منتدى تلات عبد القادرللعلوم والمعارف والثقافات

أخي الزائر انت غير مسجل يمكنك التسجيل والمساهمة معنا في إثراء المنتدى ...وأهلا وسهلا بك دوما ضيفا عزيزا علينا ...شكرا لك لاختيار منتدانا كما ندعوك لدعوة اصدقائك للاستفادة من المنتدى وإثرائه ..شكرا وبارك الله فيكم جميعا
منتدى تلات عبد القادرللعلوم والمعارف والثقافات

منتدى تلات عبد القادر للعلوم والمعارف والثقافات لكل الفئات العمرية والأطياف الفكرية

اخي الزائر شكرا لك على اختيارك لمنتدانا ..كما نرجو لك وقتا ممتعا واستفادة تامة من محتويات المنتدى..وندعوك زائرنا الكريم للتسجيل والمشاركة في إثراء المنتدى ولو برد جميل ...دمت لنا صديقاوفيا..وجزاك الله خيرا.

المواضيع الأخيرة

» نسخة اصلية لكتاب اطلس التاريخ الإسلامي
الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 13:12 من طرف Admin

» أرشيف صور ثورة الجزائر الخالدة المصور
الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 13:09 من طرف Admin

»  دليل المقاطع التعليمية للسنة الأولى ابتدائي و السنة الثانية ابتدائي
الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 13:00 من طرف Admin

» مناهج الجيل الثاني على شكل ppv ستساعدكم بإذن الله
الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 12:58 من طرف Admin

» مذكرات الرياضيات للسنة أولى إبتدائي مناهج الجيل الثاني2016/2017
الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 12:57 من طرف Admin

» منهجية تسيير جميع مقاطع ا اللغة العربية للسنة الأولى في الجيل الثاني
الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 12:55 من طرف Admin

» مذكرات الأسبوع الخامس للسنة الأولى *** - الجيل الثاني - منقولة ،
الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 12:55 من طرف Admin

» التقويم في منهاج الجيل الثاني وفق المقاربة بالكفاءات
الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 12:53 من طرف Admin

» التدرج السنوي2016/2017 يشمل جميع المواد : الأدبية + العلمية + زائد مواد الإيقاظ وفق مناهج الجيل الثاني ،
الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 12:52 من طرف Admin

» دليل المقاطع التعليمية للسنة أولى و الثانية ابتدائي
الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 12:51 من طرف Admin

» دفتر الأنشطة للغة+اسلامية+مدنية للسنة 2 بتدائي للجيل الثاني 2016-2017 م
الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 12:50 من طرف Admin

» مناهج الجيل الثاني ابتدائي و الوثائق المرافقة لكل المواد في مجلد واحد
الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 12:47 من طرف Admin

» الكراس اليومي مع مذكرات جميع أنشطة الأسبوع 6 سنويا المقطع 2 الأسبوع
الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 12:46 من طرف Admin

» دليل الأستاذ السنة الثانية س2 رياضيات تربية علمية كاملا
الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 12:44 من طرف Admin

» منهجية تسيير أسبوع الإدماج في اللغة العربية والتربية الإسلامية والتربية المدنية للسنة الثانية الابتدائي لجميع المقاطع
الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 12:43 من طرف Admin

التبادل الاعلاني

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 

    (الطريق إلى مكة) أو (الطريق إلى الإسلام) لكاتبه محمد أسد "ليوبولد فايس"

    شاطر

    Admin
    المشرف العام
    المشرف العام

    عدد المساهمات : 5315
    تاريخ التسجيل : 17/06/2008

    مرحبا بك زائرنا الكريم (الطريق إلى مكة) أو (الطريق إلى الإسلام) لكاتبه محمد أسد "ليوبولد فايس"

    مُساهمة من طرف Admin في الجمعة 19 مارس 2010 - 22:17



    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    اليوم أتيت لكم بالكتاب المسمى (الطريق إلى مكة) أو (الطريق إلى الإسلام) لكاتبه محمد أسد

    والمفكر محمد أسد لمن لا يعرفه هو :



    هو "ليوبولد فايس" نمساوي يهودي الأصل ، درس الفلسفة والفن في جامعة فيينا
    ثم اتجه للصحافة فبرع فيها ، وغدا مراسلاً صحفياً في الشرق العربي
    والإسلامي ، فأقام مدة في القدس .
    ثم زار القاهرة فالتقى بالإمام مصطفى المراغي ، فحاوره حول الأديان ،
    فانتهى إلى الاعتقاد بأن "الروح والجسد في الإسلام هما بمنزلة وجهين
    توأمين للحياة الإنسانية التي أبدعها الله" ثم بدأ بتعلم اللغة العربية في
    أروقة الأزهر، وهو لم يزل بعدُ يهودياً .

