منتدى تلات عبد القادرللعلوم والمعارف والثقافات

أخي الزائر انت غير مسجل يمكنك التسجيل والمساهمة معنا في إثراء المنتدى ...وأهلا وسهلا بك دوما ضيفا عزيزا علينا ...شكرا لك لاختيار منتدانا كما ندعوك لدعوة اصدقائك للاستفادة من المنتدى وإثرائه ..شكرا وبارك الله فيكم جميعا
منتدى تلات عبد القادرللعلوم والمعارف والثقافات

منتدى تلات عبد القادر للعلوم والمعارف والثقافات لكل الفئات العمرية والأطياف الفكرية

اخي الزائر شكرا لك على اختيارك لمنتدانا ..كما نرجو لك وقتا ممتعا واستفادة تامة من محتويات المنتدى..وندعوك زائرنا الكريم للتسجيل والمشاركة في إثراء المنتدى ولو برد جميل ...دمت لنا صديقاوفيا..وجزاك الله خيرا.

المواضيع الأخيرة

» نسخة اصلية لكتاب اطلس التاريخ الإسلامي
الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 13:12 من طرف Admin

» أرشيف صور ثورة الجزائر الخالدة المصور
الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 13:09 من طرف Admin

»  دليل المقاطع التعليمية للسنة الأولى ابتدائي و السنة الثانية ابتدائي
الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 13:00 من طرف Admin

» مناهج الجيل الثاني على شكل ppv ستساعدكم بإذن الله
الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 12:58 من طرف Admin

» مذكرات الرياضيات للسنة أولى إبتدائي مناهج الجيل الثاني2016/2017
الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 12:57 من طرف Admin

» منهجية تسيير جميع مقاطع ا اللغة العربية للسنة الأولى في الجيل الثاني
الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 12:55 من طرف Admin

» مذكرات الأسبوع الخامس للسنة الأولى *** - الجيل الثاني - منقولة ،
الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 12:55 من طرف Admin

» التقويم في منهاج الجيل الثاني وفق المقاربة بالكفاءات
الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 12:53 من طرف Admin

» التدرج السنوي2016/2017 يشمل جميع المواد : الأدبية + العلمية + زائد مواد الإيقاظ وفق مناهج الجيل الثاني ،
الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 12:52 من طرف Admin

» دليل المقاطع التعليمية للسنة أولى و الثانية ابتدائي
الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 12:51 من طرف Admin

» دفتر الأنشطة للغة+اسلامية+مدنية للسنة 2 بتدائي للجيل الثاني 2016-2017 م
الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 12:50 من طرف Admin

» مناهج الجيل الثاني ابتدائي و الوثائق المرافقة لكل المواد في مجلد واحد
الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 12:47 من طرف Admin

» الكراس اليومي مع مذكرات جميع أنشطة الأسبوع 6 سنويا المقطع 2 الأسبوع
الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 12:46 من طرف Admin

» دليل الأستاذ السنة الثانية س2 رياضيات تربية علمية كاملا
الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 12:44 من طرف Admin

» منهجية تسيير أسبوع الإدماج في اللغة العربية والتربية الإسلامية والتربية المدنية للسنة الثانية الابتدائي لجميع المقاطع
الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 12:43 من طرف Admin

التبادل الاعلاني

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 

  • إرسال موضوع جديد
  • إرسال مساهمة في موضوع

الأخوين " عروج وخير الدين"

شاطر

Admin
المشرف العام
المشرف العام

عدد المساهمات : 5315
تاريخ التسجيل : 17/06/2008

مرحبا بك زائرنا الكريم الأخوين " عروج وخير الدين"

مُساهمة من طرف Admin في السبت 16 يناير 2010 - 19:09



الأخوين " عروج وخير الدين" :
يرجع أصل الأخوين المجاهدين 'عروج وخير الدين' إلى الأتراك المسلمين،
والدهما 'يعقوب بن يوسف' من بقايا المسلمين الأتراك الذين استقروا في
جزيرة 'مدللي' إحدى جزر الأرخبيل وأمهما سيدة مسلمة أندلسية كان لها الأثر
على الأخوين في توجيههما للجهاد في سبيل الله ضد الصليبيين الأسبان
والبرتغاليين، وقد حاول المؤرخون الصليبيون وخاصة المستشرقين منهم الطعن
في جهاد الأخوين ووصفهما بأنهما قراصنة ولصوص البحر وقد توصل المؤرخ
الجزائري 'أحمد توفيق مدني' إلى ما يدل على صحة نسب الأخوين، والمحزن حقًا
أن كثيرًا من المراجع الإسلامية المعاصرة وقعت في هذا الخطأ وسارت على نهج
الأعداء ووصفتهما بالقراصنة.

