منتدى تلات عبد القادرللعلوم والمعارف والثقافات

أخي الزائر انت غير مسجل يمكنك التسجيل والمساهمة معنا في إثراء المنتدى ...وأهلا وسهلا بك دوما ضيفا عزيزا علينا ...شكرا لك لاختيار منتدانا كما ندعوك لدعوة اصدقائك للاستفادة من المنتدى وإثرائه ..شكرا وبارك الله فيكم جميعا
منتدى تلات عبد القادرللعلوم والمعارف والثقافات

منتدى تلات عبد القادر للعلوم والمعارف والثقافات لكل الفئات العمرية والأطياف الفكرية

اخي الزائر شكرا لك على اختيارك لمنتدانا ..كما نرجو لك وقتا ممتعا واستفادة تامة من محتويات المنتدى..وندعوك زائرنا الكريم للتسجيل والمشاركة في إثراء المنتدى ولو برد جميل ...دمت لنا صديقاوفيا..وجزاك الله خيرا.

المواضيع الأخيرة

»  عرض: منهجية تسيير حصص الرياضيات للسنة الثالثة والرابعة الابتدائي حسب المناهج الجديدة
الثلاثاء 3 أكتوبر 2017 - 13:08 من طرف زائر

» رنات اسلامية Mp3 اجمل نغمة موبايل في العالم
الأحد 1 أكتوبر 2017 - 11:08 من طرف زائر

» رنات موبايل اسلامية الله اكبر
الأحد 1 أكتوبر 2017 - 11:04 من طرف زائر

» جديد رنات الهاتف دعاء الحمد لله 2015
الأحد 1 أكتوبر 2017 - 10:57 من طرف زائر

» تنزيل نغمات اسلامية رنة بدون موسيقى 2017
الأحد 1 أكتوبر 2017 - 10:56 من طرف زائر

» رنات الجوال تحميل نغمات أدعية Mp3 مجانا
الأحد 1 أكتوبر 2017 - 10:54 من طرف زائر

» ميادين اللغة العربية وتسيير حصصها في مناهج الجيل الثاني.
الأربعاء 6 سبتمبر 2017 - 11:20 من طرف Admin

»  منهجية تسيير أسبوع الإدماج في مواد اللغة العربية والتربية الإسلامية والتربية المدنية للسنة الأولى
الأربعاء 6 سبتمبر 2017 - 11:18 من طرف Admin

» دفتر المعالجة البيداغوجية لجميع السنوات ومتوافق مع الجيل 2
الأربعاء 6 سبتمبر 2017 - 11:11 من طرف Admin

» عروض كل مواد السنة الثالثة والسنة الرابعة وفق المناهج الجديدة مدعم بأنشطة تساعد على الفهم والإدراك
الأربعاء 6 سبتمبر 2017 - 11:04 من طرف Admin

» New1 مفاهيم أساسية في المناهج الجديدة(للأستاذ عبد البارئ)
الأربعاء 6 سبتمبر 2017 - 11:02 من طرف Admin

» ملخصات مستجدات المناهج في الطور الثاني
الأربعاء 6 سبتمبر 2017 - 11:01 من طرف Admin

» التدرج السنوي لجميع المواد للسنة الثالثة ابتدائي 2018/2017- الجيل الثاني **
الأربعاء 6 سبتمبر 2017 - 11:00 من طرف Admin

» التوقيت الأسبوعي للسنة الثالثة ابتدائي 2018/2017 بمنهاج الجيل الثاني
الأربعاء 6 سبتمبر 2017 - 11:00 من طرف Admin

»  Hot News1 كتب السنة الثالثة الجيل الثاني
الأربعاء 6 سبتمبر 2017 - 10:59 من طرف Admin

التبادل الاعلاني

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 

    من الإعجاز الغيبي: اليوم الذي يجعل الولدان شيبا

    شاطر
    avatar
    Admin
    المشرف العام
    المشرف العام

    عدد المساهمات : 5354
    تاريخ التسجيل : 17/06/2008

    مرحبا بك زائرنا الكريم من الإعجاز الغيبي: اليوم الذي يجعل الولدان شيبا

    مُساهمة من طرف Admin في الجمعة 17 يوليو 2009 - 12:24



    من الإعجاز الغيبي: اليوم الذي يجعل الولدان شيباً

    أحدث
    الدراسات العلمية تؤكد أن الضغوط النفسية الكبيرة تؤثر على شعر الرأس
    وتجعله يشيب، وهذا ما أشار إليه القرآن في حديثه عن أهوال يوم القيامة....


    إنه
    يوم عصيب نحن عنه غافلون، ذلك اليوم الذي حدثنا عنه القرآن الكريم، إنه
    يوم القيامة. إنه أهم يوم في حياة كل إنسان، حيث يرى من الأهوال والضغوط
    ما لا تحمله الجبال، لأنه يوم عظيم يغضب فيه الخالق تبارك وتعالى غضباً
    شديداً، لأنه يوم الانتقام من المجرمين والمستكبرين.


