منتدى تلات عبد القادرللعلوم والمعارف والثقافات

أخي الزائر انت غير مسجل يمكنك التسجيل والمساهمة معنا في إثراء المنتدى ...وأهلا وسهلا بك دوما ضيفا عزيزا علينا ...شكرا لك لاختيار منتدانا كما ندعوك لدعوة اصدقائك للاستفادة من المنتدى وإثرائه ..شكرا وبارك الله فيكم جميعا
منتدى تلات عبد القادرللعلوم والمعارف والثقافات

منتدى تلات عبد القادر للعلوم والمعارف والثقافات لكل الفئات العمرية والأطياف الفكرية

اخي الزائر شكرا لك على اختيارك لمنتدانا ..كما نرجو لك وقتا ممتعا واستفادة تامة من محتويات المنتدى..وندعوك زائرنا الكريم للتسجيل والمشاركة في إثراء المنتدى ولو برد جميل ...دمت لنا صديقاوفيا..وجزاك الله خيرا.

المواضيع الأخيرة

» نسخة اصلية لكتاب اطلس التاريخ الإسلامي
الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 13:12 من طرف Admin

» أرشيف صور ثورة الجزائر الخالدة المصور
الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 13:09 من طرف Admin

»  دليل المقاطع التعليمية للسنة الأولى ابتدائي و السنة الثانية ابتدائي
الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 13:00 من طرف Admin

» مناهج الجيل الثاني على شكل ppv ستساعدكم بإذن الله
الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 12:58 من طرف Admin

» مذكرات الرياضيات للسنة أولى إبتدائي مناهج الجيل الثاني2016/2017
الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 12:57 من طرف Admin

» منهجية تسيير جميع مقاطع ا اللغة العربية للسنة الأولى في الجيل الثاني
الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 12:55 من طرف Admin

» مذكرات الأسبوع الخامس للسنة الأولى *** - الجيل الثاني - منقولة ،
الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 12:55 من طرف Admin

» التقويم في منهاج الجيل الثاني وفق المقاربة بالكفاءات
الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 12:53 من طرف Admin

» التدرج السنوي2016/2017 يشمل جميع المواد : الأدبية + العلمية + زائد مواد الإيقاظ وفق مناهج الجيل الثاني ،
الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 12:52 من طرف Admin

» دليل المقاطع التعليمية للسنة أولى و الثانية ابتدائي
الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 12:51 من طرف Admin

» دفتر الأنشطة للغة+اسلامية+مدنية للسنة 2 بتدائي للجيل الثاني 2016-2017 م
الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 12:50 من طرف Admin

» مناهج الجيل الثاني ابتدائي و الوثائق المرافقة لكل المواد في مجلد واحد
الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 12:47 من طرف Admin

» الكراس اليومي مع مذكرات جميع أنشطة الأسبوع 6 سنويا المقطع 2 الأسبوع
الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 12:46 من طرف Admin

» دليل الأستاذ السنة الثانية س2 رياضيات تربية علمية كاملا
الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 12:44 من طرف Admin

» منهجية تسيير أسبوع الإدماج في اللغة العربية والتربية الإسلامية والتربية المدنية للسنة الثانية الابتدائي لجميع المقاطع
الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 12:43 من طرف Admin

التبادل الاعلاني

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 

    حمزة

    شاطر

    Admin
    المشرف العام
    المشرف العام

    عدد المساهمات : 5315
    تاريخ التسجيل : 17/06/2008

    مرحبا بك زائرنا الكريم حمزة

    مُساهمة من طرف Admin في الثلاثاء 6 يوليو 2010 - 14:33



    حمزة








    هو حمزة بن حبيب بن عمارة بن إسماعيل الإمام
    الجد أبو
    عمارة الكوفي التيمي مولاهم وقيل من صميم العرب الزيات أحد القراء
    السبعة




    ولد سنة ثمانين وأدرك الصحابة بالسنة فيحتمل
    أن يكون
    رأي بعضهم أخذ القراءة عرضا عن سليمان الأعمش وحمران بن أعين وأبي
    إسحاق
    السبيعي ومحمد بن عبد الرحمن بن أبي ليلى وطلحة بن مصرف ومغيرة بن
    مقسم
    ومنصور وليث بن أبي سليم وجعفر بن محمد الصادق وقيل بل قرأ الحروف
    على
    الأعمش ولم يقرأ عليه جميع القرآن قالوا استفتح حمزة القرآن من
    حمران وعرض
    على الأعمش وأبي إسحاق وابن أبي ليلى وكان الأعمش يجود حرف ابن
    مسعود وكان
    ابن أبي ليلى يجود حرف علي وكان أبو إسحاق يقرأ من هذا الحرف ومن
    هذا الحرف
    وكان حمران يقرأ قراءة ابن مسعود ولا يخالف مصحف عثمان يعتبر حروف
    معاني
    عبد الله ولا يخرج من موافقة مصحف عثمان وهذا كان اختيار حمزة




