منتدى تلات عبد القادرللعلوم والمعارف والثقافات

أخي الزائر انت غير مسجل يمكنك التسجيل والمساهمة معنا في إثراء المنتدى ...وأهلا وسهلا بك دوما ضيفا عزيزا علينا ...شكرا لك لاختيار منتدانا كما ندعوك لدعوة اصدقائك للاستفادة من المنتدى وإثرائه ..شكرا وبارك الله فيكم جميعا
منتدى تلات عبد القادرللعلوم والمعارف والثقافات

منتدى تلات عبد القادر للعلوم والمعارف والثقافات لكل الفئات العمرية والأطياف الفكرية

اخي الزائر شكرا لك على اختيارك لمنتدانا ..كما نرجو لك وقتا ممتعا واستفادة تامة من محتويات المنتدى..وندعوك زائرنا الكريم للتسجيل والمشاركة في إثراء المنتدى ولو برد جميل ...دمت لنا صديقاوفيا..وجزاك الله خيرا.

المواضيع الأخيرة

» نسخة اصلية لكتاب اطلس التاريخ الإسلامي
الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 13:12 من طرف Admin

» أرشيف صور ثورة الجزائر الخالدة المصور
الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 13:09 من طرف Admin

»  دليل المقاطع التعليمية للسنة الأولى ابتدائي و السنة الثانية ابتدائي
الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 13:00 من طرف Admin

» مناهج الجيل الثاني على شكل ppv ستساعدكم بإذن الله
الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 12:58 من طرف Admin

» مذكرات الرياضيات للسنة أولى إبتدائي مناهج الجيل الثاني2016/2017
الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 12:57 من طرف Admin

» منهجية تسيير جميع مقاطع ا اللغة العربية للسنة الأولى في الجيل الثاني
الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 12:55 من طرف Admin

» مذكرات الأسبوع الخامس للسنة الأولى *** - الجيل الثاني - منقولة ،
الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 12:55 من طرف Admin

» التقويم في منهاج الجيل الثاني وفق المقاربة بالكفاءات
الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 12:53 من طرف Admin

» التدرج السنوي2016/2017 يشمل جميع المواد : الأدبية + العلمية + زائد مواد الإيقاظ وفق مناهج الجيل الثاني ،
الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 12:52 من طرف Admin

» دليل المقاطع التعليمية للسنة أولى و الثانية ابتدائي
الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 12:51 من طرف Admin

» دفتر الأنشطة للغة+اسلامية+مدنية للسنة 2 بتدائي للجيل الثاني 2016-2017 م
الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 12:50 من طرف Admin

» مناهج الجيل الثاني ابتدائي و الوثائق المرافقة لكل المواد في مجلد واحد
الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 12:47 من طرف Admin

» الكراس اليومي مع مذكرات جميع أنشطة الأسبوع 6 سنويا المقطع 2 الأسبوع
الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 12:46 من طرف Admin

» دليل الأستاذ السنة الثانية س2 رياضيات تربية علمية كاملا
الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 12:44 من طرف Admin

» منهجية تسيير أسبوع الإدماج في اللغة العربية والتربية الإسلامية والتربية المدنية للسنة الثانية الابتدائي لجميع المقاطع
الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 12:43 من طرف Admin

التبادل الاعلاني

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 

    ترجمة الإمام نافع ..ورواته

    شاطر

    Admin
    المشرف العام
    المشرف العام

    عدد المساهمات : 5315
    تاريخ التسجيل : 17/06/2008

    مرحبا بك زائرنا الكريم ترجمة الإمام نافع ..ورواته

    مُساهمة من طرف Admin في الثلاثاء 6 يوليو 2010 - 14:28




    ترجمة
    الإمام
    نافع




    هو نافع بن عبد الرحمن بن أبي نعم الليثي ،
    مولاهم
    المدني . واختلف في كنيته ، فقيل : أبو عبد الرحمن ، وقيل : أبو
    رويم ،
    وقيل : أبو الحسن ، أحد القراء السبعة الأعلام ، كان ـ رحمه الله ـ
    رجلا
    أسود اللون حالكا ، عالما بوجوه القراءات والعربية ، متمسكا
    بالآثار ،
    فصيحا ورعا ، إماما للناس في القراءات بالمدينة ، انتهت إليه رئاسة
    الإقراء
    بها وأجمع الناس عليه بعد التابعين ، أقرأ أكثر من سبعين سنة .





