منتدى تلات عبد القادرللعلوم والمعارف والثقافات

أخي الزائر انت غير مسجل يمكنك التسجيل والمساهمة معنا في إثراء المنتدى ...وأهلا وسهلا بك دوما ضيفا عزيزا علينا ...شكرا لك لاختيار منتدانا كما ندعوك لدعوة اصدقائك للاستفادة من المنتدى وإثرائه ..شكرا وبارك الله فيكم جميعا
منتدى تلات عبد القادرللعلوم والمعارف والثقافات

منتدى تلات عبد القادر للعلوم والمعارف والثقافات لكل الفئات العمرية والأطياف الفكرية

اخي الزائر شكرا لك على اختيارك لمنتدانا ..كما نرجو لك وقتا ممتعا واستفادة تامة من محتويات المنتدى..وندعوك زائرنا الكريم للتسجيل والمشاركة في إثراء المنتدى ولو برد جميل ...دمت لنا صديقاوفيا..وجزاك الله خيرا.

المواضيع الأخيرة

» نسخة اصلية لكتاب اطلس التاريخ الإسلامي
الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 13:12 من طرف Admin

» أرشيف صور ثورة الجزائر الخالدة المصور
الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 13:09 من طرف Admin

»  دليل المقاطع التعليمية للسنة الأولى ابتدائي و السنة الثانية ابتدائي
الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 13:00 من طرف Admin

» مناهج الجيل الثاني على شكل ppv ستساعدكم بإذن الله
الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 12:58 من طرف Admin

» مذكرات الرياضيات للسنة أولى إبتدائي مناهج الجيل الثاني2016/2017
الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 12:57 من طرف Admin

» منهجية تسيير جميع مقاطع ا اللغة العربية للسنة الأولى في الجيل الثاني
الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 12:55 من طرف Admin

» مذكرات الأسبوع الخامس للسنة الأولى *** - الجيل الثاني - منقولة ،
الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 12:55 من طرف Admin

» التقويم في منهاج الجيل الثاني وفق المقاربة بالكفاءات
الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 12:53 من طرف Admin

» التدرج السنوي2016/2017 يشمل جميع المواد : الأدبية + العلمية + زائد مواد الإيقاظ وفق مناهج الجيل الثاني ،
الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 12:52 من طرف Admin

» دليل المقاطع التعليمية للسنة أولى و الثانية ابتدائي
الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 12:51 من طرف Admin

» دفتر الأنشطة للغة+اسلامية+مدنية للسنة 2 بتدائي للجيل الثاني 2016-2017 م
الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 12:50 من طرف Admin

» مناهج الجيل الثاني ابتدائي و الوثائق المرافقة لكل المواد في مجلد واحد
الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 12:47 من طرف Admin

» الكراس اليومي مع مذكرات جميع أنشطة الأسبوع 6 سنويا المقطع 2 الأسبوع
الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 12:46 من طرف Admin

» دليل الأستاذ السنة الثانية س2 رياضيات تربية علمية كاملا
الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 12:44 من طرف Admin

» منهجية تسيير أسبوع الإدماج في اللغة العربية والتربية الإسلامية والتربية المدنية للسنة الثانية الابتدائي لجميع المقاطع
الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 12:43 من طرف Admin

التبادل الاعلاني

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 

  • إرسال موضوع جديد
  • إرسال مساهمة في موضوع

أقوال السلف في وجوب التمسك بالسنة والحذر من البدع

شاطر

Admin
المشرف العام
المشرف العام

عدد المساهمات : 5315
تاريخ التسجيل : 17/06/2008

مرحبا بك زائرنا الكريم أقوال السلف في وجوب التمسك بالسنة والحذر من البدع

مُساهمة من طرف Admin في الأربعاء 20 أغسطس 2008 - 13:45

كما
وردت عن السلف الكرام أقوال كثيرة في الحث على التمسك بكتاب الله تعالى
وأن الهدى والخير والفلاح كله في ذلك وأنه يجب على كل المسلمين الرجوع إلى
كتاب الله والتمسك به في كل أحوالهم واختلافاتهم كما قال الله سبحانه
وتعالى : {فإن تنازعتم في شيء فردوه إلى الله والرسول} .


وهذا هو منهج كل من جاء بعد السلف الكرام من التابعين ومن تبعهم من
علماء المسلمين وعامتهم وفي كتب شيخ الإسلام رحمه الله وتلميذه ابن القيم
وغيرهما كالطبري وابن كثير وأهل الحديث كالشيخين وغيرهما ممن تزخر
بأقوالهم المكتبات الإسلامية في كتبهم من الأقوال والشروحات ما لا مزيد
عليه في وجوب التمسك بكتاب الله والعمل به والرجوع إليه.

وعلى هذا "فقد اتفق المسلمون سلفهم وخلفهم من عصر الصحابة إلى عصرنا
هذا أن الواجب عند الاختلاف في أي أمر من أمور الدين بين الأئمة
والمجتهدين هو الرد إلى كتاب الله تعالى وسنة نبيه عليه الصلاة والسلام
الناطق بذلك الكتاب العزيز {فإن تنازعتم في شيء فردوه إلى الله والرسول}
ومعنى الرد إلى الله سبحانه الرد إلى كتابه ومعنى الرد إلى رسوله صلى الله
عليه وسلم الرد إلى سنته بعد وفاته وهذا مما لا خلاف فيه بين جميع
المسلمين" .


- وهم يؤكدون أن الخير كله فيها وأن الشر كله في الابتعاد عنها وفي
الابتداع الذي يسببه اتباع الهوى والبعد عن السنة والسير خلف التأويلات
الباطلة التي هلك بسببها الكثير ممن جرفتهم التيارات المنحرفة ومن تلك
الأقوال.