    مزاياه قال رأيت في منامي كأني عرضت على الله فقال
    يا حمزة
    اقرأ ما علمتك فوثبت قائما فقال لي اجلس فإني أحب أهل القرآن فقرأت
    حتى
    بلغت سورة طه فقلت وأنا اخترتك فقال بين فلبيت فقرأت رحتى بلغت
    سورة يس
    فأردت أن أقول تنزيل العزيز الرحيم فقال تنزيل العزيز كذا قرأته
    حملة العرش
    وكذا يقرأ المقربون ثم رعا بسوار من ذهب فسورني به فقال هذا
    بقراءتك القرآن
    ثم دعا بمنطقة فمنطقني بها فقال هذا بصومك ثم توجني بتاج فقال هذا
    بإقرائك
    الناس القرآن يا حمزة لا تدع تنزيل العزيز فإني أنزلته إنزالا
    وإليه أشار
    الشاطبي بقوله بما أزكاه وكان لا يأخذ أجرا على القرآن لأنه تمذهب
    بحديث
    التغليظ في أخذ الأجرة عليه حمل إليه رجل من مشاهير الكوفة كان قد
    ختم عليه
    القرآن جملة دراهم فردها عليه وقال أنا لا آخذ أجرا على القرآن
    أرجو بذلك
    الفردوس




    وعرض عليه تلميذ له ماء في يوم حر فأبى
    وإليهما أشار
    الشاطبي بقوله من متورع بمتورع وقال عنه الأعمش هذا حبر القرآن
    وقال سفيان
    الثوري غلب حمزة الناس على القرآن والفرائض وإليه أشار بالإمام
    وكان يتكلف
    الوحل بالشتاء والشمس بالصيف وإليه أشار بصبور وهو فيه أصحاب
    الترتيل وقيل
    ما رؤي قط إلا وهو يقرأ وقيل كان يختم كل شهر خمسا أو تسعا وعشرين
    ختمة
    وإليه أشار بمرتل وكان يصلي بعد الإقراء أربع ركعات ويصلي الظهر
    والعصر بين
    المغرب والعشاء ويقوم أكثر الليل قرأ على أبي عبد الله جعفر الصادق
    على
    أبيه أبي جعفر محمد الباقر على أبيه أبي الحسين علي زين العابدين
    على أبيه
    أبي عبد الله الحسين على أبيه أمير المؤمنين علي بن أبي طالب رضي
    الله عنه
    وعلى أبي محمد سليمان بن مهران الأعمش وعلى يحيى ابن وثاب الأسدي
    على أبي
    شبل علقمة النخعي على عبد الله بن مسعود عن النبي صلى الله عليه
    وسلم وعلى
    محمد بن عبد الرحمن بن أبي ليلى القاضي على المنهال بن عمر على
    سعيد بن
    جبير على عبد الله بن عباس على أبي بن كعب وعلى حمران بن أعين على
    أبي
    الأسود على عثمان وعلي رضي الله