    قال سعيد بن منصور : سمعت مالك بن أنس يقول :
    (
    قراءة أهل المدينة سنة ) قيل : ( قـراءة نافـع ؟ ) قال : ( نعم ) .




    كان ثقة صالحا ، فيه دعابة ، أخذ القراءة
    عرضا عن
    جماعة من التابعين فكان مع علمه بوجوه القراءات متبعا لآثار الأئمة
    الماضين
    ببلده .




    وأول راويي نافع هو : أبو موسى عيسى قالون
    وهو
    بالرومية ( جيد ) لقبه به نافع لجودة قراءته ابن مينا المدني
    النحوي الرقي
    مولى الزهري ، قرأ على نافع سنة خمسين واختص به كثيرا ، وكان إمام
    المدينة
    ونحويها، وكان أصم لا يسمع البوق وإذا قرأ عليه القرآن يسمعه، وقال
    : (
    قرأت على نافع قراءته غير مرة وكتبتها عنه ) وقال : قال لي نافع : (
    كم
    تقرأ علي ؟ اجلس على إسطوانة حتى أرسل إليك من يقرأ القرآن عليك ) .




    وثانيهما أبو سعيد عثمان بن سعيد الذي لقبه
    نافع (
    بورش ) لشدة بياضه أو لقلة أكله التنبطي المصري ، كان رأسا ثم رحل
    إلى
    المدينة ليقرأ على نافع ، فقرأ عليه أربع ختمات في شهر سنة خمس
    وخمسين
    ومائة ، فرجع إلى مصر وانتهت إليه رئاسة الإقراء بها ، فلم ينازعه
    فيها
    منازع مع براعته في العربية ومعرفته في التجويد ، وكان حسن الصوت ،
    قال
    يونس بن عبد الأعلى : ( كان ورش جيد القراءة حسن الصوت إذا قرأ
    يهمز ويمد
    ويشدد ويبين الإعراب لا يمل سامعه )




    توفي نافع سنة ( 169 هـ ) تسع وستين ومائة
    على الصحيح
    ، ومولده سنة ( 70 هـ ) سبعين




    وتوفي قالون سنة ( 220 هـ ) عشرين ومائتين على
    الصواب
    ومولده سنة ( 120 هـ ) مائة وعشرين .




    وتوفي ورش بمصر سنة ( 197 هـ ) سبع وتسعين
    ومائة وولد
    بها في الوجه القبلي من أرض الصعيد سنة ( 120 هـ ) مائة وعشرين .




    وقد نقلا القراءة عن نافع مباشرة من غير
    واسطة ، وقد
    أقرأ نافع الناس دهرا طويلا نيفا عن سبعين سنة ، وانتهت إليه رياسة
    القراءة
    بالمدينة ، وصار الناس إليها ، وقال أبو عبيد : ( وإلى نافع صارت
    قراءة أهل
    المدينة إليه وبها تمسكوا بها إلى اليوم ) وقال ابن مجاهد : ( وكان
    الإمام
    الذي قام بالقراءة بعد التابعين بمدينة رسول الله صلى الله عليه
    وسلم نافع
    ) قال : ( وكان عالما بوجوه القراءات متبعا لآثار الأئمة الماضيين
    ببلده )
    وقال سعيد بن منصور : ( سمعت مالك بن أنس يقول : قراءة أهل المدينة
    سنة )
    قيل له : ( قراءة نافع ؟ ) قال : ( نعم ) وقال عبد الله بن أحمد بن
    حنبل :
    ( سألت أبي : أي القراءة أحب إليك ؟ قال : قراءة أهل المدينة ، قلت
    : فإن
    لم يكن ؟ قال : قراءة عاصم.




