منتدى تلات عبد القادرللعلوم والمعارف والثقافات

أخي الزائر انت غير مسجل يمكنك التسجيل والمساهمة معنا في إثراء المنتدى ...وأهلا وسهلا بك دوما ضيفا عزيزا علينا ...شكرا لك لاختيار منتدانا كما ندعوك لدعوة اصدقائك للاستفادة من المنتدى وإثرائه ..شكرا وبارك الله فيكم جميعا
منتدى تلات عبد القادرللعلوم والمعارف والثقافات

منتدى تلات عبد القادر للعلوم والمعارف والثقافات لكل الفئات العمرية والأطياف الفكرية

اخي الزائر شكرا لك على اختيارك لمنتدانا ..كما نرجو لك وقتا ممتعا واستفادة تامة من محتويات المنتدى..وندعوك زائرنا الكريم للتسجيل والمشاركة في إثراء المنتدى ولو برد جميل ...دمت لنا صديقاوفيا..وجزاك الله خيرا.

المواضيع الأخيرة

» تصميم فيديو موشن جرافيك مع اطياف
الخميس 16 فبراير 2017 - 11:32 من طرف موشن جرافيك

» الرياضيات متعة
الأحد 22 يناير 2017 - 20:21 من طرف Admin

» سحر الرياضيات مع آرثر بينجامين ممتع و رهيب في الحساب الذهني
الأحد 22 يناير 2017 - 20:14 من طرف Admin

» طريقة رائعة وذكية لـ ضرب الأعداد بسرعة و بكل سهولة - جدول الضرب !
الأحد 22 يناير 2017 - 20:12 من طرف Admin

» حساب الجذور التربيعية بسرعة وبدون آلة حاسبة
الأحد 22 يناير 2017 - 19:59 من طرف Admin

» الحساب الذهني - ضرب الأعداد ذو الخانتين (أقل من 100)
الأحد 22 يناير 2017 - 19:57 من طرف Admin

» طريق سحرية لحفظ جدول الضرب في دقيقتين مع الاستاذ عبد العزيز ممارش
الأحد 22 يناير 2017 - 19:55 من طرف Admin

» طريقه مذهله لتعلم جدول الضرب بالاصابع
الأحد 22 يناير 2017 - 19:53 من طرف Admin

» اسهل طريقه لحفظ جدول الضرب طريقه سهله جداا
الأحد 22 يناير 2017 - 19:51 من طرف Admin

» الضرب باستخدام اليدين
الأحد 22 يناير 2017 - 19:50 من طرف Admin

» عملية الضرب × في العداد الصيني المسمى ب ABACOS
الأحد 22 يناير 2017 - 19:48 من طرف Admin

» الدرس الثاني: طريقة الحساب بالمعداد (abacus) دورة سوروبان | programe soroban
الأحد 22 يناير 2017 - 19:46 من طرف Admin

» قاعدة الاصدقاء الصغيرة في حساب الطرح فقط بواسطة المعداد | رضا العاسفي
الأحد 22 يناير 2017 - 19:43 من طرف Admin

» عمليات الحساب الذهني UCMAS.wmv
الأحد 22 يناير 2017 - 19:42 من طرف Admin

» الشيخ عز الدين رمضاني في لقاء خاص على قناة النهار الجزائرية
السبت 31 ديسمبر 2016 - 16:01 من طرف Admin

التبادل الاعلاني

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 

  • إرسال موضوع جديد
  • إرسال مساهمة في موضوع

من شعر الزهد والحكمة .... لأبي العتاهية(رحمه الله)

شاطر

Admin
المشرف العام
المشرف العام

عدد المساهمات : 5330
تاريخ التسجيل : 17/06/2008

مرحبا بك زائرنا الكريم من شعر الزهد والحكمة .... لأبي العتاهية(رحمه الله)

مُساهمة من طرف Admin في الخميس 23 سبتمبر 2010 - 19:00

من شعر الزهد والحكمة .... لأبي العتاهية
(1)

