المطر ،
    فمتى سأستعر ؟
    لو أن أرباب الحمى حجر ،
    لحملت فأسا فوقها القدر ،
    هوجاء لا تبقي ولا تذر ؛
    لكنما أصنامنا بشر ،
    الغدر منهم خائف حذر ،
    والمكر يشكو الضعف إن مكروا ؛
    فالحرب أغنية يجن بلحنها الوتر ،
    والسلم مختصر ،
    ساق على ساق ، وأقداح يعر ش فوقها الخدر ،
    وموائد من حولها بقر ،
    ويكون مؤتمر ؛
    هزي إليك بجذع مؤتمر يسا قط حولك الهذر ،
    عاش اللهيب ويسقط المطر

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت 10 ديسمبر 2016 - 23:20