    فقال علي بن الحسن المعدل حدثنا محمد بن علي
    حدثنا
    محمد بن سعيد حدثنا أحمد بن هلال قال : قال لي الشيباني : قال رجل
    ممن قرأ
    على نافع : ( إن نافعا كان إذا تكلم يشم من فيه رائحة المسك ) فقلت
    له : (
    يا أبا عبد الله أو يا أبا رويم أتتطيب كلما قعدت تقرىء الناس ؟ )
    قال : (
    ما أمس طيبا ولا أقرب طيبا ولكني رأيت فيما يرى النائم النبي صلى
    الله عليه
    وسلم وهو يقرأ في في فمن ذلك الوقت أشم من في هذه الرائحة ) وقال
    المسيبي :
    قيل لنافع : ( ما أصبح وجهك وأحسن خلقك ؟ ) قال : ( فكيف لا أكون
    كذلك وقد
    صافحني رسول الله صلى الله عليه وسلم وعليه قرأت القرآن ) يعني في
    النوم .




    وقال قالون : ( كان نافع من أطهر الناس خلقا
    ومن
    أحسن الناس قراءة وكان زاهدا جوادا صلى في مسجد النبي صلى الله
    عليه وسلم
    ستين سنة ) وقال الليث بن سعد : ( حججت سنة ثلاث عشرة ومائة وإمام
    الناس في
    القراءة بالمدينة نافع ) وقال الأعشى : ( كان نافع يسهل القرآن لمن
    قرأ
    عليه إلا أن يقول له إنسان أريد قراءتك ) وقال الأصمعي : ( قال لي
    نافع :
    تركت من قراءة أبي جعفر سبعين حرفا وقال مالك لما سأله عن البسملة
    قال : (
    سلوا نافعا فكل علم يسأل عنه أهله ونافـع إمام الناس في القراءة )





    قيل : لما حضرت نافعا الوفاة قال له أبناؤه :
    ( أوصنا
    ) قال : ( اتقوا الله وأصلحوا ذات بينكم وأطيعوا الله ورسوله إن
    كنتم
    مؤمنين )



    مات
    سنة ( 169 ) تسع وستين ومائة على الصحيح ومولده في حدود سنة ( 70 )
    سبعين








    قالون








    هو عيسى بن مينا بن وردان بن عيسى بن عبد
    الصمد بن
    عمر بن عبد الله الزرقي ، ويقال المري مولى بني زهرة ، وكنيته أبو
    موسى ،
    الملقب بقالون : قارىء المدينة ونحويها ، يقال : إنه ربيب نافع ،
    وقد اختص
    به كثيرا ، وهو الذي سماه قالون لجودة قراءته ، فإن قالون بلغة
    الرومية جيد
    ، وكان جد جده عبد الله سبي الروم من أيام عمر بن الخطاب ، فقدم به
    في أسره
    إلى عمر إلى المدينة وباعه فاشتراه بعض الأنصار فهو مولى محمد بن
    فيروز .