    قصتــه مع الإســلام
    كان ليوبولد فايس رجل التساؤل والبحث عن الحقيقة، وكان يشعر بالأسى
    والدهشة لظاهرة الفجوة الكبيرة بين واقع المسلمين المتخلف وبين حقائق
    دينهم المشعّة، وفي يوم راح يحاور بعض المسلمين منافحاً عن الإسلام،
    ومحمّلاً المسلمين تبعة تخلفهم عن الشهود الحضاري، لأنهم تخلّفوا عن
    الإسلام ، ففاجأه أحد المسلمين الطيبين بهذا التعليق: "فأنت مسلم ، ولكنك
    لا تدري !" .
    فضحك فايس قائلاً : "لست مسلماً ، ولكنني شاهدت في الإسلام من الجمال ما يجعلني أغضب عندما أرى أتباعه يضيّعونه"!! .
    ولكن هذه الكلمة هزّت أعماقه ، ووضعته أمام نفسه التي يهرب منها ، وظلت
    تلاحقه من بعد حتى أثبت القدر صدق قائلها الطيب ، حين نطق ( محمد أسد )
    بالشهادتين.

    هذه الحادثة تعلّمنا ألا نستهين بخيرية وبطاقات أي إنسان ، فنحن لا ندري من هو الإنسان الذي سيخاطبنا القدر به ؟!
    ومن منا لم يُحدِث انعطافاً في حياته كلمةٌ أو موقفٌ أو لقاء ؟!
    من منا يستطيع أن يقاوم في نفسه شجاعة الأخذ من الكرماء ؟!
    لقد جاء إسلام محمد أسد رداً حاسماً على اليأس والضياع ، وإعلاناً مقنعاً
    على قدرة الإسلام على استقطاب الحائرين الذين يبحثون عن الحقيقة …

    يقول الدكتور عبد الوهاب عزام : "إنه استجابةُ نفس طيبة لمكارم الأخلاق
    ومحاسن الآداب، وإعجابُ قلب كبير بالفطرة السليمة، وإدراك عقل منير للحق
    والخير والجمال".

    قام محمد أسد بعد إسلامه بأداء فريضة الحج، كما شارك في الجهاد مع عمر
    المختار، ثم سافر إلى باكستان فالتقى شاعر الإسلام محمد إقبال، ثم عمل
    رئيساً لمعهد الدراسات الإسلامية في لاهور حيث قام بتأليف الكتب التي
    رفعته إلى مصاف ألمع المفكرين الإسلاميين في العصر الحديث .

    وأشهر ما كتب محمد أسد كتابه الفذ (الإسلام على مفترق الطرق) .. وله كتاب
    (الطريق إلى مكة) ، كما قام بترجمة معاني القرآن الكريم وصحيح البخاري إلى
    اللغة الإنجليزية .
    لقد كان محمد أسد طرازاً نادراً من الرحّالة في عالم الأرض، وفي عالم الفكر والروح …

    يقول محمد أسد :
    "جاءني الإسلام متسللاً كالنور إلى قلبي المظلم، ولكن ليبقى فيه إلى الأبد
    والذي جذبني إلى الإسلام هو ذلك البناء العظيم المتكامل المتناسق الذي لا
    يمكن وصفه، فالإسلام بناء تام الصنعة، وكل أجزائه قد صيغت ليُتمَّ بعضها
    بعضاً… ولا يزال الإسلام بالرغم من جميع العقبات التي خلّفها تأخر
    المسلمين أعظم قوة ناهضة بالهمم عرفها البشر، لذلك تجمّعت رغباتي حول
    مسألة بعثه من جديد".

    ويقول : "إن الإسلام يحمل الإنسان على توحيد جميع نواحي الحياة … إذ يهتم
    اهتماماً واحداً بالدنيا والآخرة، وبالنفس والجسد، وبالفرد والمجتمع،
    ويهدينا إلى أن نستفيد أحسن الاستفادة مما فينا من طاقات، إنه ليس سبيلاً
    من السبل، ولكنه السبيل الوحيد ، وإن الرجل الذي جاء بهذه التعاليم ليس
    هادياً من الهداة ولكنه الهادي. . إن الرجل الذي أُرسل رحمة للعالمين ،
    إذا أبينا عليه هُداه ، فإن هذا لا يعني شيئاً أقل من أننا نأبى رحمة الله
    !".