    وقد وصف القرآن ذلك اليوم بعدة صفات ومنها أنه يوم تشيب له الولدان، يقول تعالى: (فَكَيْفَ تَتَّقُونَ إِنْ كَفَرْتُمْ يَوْمًا يَجْعَلُ الْوِلْدَانَ شِيبًا) [المزمل: 17]. ففي هذه الآية إشارة إلى أن أهوال يوم القيامة تجعل شعر الأطفال يشيب من شدة الضغوط والأهوال.

    ولكن
    قد يقول قائل: إن هذه الآية وردت على سبيل التشبيه فقط لتصور لنا خطورة
    وقسوة يوم القيامة، ولكن الذي ثبُت حديثاً أن الضغط النفسي الشديد يؤدي
    إلى ابيضاض الشعر! فالشيب مؤشر على الضغط النفسي كما تقول أحدث الدراسات.


    فقد
    كشف علماء في اليابان عن ارتباط ظهور الشيب بمرور الإنسان بظروف عصيبة
    والشعور بالضغط النفسي. وأوضح العلماء أنه عند التعرض لهذه الظروف تتعرض
    الخلايا الجذعية المسؤولة عن تزويد جريبات الشعر باللون الطبيعي للتلف وهو
    ما يسبب الشيب.


    وتصوروا
    يا أحبتي الضغوط التي سيتعرض لها كل إنسان يوم القيامة، إنها أقوى ضغوط
    على الإطلاق سوف تعطل الخلايا المسؤولة عن تزويد الشعر بالصباغ، وسوف يشيب
    الشعر سريعاً، وبالفعل تعبر الآية تعبيراً دقيقاً وعلمياً عن تأثير يوم
    القيامة على الإنسان.


    وهذه
    الظاهرة هي حقيقة علمية، فقد نقلت صحيفة ديلي تلغراف عن الباحثة إيمي
    نيشيمورا من جامعة كانازاوا في اليابان -والتي قادت فريق البحث- قولها إن
    جريبات الشعر يمكن أن تتعرض للضغط الجيني الذي يتلف بدوره الحمض النووي
    الريبي في الجسم. إن خلايا الحمض النووي الريبي تتعرض لهجوم دائم من جانب
    عوامل ضارة مثل الأشعة فوق البنفسجية والإشعاع، حيث أن خلية واحدة عند
    الثدييات يمكن أن تواجه نحو مائة ألف حالة مدمرة يتعرض لها الحمض النووي
    الريبي يومياً.


    وعزت
    نيشيمورا فقدان الشعر لونه الطبيعي إلى الموت التدريجي للخلايا الجذعية
    المسؤولة عن الخلايا الصبغية التي تكسب الشعر لونه الطبيعي والشاب. وأظهرت
    دراسات سابقة أجريت على الفئران أن التلف الذي يصيب الحمض النووي الريبي
    لا يمكن إصلاحه بسبب تعرضه للإشعاعات النووية التي تسبب الشيب.




    هناك
    أبحاث عديدة تشير إلى أن الجينات المتبدلة تلعب دوراً أساسياً في عملية
    الشيخوخة عامة، وأن فقدان الخلايا الجذعية يمكن أن يؤدي إلى التراجع في
    عملية تجدد الأنسجة ويسرع بذلك الشيخوخة. وقال
    الباحثون في الدراسة التي نشرتها مجلة الخلايا "اكتشفنا في هذه الدراسة أن
    الشيب هو أحد أكثر الإشارات وضوحاً على الشيخوخة وعلى تلف الخلايا الجذعية
    المسؤولة عن تزويد جريبات الشعر بلونه الطبيعي".


    ونقول
    يا إخوتي إن كل كلمة في كتاب الله جاءت بالحق، بل تتضمن معجزة وإشارة
    علمية، ولو درسنا القرآن حق الدراسة لم نجد فيه أي كلمة تناقض الحقائق
    العلمية اليقينية. وربما نجد إشارة رائعة في الآية، فقد يقول قائل: لماذا
    خص القرآن شعر الرأس بالذكر، مع العلم أن أهوال يوم القيامة تؤثر على كافة
    أعضاء الجسد، فلماذا الشيب بالذات؟


    ونقول:
    إن أي تغيرات تحدث نتيجة الضغط النفسي يمكن أن تزول أو تعالج أو تختفي
    تدريجياً مع الزمن، ولكن تلف الخلايا الجذعية الناتج عن الضغط النفسي
    وابيضاض الشعر هو أمر غير قابل للتغير أو المعالجة، وأراد الله تعالى أن
    يصور لنا جانباً بسيطاً من أهوال ذلك اليوم فاستخدم هذا التشبيه، وبنفس
    الوقت أعطانا معجزة علمية... بالله عليكم هل يمكن لمحمد صلى الله عليه
    وسلم وهو يعيش في ظروف صعبة وفي صحراء وفي حرب مع المشركين... هل يمكن أن
    يأتي بمثل هذا الكلام من تلقاء نفسه؟!


    للتوسع يمكن الاطلاع على مقالة بعنوان أسرار الشي

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس 23 نوفمبر 2017 - 12:11