    عنهما انتهى




    قرأ عليه أي روى القراءة عنه إبراهيم بن
    أدهم
    وإبراهيم بن إسحاق ابن راشد وإبراهيم بن طعمة وإبراهيم بن علي
    الأزرق
    وإسحاق بن يوسف الأزرق وإسرائيل بن يونس السبيعي وأشعث بن عطاف
    وبكر بن عبد
    الرحمن وجعفر بن محمد الخشكني وحجاج بن محمد والحسن بن بنت الشمالي
    والحسن
    بن عيسى وحمزة بن القاسم الأحول وخالد بن يزيد الطبيب وخلاد بن
    خالد الأحول
    وربيع بن زياد وسعيد بن أبي الجهم ومسلم الأبرش المجدر وأبو الأحوص
    سلام بن
    سليم وسليمان بن أيوب وسليمان بن يحيى الضبي وسليم بن عيسى وهو
    أضبط أصحابه
    وسليم بن منصور وسفيان الثوري وشريك بن عبد الله وشعيب بن حرب
    وزكريا بن
    يحيى ابن اليماني وصباح بن دينار وعائد بن أبي عائد أبو بشر الكوفي
    وعبد
    الرحمن ابن أبي حماد وعبد الرحمن بن قلوقا وعبد الله بن صالح بن
    مسلم
    العجلي وعبيد الله بن موسى وعلي بن حمزة الكسائي أجل أصحابه وعلي
    بن صالح
    بن حيي وأبو عثمان عمرو بن ميمون القناد وغالب بن فائد ومحمد بن
    حفص الحنفي
    ومحمد بن زكريا ومحمد بن عبد الرحمن النحوي ومحمد بن أبي عبد
    الهذلي ومحمد
    بن عيسى الراشي بن فضيل بن غزوان ومحمد بن الهيثم النخعي ومحمد بن
    واصل
    المؤدب ومندل بن علي ومنذر بن الصباح ونعيم بن يحيى السعيدي ويحيى
    بن زياد
    الفراء ويحيى بن علي الخزاز ويحيى بن المبارك اليزيدي ويوسف ابن
    إسباط
    ومحمد بن مسلم العجلي كما ذكر أبو الحسن الخياط وإليه صارت الإمامة
    في
    القراءة بعد عاصم والأعمش وكان إماما حجة ثقة مثبتا رضيا قيما
    بكتاب الله
    بصيرا بالفرائض عارفا بالعربية حافظا للحديث عابدا خاشعا زاهدا
    ورعا قانتا
    لله عديم النظير وكان يجلب الزيت من العراق إلى حلوان ويجلب الجوز
    والجبن
    إلى الكوفة قال عبد الله العجلي قال أبو حنيفة لحمزة شيئان غلبتنا
    عليهما
    لسنا ننازعك فيهما القرآن والفرائض وقال سفيان الثوري غلب حمزة
    الناس على
    القرآن والفرائض وقال أيضا عنه ما قرأ حمزة حرفا من كتاب الله إلا
    بأثر
    وقال عبيد الله بن موسى كان حمزة يقرىء القرآن حتى يتفرق الناس ثم
    ينهض
    فيصلي أربع ركعات ثم يصلي ما بين الظهر إلى العصر وما بين المغرب
    والعشاء
    وكان شيخه الأعمش إذا رآه قد أقبل يقول هذا جد القرآن




    وروي عنه أنه كان يقول لمن يفرط في المد
    والهمزة لا
    تفعل أما علمت أن ما كان فوق البياض فهو برص وما كان فوق الجعودة
    فهو قطط
    وما كان فوق القراءة فليس بقراءة قال يحيى بن معين سمعت محمد بن
    فضيل يقول
    ما أحسب أن الله يدفع البلاء عن أهل الكوفة إلا بحمزة




    توفي سنة ست وخمسين ومائة على الصواب والله
    أعلم






    خلف








    هو خلف بن هشام بن ثعلب بن خلف بن ثعلب بن
    هشيم بن
    ثعلب بن داود بن مقسم بن غالب أبو محمد الأسدي ويقال خلف بن هشام
    وابن أبي
    طالب بن غراب الإمام العلم أبو محمد البزار بالراء البغدادي أحد
    القراء
    العشرة الرواة عن سليم عن حمزة