    "الإسلام ليس فلسفة ولكنه منهاج حياة .. ومن بين سائر الأديان نرى الإسلام
    وحده، يعلن أن الكمال الفردي ممكن في الحياة الدنيا، ولا يؤجَّل هذا
    الكمال إلى ما بعد إماتة الشهوات الجسدية، ومن بين سائر الأديان نجد
    الإسلام وحده يتيح للإنسان أن يتمتع بحياته إلى أقصى حدٍ من غير أن يضيع
    اتجاهه الروحي دقيقة واحدة، فالإسلام لا يجعل احتقار الدنيا شرطاً للنجاة
    في الآخرة .. وفي الإسلام لا يحق لك فحسب، بل يجب عليك أيضاً أن تفيد من
    حياتك إلى أقصى حدود الإفادة .. إن من واجب المسلم أن يستخرج من نفسه أحسن
    ما فيها كيما يُشرّف هذه الحياة التي أنعم الله عليه بها، وكيما يساعد
    إخوانه من بني آدم في جهودهم الروحية والاجتماعية والمادية .
    الإسلام يؤكد في إعلانه أن الإنسان يستطيع بلوغ الكمال في حياته الدنيا ،
    وذلك بأن يستفيد استفادة تامة من وجوه الإمكان الدنيوي في حياته هو".

    ويصف محمد أسد إفاضته مع الحجيج من عرفات فيقول : "ها نحن أولاء نمضي
    عجلين ، مستسلمين لغبطة لا حد لها، والريح تعصف في أذني صيحة الفرح. لن
    تعود بعدُ غريباً، لن تعود … إخواني عن اليمين، وإخواني عن الشمال، ليس
    بينهم من أعرفه، وليس فيهم من غريب! فنحن في التيار المُصطخِب جسد واحد،
    يسير إلى غاية واحدة، وفي قلوبنا جذوة من الإيمان الذي اتقد في قلوب أصحاب
    رسول الله … يعلم إخواني أنهم قصّروا، ولكنهم لا يزالون على العهد،
    سينجزون الوعد".

    "لبيك اللهم لبيك" لم أعد أسمع شيئاً سوى صوت "لبيك" في عقلي، ودويّ الدم
    وهديره في أذني … وتقدمت أطوف، وأصبحت جزءاً من سيل دائري! لقد أصبحت
    جزءاً من حركة في مدار ! وتلاشت الدقائق .. وهدأ الزمن نفسه .. وكان هذا
    المكان محور العالم".

    ويسلط محمد أسد الضوء على سبيل النجاة من واقعنا المتردي فيكتب :"ليس لنا
    للنجاة من عار هذا الانحطاط الذي نحن فيه سوى مخرج واحد؛ علينا أن نُشعر
    أنفسنا بهذا العار ، بجعله نصب أعيننا ليل نهار ! وأن نَطعم مرارته …
    ويجب علينا أن ننفض عن أنفسنا روح الاعتذار الذي هو اسم آخر للانهزام
    العقلي فينا، وبدلاً من أن نُخضع الإسلام باستخذاء للمقاييس العقلية
    الغربية، يجب أن ننظر إلى الإسلام على أنه المقياس الذي نحكم به على
    العالم ..
    أما الخطوة الثانية فهي أن نعمل بسنة نبينا على وعي وعزيمة…" .

    وأخيراً يوصينا محمد أسد بهذه الوصية :"يجب على المسلم أن يعيش عالي الرأس
    ، ويجب عليه أن يتحقّق أنه متميز ، وأن يكون عظيم الفخر لأنه كذلك ، وأن
    يعلن هذا التميز بشجاعة بدلاً من أن يعتذر عنه !".

    وفي الأخير هذا الرابط للكتاب الممتع :

    rapidshare.com Alnacer_tarikmakah.pdf.html



    Admin
    المشرف العام
    المشرف العام

    عدد المساهمات : 5315
    تاريخ التسجيل : 17/06/2008

    مرحبا بك زائرنا الكريم رد: (الطريق إلى مكة) أو (الطريق إلى الإسلام) لكاتبه محمد أسد "ليوبولد فايس"

    مُساهمة من طرف Admin في الجمعة 19 مارس 2010 - 22:22

    مراد هوفمان..الطريق إلى مكة.pdf
    Click here to start download..

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء 7 ديسمبر 2016 - 23:14