جهاد الأخوين ضد الصليبيين:
اتجه الأخوان عروج وخير الدين إلى الجهاد البحري منذ الصغر بدافع من
والدتهما الأندلسية خاصة بعد السيطرة الأسبانية والبرتغالية على البحر
المتوسط واحتلالهما لعدة مواني في شمالي أفريقيا وقد استطاع الأخوان أن
يكونا مجموعة قتالية قوامها عدة سفن صغيرة لبحارة مسلمين؛ واستطاعت هذه
المجموعة تحقيق عدة انتصارات رائعة على القراصنة الصليبيين الذين كانوا
يعبثون في المنطقة فسادًا ويستولون على سفن المسلمين ويأخذونهم كأسرى
وعبيد، فأثارت هذه الانتصارات إعجاب القوى المسلمة الضعيفة في شمال
إفريقيا فأعطاهم السلطان 'الحفص' حق الإقامة بجزيرة 'جوبة' التونسية فزادت
شعبية الأخوين بين مسلمي إفريقيا فاستجار بهم الأهالي عدة مرات للتصدي
للهجوم الأسباني الصليبي فاستطاع الأخوين تحرير 'بجانة' سنة 918هـ من
الاحتلال الأسباني لتكون محطة عمليات لإنقاذ مسلمي الأندلس.

تحالف الأخوين مع العثمانيين:
يرجع تاريخ تحالف الأخوين 'عروج وخير الدين' مع العثمانيين إلى سنة 920هـ
بعد تحرير ميناء 'جيجل' حتى شعر كل من الجانبين بأهمية التحالف فالأخوين
وجدا أنهما يواجهان قوى منظمة تكبر يومًا بعد يوم وهم في حاجة لأسلحة
حديثة وسفن قوية، والعثمانيون شعروا بأهمية الجهاد البحري ضد صليبيي
أسبانيا والبرتغال لتهديدهما المباشر للمسلمين في الخليج العربي والهند
بعد احتلال البرتغاليين لعدن ومدن أخرى في جنوب الجزيرة بنية التوجه
للأماكن المقدسة بها ونبش قبر النبي.
بعد فتح ميناء 'جيجل' حوصر الأخوان من كل جانب غربًا من حاكم الجزائر
العميل 'سالم التومي' وشرقًا وجنوبًا من 'الحفصيين' العملاء للأسبان
وشمالاً من أسطول الأسبان وفرسان القديس يوحنا؛ فأرسل الأخوان برسالة
للسلطان 'سليم الأول' يشرحان الموقف وخطورته فأرسل إليهما أربعة عشر سفينة
حربية مجهزة بالعتاد والجنود، حيث كان لهذا المدد أثره الكبير في انتصار
'عروج وخير الدين' على حاكم الجزائر وقتله.

استشهاد "عروج ":
كانت مدينة 'تلمسان' ذات موقع استراتيجي مؤثر على مقاليد الحكم بالجزائر،
وكان الأسبان محتلين للبلد ويعملون على إثارة القلاقل على الأخوين
بالجزائر فقررا تحرير المدينة وإعداد جيش كبير سنة 923هـ للمهمة وبعد أن
نجحا بالفعل في السيطرة على المدينة تمكن الأسبان بالتعاون مع بني حمود
الخونة أن يستعيدوا المدينة، وأثناء الحصار والقتال استشهد 'عروج' وأخ له
اسمه [إستاق] وكثيرون من رجال الأخوين، وتركت تلك الحادثة أثراً بالغا على
'خير الدين' الذي قرر أن يشن حربا ضروسًا ضد الصليبين أينما كانوا خاصة
الأسبان منهم.