لعَمْرُكَ، ما الدّنيا بدارِ بَقَاءِ؛

لعَمْرُكَ، ما الدّنيا بدارِ بَقَاءِ؛**** كَفَاكَ بدارِ المَوْتِ دارَ فَنَاءِ

فلا تَعشَقِ الدّنْيا، أُخيَّ، فإنّما *** يُرَى عاشِقُ الدُّنيَا بجُهْدِ بَلاَءِ

حَلاَوَتُهَا ممزَوجَة ٌ بمرارة ٍ **** ورَاحتُهَا ممزوجَة ٌ بِعَناءِ

فَلا تَمشِ يَوْماً في ثِيابِ مَخيلَة ***ٍ فإنَّكَ من طينٍ خلقتَ ومَاءِ


لَقَلّ امرُؤٌ تَلقاهُ لله شاكِراً؛ ****وقلَّ امرؤٌ يرضَى لهُ بقضَاءِ


وللّهِ نَعْمَاءٌ عَلَينا عَظيمَة ٌ، ****وللهِ إحسانٌ وفضلُ عطاءِ


ومَا الدهرُ يوماً واحداً في اختِلاَفِهِ ****ومَا كُلُّ أيامِ الفتى بسَوَاءِ


ومَا هُوَ إلاَّ يومُ بؤسٍ وشدة ٍ ****ويومُ سُرورٍ مرَّة ً ورخاءِ


وما كلّ ما لم أرْجُ أُحرَمُ نَفْعَهُ؛ **** وما كلّ ما أرْجوهُ أهلُ رَجاءِ


أيَا عجبَا للدهرِ لاَ بَلْ لريبِهِ **** يخرِّمُ رَيْبُ الدَّهْرِ كُلَّ إخَاءِ


وشَتّتَ رَيبُ الدّهرِ كلَّ جَماعَة**** وكَدّرَ رَيبُ الدّهرِ كُلَّ صَفَاءِ


إذا ما خَليلي حَلّ في بَرْزَخِ البِلى ****، فَحَسْبِي بهِ نأْياً وبُعْدَ لِقَاءِ


أزُورُ قبورَ المترفينَ فَلا أرَى ****بَهاءً، وكانوا، قَبلُ،أهل بهاءِ


وكلُّ زَمانٍ واصِلٌ بصَريمَة ٍ، ****وكلُّ زَمانٍ مُلطَفٌ بجَفَاءِ


يعِزُّ دفاعُ الموتِ عن كُلِّ حيلة ****ٍ ويَعْيَا بداءِ المَوْتِ كلُّ دَواءِ


ونفسُ الفَتَى مسرورَة ٌ بنمائِهَا ****وللنقْصِ تنْمُو كُلُّ ذاتِ نمَاءِ


وكم من مُفدًّى ماتَ لم يَرَ أهْلَهُ ****حَبَوْهُ، ولا جادُوا لهُ بفِداءِ


أمامَكَ، يا نَوْمانُ، دارُ سَعادَة ٍ **** يَدومُ البَقَا فيها، ودارُ شَقاءِ


خُلقتَ لإحدى الغايَتينِ، فلا تنمْ،****وكُنْ بينَ خوفٍ منهُمَا ورَجَاءُ


وفي النّاسِ شرٌّ لوْ بَدا ما تَعاشَرُوا ****ولكِنْ كَسَاهُ اللهُ ثوبَ غِطَاءِ


( ديوان أبي العتاهية ص2 تحقيق شكري فيصل )


منقول

Admin
المشرف العام
المشرف العام

عدد المساهمات : 5330
تاريخ التسجيل : 17/06/2008

مرحبا بك زائرنا الكريم رد: من شعر الزهد والحكمة .... لأبي العتاهية(رحمه الله)

مُساهمة من طرف Admin في الخميس 23 سبتمبر 2010 - 19:01

(2)

أشد الجهاد جهاد الهوى


أشدُّ الجِهَادِ جهادُ الهوى *** ومَا كرَّمَ المرءَ إلاَّ التُّقَى


وأخلاَقُ ذِي الفَضْلِ مَعْرُوفة***ٌ ببذلِ الجمِيلِ وكفِّ الأذَى


وكُلُّ الفَكَاهاتِ ممْلُولة ٌ*** وطُولُ التَّعاشُرِ فيهِ القِلَى


وكلُّ طريفٍ لَهُ لَذَّة ٌ *** وكلُّ تَليدٍ سَريعُ البلَى


ولاَ شَيءَ إلاَّ لَهُ آفَة ٌ ***وَلاَ شَيْءَ إلاَّ لَهُ مُنْتَهَى


وليْسَ الغِنَى نشبٌ فِي يَدٍ ***ولكنْ غِنى النّفس كلُّ الغِنى


وإنَّا لَفِي صُنُعِ ظَاهِرٍ ***يدُلّ على صانعٍ لا يُرَى

Admin
المشرف العام
المشرف العام

عدد المساهمات : 5330
تاريخ التسجيل : 17/06/2008

مرحبا بك زائرنا الكريم رد: من شعر الزهد والحكمة .... لأبي العتاهية(رحمه الله)