    قال الأهوازي ولد سنة ( 120 ) عشرين ومائة ،
    وقرأ
    على نافع سنة ( 150 ) خمسين ومائة قال قالون : ( قرأت على نافع
    قراءته غير
    مرة وكتبتها في كتابي ) وقال النقاش : قيل لقالون : ( كم قرأت على
    نافع ؟
    ) قال : ( ما لا أحصيه كثرة إلا أني جالسته بعد الفراغ عشرين سنة )
    وقال
    عثمان بن خرزاذ حدثنا قالون : قال : قال لي نافع : ( كم تقرأ علي ؟
    اجلس
    إلى اصطوانة حتى أرسل إليك من يقـرأ




    عليك ) ، أخذ القراءة عرضا عن نافع قراءة نافع ،
    وقراءة أبي
    جعفر ، وعرض أيضا على عيسى بن وردان




    قال حدثني أبو محمد البغدادي قال : ( كان قالون
    أصم لا
    يسمع البوق وكان إذا قرأ عليه قارىء فإنه يسمعه ) وقال ابن أبي
    حاتم : (
    كان أصم يقرىء القراء ويفهم خطأهم ولحنهم بالشفة ) قال : ( وسمعت
    علي بن
    الحسين يقول ( كان عيسى بن مينا قالون أصم شديد الصمم وكان يقرأ
    عليه
    القرآن وكان ينظر إلى شفتي القارىء ويرد عليه اللحن والخطأ ) قال
    الداني :
    ( توفي قالون سنة ( 220 ) عشرين ومائتين والله أعلم






    ورش








    هو عثمان بن سعيد قيل : سعيد بن عبد الله بن
    عمرو بن
    سليمان بن إبراهيم ، وقيل : سعيد بن عدي بن غزوان بن داود بن سابق
    : أبو
    سعيد ، وقيل : أبو القاسم ، وقيل : أبو عمرو القرشي ، مولاهم
    القبطي المصري
    ، الملقب بورش : شيخ القراء المحققين وإمام أهل الأداء المرتلين ،
    انتهت
    إليه رئاسة الإقراء بالديار المصرية في زمانه ولد سنة ( 110 ) عشر
    ومائة
    بمصر ، ورحل إلى نافع بن أبي نعيم .





    قال في النهاية : إنه رحل إلى نافع ابن أبي نعيم ، فعرض عليه
    القرآن عدة
    ختمات في سنة ( 155 ) خمس وخمسين ومائة ، له اختيار خالف به نافعا ،
    وكان
    أشقر أزرق العينين أبيض اللون قصيرا ذا كدنة هو إلى السمن أقرب منه
    إلى
    النحافة ، فقيل : إن نافعا لقبه بالورشان ، لأنه كان على قصره
    يلبس ثيابا
    قصارا وكان إذا مشى بدت رجلاه ، وكان نافع يقول : ( هات يا ورشان !
    واقرأ
    يا ورشان ! وأين الورشان ؟ ) ثم خفف فقيل : ورش ، والورشان : طائر
    معروف
    وقيل : إن الورش شيء يصنع من اللبن لقب به لبياضه ولزمه ذلك حتى
    صار لا
    يعرف إلا به ولم يكن فيما قيل أحب إليه منه فيقول

    L
    أستـاذي سماني به )




    وكان ثقة حجة في القراءة ، قال ابن الجزري :
    وروينا
    عن يونس بن عبد الأعلى قال : حدثنا ورش وكان جيد القراءة حسن الصوت
    ، إذا
    قرأ يهمز ويمد ويشدد ويبين الإعراب لا يمله سامعه ثم سرد الحكاية
    المعروفة
    في قدومه على نافع وفيها كانوا يهبون لي أسباقهم حتى كنت أقرأ عليه
    كل يوم
    سبعا وختمت في سبعة أيام فلم أزل كذلك حتى ختمت عليه أربع ختمات في
    شهر ،
    وخرجت وقال النحاس : قال لي أبو يعقوب الأزرق : إن ورشا لما تعمق
    في النحو
    وأحكمه اتخذ لنفسه مقرأ يسـمى مقرأ ورش




    توفي ورش بمصر سنة ( 197 ) سبع وتسعين ومائة
    وولد بها
    في الوجه القبلي من أرض الصعيد أخذ عن نافع مباشرة من غير واسطة
    توفي عن (
    87 ) سبع وثمانين سنة

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس 8 ديسمبر 2016 - 17:04