الجزائر ولاية عثمانية وقائدها خير الدين:
شعر أهل الجزائر بشدة الموقف وخطورته في ظل كثرة التهديدات الخارجية وضعف
السلطة المحلية وارتماء الكثير منهم في أحضان الصليبيين فصاروا لهم عبيدًا
ولدينهم وأمتهم خونة ومارقين، فاجتمع زعماء البلد وقرروا إرسال رسالة هامة
للسلطان 'سليمان الأول' الذي خلف أباه السلطان 'سليم الأول' يطلبون فيها
إخضاع الجزائر للسيادة العثمانية، وحاول 'خير الدين' أن يذهب بنفسه للقاء
السلطان ولكن أهل البلد توسلوا إليه ألا يغادر البلد خوفًا من هجوم
الصليبيين، فنزل عن رغبتهم وأناب بالرسالة الفقيه 'أبا العباس أحمد بن
قاض' وكان من أكبر علماء الجزائر، ولم يفت أهل الجزائر أن يثنوا على
'عروج' في مدافعته للصليبيين ونصرة الدين والجهاد حتى الشهادة وكانت فحوى
الرسالة ترتكز على عدة مطالب منها:
[1] ضم الجزائر للسيادة العثمانية وتم ذلك ابتداءً من سنة 926هـ.
[2] تعيين 'خير الدين' قائدًا عليهم.
[3] إقامة سوق الجهاد بتلك البلاد ضد صليبي أسبانيا والبرتغال.
فاستجاب السلطان لتلك المطالب وعين 'خير الدين' قائدًا على البلد وأرسل
فرقًا من الانكشارية وأذن لمن شاء من رعاياه المتطوعين للجهاد بالذهاب
للجزائر مع منحهم نفس امتيازات الجند النظاميين.

جهود "خير الدين" لنصر الدين:
كان أمام 'خير الدين' الكثير من الأعمال التي يجب أن يقوم بها وكان عليه أن يحارب على جبهتين:
* الجبهة الأسبانية الصليبية المتمركزة في عدة جيوب بالجزائر مثل 'عنابة'
و'قالة' و'حصن بنيون' وقد استطاع 'خير الدين' بفضل الله - عز وجل - أن
يقضي على تلك الجيوب ويطهر البلد من بقايا الصليبين وذلك سنة 936هـ.

* الجبهة الداخلية العميلة والخائنة ممثلة في مؤامرات أمراء بني زياد
والحفصيين وغيرهم من القبائل الصغيرة التي تقوم على مدد صليبي وعون خارجي
وتعمل على الحيلولة من توحيد الصف في المغرب الأوسط، وكان ملك الحفصيين
الممتد منذ أيام دولة الموحدين قد ترهل وكثرت المنازعات والخلافات
الداخلية بينهم حتى مزقت تلك الأسرة ولجأ أحد أمرائها واسمه 'الرشيد' إلى
'خير الدولة' لمساعدته ضد أخيه السلطان 'الحسن بن محمد' فوجدها 'خير
الدين' فرصة مواتية للقضاء على تلك الأسرة المشئومة على البلاد؛ فأرسل
'خير الدين' للسلطان 'سليمان' يعرض عليه فكرة ضم تونس للسيادة العثمانية
فوافق وأرسل إليه الأسطول العثماني كله، وتوجه الجميع لتونس ففر منها
سلطانها الخائن 'الحسن بن محمد' ودخل أسبانيا وعمل على جعل الإمبراطور
'شارلكان' يحتل تونس مرة أخرى ليعيده سلطانًا على رقاب العباد، وهكذا نرى
أن الخونة يبيعون دينهم وأمتهم وأرضهم وعرضهم في سبيل ملك زائل ودنيا
فانية وسلطان خادع، والذي يقرأ ما تعهد به الخائن 'الحسن بن محمد'
لـ'شارلكان' حال مساعدته في احتلال تونس يتضح له حجم الخيانة حيث تعهد
الخائن بما يلي:
[1] أن يسلم 'الحسن' عدة مدن كبيرة منها المهدية و'بونة' لـ'شارلكان'.
[2] أن يكون مساعدًا حليفًا لفرسان القديس يوحنا أعدى أعداء المسلمين.
[3] أن يناصب العثمانيين العداء ويعمل على حربهم في بلاد الجزائر والمغرب.
[4] أن يتحمل نفقات إقامة ألفي جندي أسباني يتركون بالبلاد كحامية بالبلد.
وبالفعل حشد 'شارلكان' أسطولاً جرارًا قاده بنفسه ولم يتمكن 'خير الدين'
من رد عاديته فاحتل 'شارلكان' تونس سنة 942هـ وارتد 'خير الدين' راجعًا
إلى الجزائر وهو ينوي رد الصفعة لـ'شارلكان'.
* قرر 'خير الدين' الرد على ضربة تونس بضربة أشد منها وجيعة فقام بالهجوم
على جزر البليار الأسبانية والبرتغالية وكانت محملة بالذهب والفضة والعبيد
وأخذ الكثير من النصارى عبيدًا وسبايا، واهتزت لتلك الضربة كل نواحي
أوروبا، وشعر 'شارلكان' أن قوة 'خير الدين' مازالت قائمة، ونظرًا لتلك
الانتصارات الرائعة قرر السلطان 'سليمان الأول' تعيين 'خير الدين' وزيرًا
للبحرية العثمانية في كل البلاد واستدعاه لاستنبول لتلك المهمة ونقل 'خير
الدين' نشاطه للجبهة الشرقية من البحر المتوسط.
* أصبح 'خير الدين' شبحًا ورعبًا يشغل عقول الصليبيين في أوروبا وأسبانيا
لفترة طويلة واستولى على تفكيرهم حتى إذا تحركت ريح أو سمع صوت قالوا إن
'خير الدين' قادم ويعلوا صراخهم وعويلهم ويفر السكان من ديارهم ومتاجرهم
ومزارعهم حتى إذا حطمت العواصف سفنهم نسبوا ذلك إلى 'خير الدين'، وبلغ
الخوف مداه حتى إذا ما وقعت سرقة أو تخريب أو حتى مرض ووباء نسبوا ذلك إلى
'خير الدين' وجنوده.