مُساهمة من طرف Admin في الخميس 23 سبتمبر 2010 - 19:01



أذَلَّ الحِرْصُ والطَّمَعُ الرِّقابَا

أذَلَّ الحِرْصُ والطَّمَعُ الرِّقابَا *** وقَد يَعفو الكَريمُ، إذا استَرَابَا


إذا اتَّضَحَ الصَّوابُ فلا تَدْعُهُ *** فإنّكَ قلّما ذُقتَ الصّوابَا


وَجَدْتَ لَهُ على اللّهَواتِ بَرْداً،*** كَبَرْدِ الماءِ حِينَ صَفَا وطَابَا


ولَيسَ بحاكِمٍ مَنْ لا يُبَالي، ***أأخْطأَ فِي الحُكومَة ِ أمْ أصَابَا


وإن لكل تلخيص لوجها،*** وإن لكل مسألة جوابا


وإنّ لكُلّ حادِثَة ٍ لوَقْتاً؛ ***وإنّ لكُلّ ذي عَمَلٍ حِسَابَا


وإنّ لكُلّ مُطّلَعٍ لَحَدّاً،*** وإنّ لكُلّ ذي أجَلٍ كِتابَا


وكل سَلامَة ٍ تَعِدُ المَنَايَا؛*** وكلُّ عِمارَة ٍ تَعِدُ الخَرابَا


وكُلُّ مُمَلَّكٍ سَيَصِيرُ يَوْماً، *** وما مَلَكَتْ يَداهُ مَعاً تُرابَا


أبَتْ طَرَفاتُ كُلّ قَريرِ عَينٍ *** بِهَا إلاَّ اضطِراباً وانقِلاَبا


كأنَّ محَاسِنَ الدُّنيا سَرَابٌ ***وأيُّ يَدٍ تَناوَلَتِ السّرابَا


وإنْ يكُ منيَة ٌ عجِلَتْ بشيءٍ ***تُسَرُّ بهِ فإنَّ لَهَا ذَهَابَا


فَيا عَجَبَا تَموتُ، وأنتَ تَبني،*** وتتَّخِذُ المصَانِعَ والقِبَابَا


أرَاكَ وكُلَّما فَتَّحْتَ بَاباً*** مِنَ الدُّنيَا فَتَحَتَ عليْكَ بابَا


ألَمْ ترَ أنَّ غُدوَة َ كُلِّ يومٍ*** تزِيدُكَ مِنْ منيَّتكَ اقترابَا


وحُقَّ لموقِنٍ بالموْتِ أنْ لاَ ***يُسَوّغَهُ الطّعامَ، ولا الشّرَابَا


يدبِّرُ مَا تَرَى مَلْكٌ عَزِيزٌ ***بِهِ شَهِدَتْ حَوَادِثُهُ رِغَابَا


ألَيسَ اللّهُ في كُلٍّ قَريباً؟ *** بلى ! من حَيثُ ما نُودي أجابَا


ولَمْ تَرَ سائلاً للهِ أكْدَى ***ولمْ تَرَ رَاجياً للهِ خَابَا


رأَيْتَ الرُّوحَ جَدْبَ العَيْشِ لمَّا*** عرَفتَ العيشَ مخضاً، واحتِلابَا


ولَسْتَ بغالِبِ الشَّهَواتِ حَتَّى*** تَعِدُّ لَهُنَّ صَبْراً واحْتِسَابَا


فَكُلُّ مُصِيبة ٍ عَظُمَتْ وجَلَّت*** تَخِفُّ إِذَا رَجَوْتَ لَهَا ثَوَابَا


كَبِرْنَا أيُّهَا الأتَرابُ حَتَّى ***كأنّا لم نكُنْ حِيناً شَبَابَا


وكُنَّا كالغُصُونِ إِذَا تَثَنَّتْ*** مِنَ الرّيحانِ مُونِعَة ً رِطَابَا


إلى كَمْ طُولُ صَبْوَتِنا بدارٍ، ***رَأَيْتَ لَهَا اغْتِصَاباً واسْتِلاَبَا


ألا ما للكُهُولِ وللتّصابي، *** إذَا مَا اغْتَرَّ مُكْتَهِلٌ تَصَابَى


فزِعْتُ إلى خِضَابِ الشَّيْبِ منِّي *** وإنّ نُصُولَهُ فَضَحَ الخِضَابَا


مَضَى عنِّي الشَّبَابُ بِغَيرِ رَدٍّ ***فعنْدَ اللهِ احْتَسِبُ الشَّبَابَا


وما مِنْ غايَة ٍ إلاّ المَنَايَا، *** لِمَنْ خَلِقَتْ شَبيبَتُهُ وشَابَا

ومامِنك الشبابُ ولستَ مِنهُ *** إذا سَألتك لِحيتك الخِضابا
  • إرسال موضوع جديد
  • إرسال مساهمة في موضوع

الوقت/التاريخ الآن هو الأحد 26 فبراير 2017 - 17:38