- قال عبد الله بن مسعود "اتبعوا ولا تبتدعوا فقد كفيتم" .


- وعن معاذ بن جبل من كلام له رضي الله عنه قال : "فإياكم وما ابتدع فإنما ابتدع ضلالة" .


- وقال حذيفة اتقوا الله يا معشر القراء خذوا طريق من قبلكم فوالله
لئن سبقتم لقد سبقتم سبقاً بعيداً وإن تركتموه يميناً وشمالاً فقد ضللتم
ضلالاً بعيداً" .


- وعن عبد الله بن مسعود قال يجيء قوم يتركون من السنة مثل هذا يعني
الإصبع فإن تركتموهم جاؤوا بالطامة الكبرى وإنه لم يكن أهل كتاب قط إلا
كان أول ما يتركون "السنة" وإن آخر ما يتركون الصلاة ولولا أنهم يستحيون
لتركوا الصلاة .


- وعن عبد الله بن الديلمي قال : "إن أول ذهاب الدين ترك السنة يذهب الدين سنة سنة كما يذهب الحبل قوة قوة" .


- وعن حسان بن عطية قال: "ما ابتدع قوم بدعة في دينهم إلا نزع الله من سنتهم مثلها ثم لا يعيدها إليهم إلى يوم القيامة" .


- وعن عمر بن عبد العزيز قال : " سن رسول الله صلى الله عليه وسلم
وولاة الأمر بعده سننا الأخذ بها تصديق لكتاب الله عزّ وجلّ واستكمال
لطاعته وقوة على دين الله ليس لأحد تغييرها ولا تبديلها ولا النظر في رأي
من خالفها فمن اقتدى بما سنوا فقد اهتدى ومن استبصر بها بصر ومن خالفها
واتبع غير سبيل المؤمنين ولاه الله عزّ وجلّ ما تولاه وأصلاه جهنم وساءت
مصيرا" .


- وأقوالهم في هذا الصدد كثيرة وإنما تلك أمثلة يكتفى بها طالب الحق
الحريص على سلامة دينه من غوائل أقوال أهل الباطل الذين يقدمون البدع على
السنة ويحلونها محلها ويعتبرونها ديناً يجب اتباعه.

استدلالهم على وجوب العمل بما ورد عن الصحابة رضي الله عنهم:


يعمل السلف بما ثبت عن الصحابة رضوان الله عليهم امتثالاً لأمر النبي
صلى الله عليه وسلم فإن الصحابة أفقه وأعرف بما يقولون وقد زكاهم الله
ورسوله وبذلك تعتبر أقوالهم وأفعالهم سنة يجب العمل بها وخصوصاً الخلفاء
الراشدين منهم.

ومما ورد في وجوب العمل بما صح عن الصحابة:


- جاء عن العرباض بن سارية رضي الله عنه من حديث عن النبي صلى الله
عليه وسلم قوله:"فعليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين المهديين من بعدي
تمسكوا بها عضوا عليها بالنواجذ" .


- وعن خصوص أبي بكر وعمر رضي الله عنهما جاء قوله صلى الله عليه وسلم :"اقتدوا باللذين من بعدين أبي بكر وعمر" وهذا يدل على مزيد فضلهما ووجوب الاقتداء بهما.


وعلى هذا أجمع السلف وهو من أسس عقائدهم وقد مدح الله السلف الكرام من
الصحابة ومن سار على نهجهم بقوله تعالى : {والسابقون الأولون من المهاجرين
والأنصار والذين اتبعوهم بإحسان رضي الله عنهم ورضوا عنه}
فهم السابقون الأولون وأصحاب الشرف العظيم في وقوفهم إلى جانب نبيهم في
ساعة العسرة وفدائهم له بأموالهم وأنفسهم وهم أول المجاهدين في سبيل الله
من هذه الأمة.

وكانت نسبتهم في البداية بالنسبة إلى نسبة الكفار كنسبة الشعرة
البيضاء في جلد الثور الأسود فإن الأرض كلها على الشرك وعبادة الأصنام.

فاستعذبوا العذاب في سبيل نشر النور إرضاءاً لله تعالى وقرباً إليه
ولا يوجد مسلم على ظهر الأرض إلا وهو مدين للصحابة بالشكر والتقدير على
نصرتهم رسول الله صلى الله عليه وسلم وعلى فتوحاتهم التي عمت أكثر البقاع
في عهودهم المجيدة.

وتلك الحقيقة يعيها كل مسلم إلا من فسدت فطرته وانحرف واتبع هواه
كالرافضة الذين ذهبوا يسبونهم ويكفرونهم مضادة للآية الكريمة : {والذين
جاءوا من بعدهم يقولون ربنا اغفر لنا ولإخواننا الذين سبقونا بالإيمان}
ولهذا فقد كان ابن حزم رحمه الله حينما يدحض النصرانية ويثبت لهم تحريف
كتابهم يستدلون عليه أن المسلمين أيضاً أثبتوا أن في القرآن تحريفاً
وزيادة ونقصاً فيقول لهم لا تحتجوا بكلام الرافضة واحتجوا بكلام المسلمين
أو نحو ذلك لمعرفته التامة بأنه لا يمكن أن يقدم مسلم يؤمن بالله رباً
وبالإسلام ديناً وبمحمد نبياً أن يدعي بأن هذا القرآن الموجود بين أيدينا
قد تخلى الله عن وعده بحفظه أو أنه سلط عليه من يغيره ويبدله فإن من اعتقد
حدوث هذا فقد خرج عن الإسلام إن كان يدعيه وكفر به.
  • إرسال موضوع جديد
  • إرسال مساهمة في موضوع

الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين 5 ديسمبر 2016 - 19:33