'خير الدين' قائد الأسطول العثماني:
* عين السلطان العثماني 'سليمان الأول' القائد 'خير الدين' قائدًا عامًا
على الأسطول العثماني ونقله للعمل في الجهة الشرقية من البحر المتوسط
للقضاء على نفوذ أسبانيا و'شارلكان' وقد دخل 'سليمان' في حلف مع فرنسا
العدوة اللدودة لأسبانيا وجعل 'خير الدين' مدينة 'مارسيليا' قاعدة
لعملياته وصار قائدًا عامًا للأساطيل المشتركة بين العثمانيين وفرنسا وقام
بتوجيه ضربات للوجود الأسباني بالمنطقة وأسر كثيرًا من الأسبان وباعهم
رقيقًا وتداولتهم أيدي الناس حتى صاروا بأبخس الأثمان لكثرتهم.

وفاة 'خير الدين':
* ظل 'خير الدين' ناصبًا لسوق الجهاد في سبيل الله في البحر المتوسط وخضد
شوكة 'شارلكان' والأسبان وقاد كثيرًا من الحروب ضد الصليبيين حتى صار
كابوسًا يؤرق مضاجع أعداء الإسلام وحفظ لنا التاريخ العديد من مواقفه
البطولية التي توضح البعد الإيماني في جهاده؛ فعندما حاصر 'شارلكان'
الجزائر بعد استشهاد 'عروج' خرج 'خير الدين' بكل حزم وعزم وقرأ على جنوده
قوله - عز وجل -: {إن تنصروا الله ينصركم ويثبت أقدامكم}، ثم قال: إن
المسلمين في المشرق والمغرب يدعون الله بالتوفيق لأن انتصاركم انتصار لهم
وإن سحقكم لهؤلاء الجنود الصليبيين سيرفع من شأن المسلمين وشأن الإسلام.
* وظل 'خير الدين' مجاهدًا حتى آخر لحظة في حياته حتى آتاه اليقين وتوفاه
الله على فراشه حتف أنفه سنة 953هـ رغم أنه ظل طوال حياته مجاهدًا وقد
استشهد أخوه فلا نامت أعين الجبناء.








salas

عدد المساهمات : 2
تاريخ التسجيل : 19/09/2012

مرحبا بك زائرنا الكريم رد: الأخوين " عروج وخير الدين"

مُساهمة من طرف salas في السبت 22 سبتمبر 2012 - 0:30

السلام على الجميع نود لو نركز اكثر على الحقبة التركية في الجزائر لانها المرحلة التي فيها كثير من الغموض و هي المرحلة التي تاثر بها الشعب الجزائري من حيث العادادات و اللغة و غير دلك
  • إرسال موضوع جديد
  • إرسال مساهمة في موضوع

الوقت/التاريخ الآن هو الأحد 4 ديسمبر 2016 - 23:19