    ولد سنة خمسين ومائة وحفظ القرآن وهو ابن عشر
    سنين
    وابتدأ في الطلب وهو ابن ثلاث عشرة وكان ثقة كبيرا زاهدا عابدا
    عالما روي
    عنه أنه قال أشكل علي باب من النحو فأنفقت ثمانين ألف درهم حتى
    حفظته أو
    قال عرفته وروي عنه أيضا أنه كان يكره أن يقال له البزار ويقول
    قدمت الكوفة
    فصرت إلى سليم فقال ما أقدمت قلت أقرأ على أبي بكر بن عياش فدعا
    ابنه وكتب
    معه ورقة إلى أبي بكر لم أدر ما كتب فيها فأتيناه فقرأ الورقة وصعد
    في
    النظر ثم قال أنت خلف قلت نعم أنت الذي لم تخلف ببغداد أحدا أقرأ
    منك مسكت
    فقال لي اقعد هات أقرأ قلت عليك قال نعم قلت لا والله لا أقرأ على
    من
    يستصغر رجلا من حملة القرآن ثم خرجت فوجه إلى سليم فسأله أن يردني
    فأبيت ثم
    مذمت واحتجت فكتبت قراءة عاصم عن يحيى بن آدم هذا وقد أخذ القرآن
    عرضا عن
    سليم بن عيسى وعبد الرحمن بن أبي حماد عن حمزة ويعقوب بن خليفة
    الأعشى وأبي
    زيد سعيد بن أوس عن المفضل الضبي وروى الحروف عن إسحاق المسيبي
    وإسماعيل بن
    جعفر وعبد الوهاب بن عطاء ويحيى بن آدم وعبيد بن عقيل وروى رواية
    قتيبة عنه
    فيما ثبت عندنا من طريق ابن شنبوذ والمطوعي أداء وسماعا وسمع من
    الكسائي
    الحروف ولم يقرأ عليه القرآن قال أبو علي الأهوازي في مفردة
    الكسائي قال
    الفضل بن شاذان عن خلف أنه قرأ على الكسائي والمشهود عند أهل النقل
    لهذا
    الشأن أنه لم يقرأ عليه وإنما سأله عنها وسمعه يقرأ القرآن إلى
    خاتمته وضبط
    ذلك عنه بقراءته عليهم وكذا قال الحافظ أبو العلا وهو صحيح والله
    أعلم روى
    عنه قراءة الأعمش عن زائدة ابن قدامة وروى القراءة عنه عرضا وسماعا
    أحمد بن
    إبراهيم ورافة وأخوه إسحاق بن إبراهيم وإبراهيم بن علي القصار
    وأحمد بني
    زيد الحلواني وإدريس بن عبد الكريم الحداد وأحمد بن زهير وأحمد بن
    محمد
    البراثي وسلمة بن عاصم وعبد الله بن عاصم شيخ الغضايري وعلي بن
    الحسين بن
    سلم ومحمد بن إسحاق شيخ ابن شنبود ومحمد بن الجهم ومحمد بن مخلد
    الأنصاري
    ومحمد بن عيسى والفضل بن أحمد الزبيدي وعلي بن محمد بن نازك
    وإبراهيم بن
    إسحاق ومحمد بن إبراهيم ومحمد بن سعيد الضرير وأبو بكر أسد المؤدب
    وعبيد بن
    عقيل وعبد الوهاب بن عطاء وموسى بن عيسى وأبو الوليد بن عبد الملك
    بن
    القاسم وعمر بن فايد فيما ذكره الهذلي قال ابن أشتة كان خلف يأخذ
    بمذهب
    حمزة إلا أنه خالفه في مائة وعشرين حرفا في اختياره وقد تتبع ابن
    الجزري
    اختياره فلم يره يخرج عن قراءة الكوفيين بل ولا عن قراءة حمزة
    والكسائي
    وشعبة إلا في حرف واحد وهو قوله تعالى (^ وحرام على قرية )
    بالأنبياء فقرها
    خلف كحفص




    مات رحمه الله في جمادى الآخرة سنة تسع
    وعشرين
    ومائتين ببغداد وهو مختف من الجهمية في بغداد






    خلاد








    هو خلاد بن خالد أبو عيسى وقيل أبو عبد الله

    الشيباني مولاهم الصيرفي الكوفي إمام في القراء ثقة عارف محقق
    أستاذ مجود
    ضابط متقن




    ولد في نصف رجب سنة تسع عشرة أو ثلاثين ومائة
    أيام
    هشام أو مروان




    أخذ القراءة عرضا عن سليم وهو من أضبط أصحابه
    وأجلهم
    وروى القراءة عن حسين بن علي الجعفي عن أبي بكر نفسه عن عاصم وعن
    أبي جعفر
    محمد بن الحسن الرواسي




    وروى القراءة عنه عرضا أحمد بن يزيد الحواني
    وإبراهيم
    بن علي القصار وإبراهيم بن نصر الرازي وحمدون بن منصور وسليمان بن
    عبد
    الرحمن الطلحي وعلي بن حسين الطبري وعلي بن محمد بن الفضل وعنبسة
    بن النضر
    الأرحمي والقاسم بن يزيد الوزان وهو أنبل أصحابه ومحمد بن الفضل
    ومحمد بن
    سعيد البزازي ومحمد بن موسى بن أمية ومحمد بن شاذان الجوهري وهو من
    أضبطهم
    ومحمد بن عيسى الأصبهاني ومحمد بن يحيى الخنيس ومحمد بن الهيثم
    قاضي بكر أو
    هو من أجل أصحابه




    توفي سنة عشرين ومائتين

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة 9 ديسمبر 2016 - 12:42