منتدى تلات عبد القادرللعلوم والمعارف والثقافات

أخي الزائر انت غير مسجل يمكنك التسجيل والمساهمة معنا في إثراء المنتدى ...وأهلا وسهلا بك دوما ضيفا عزيزا علينا ...شكرا لك لاختيار منتدانا كما ندعوك لدعوة اصدقائك للاستفادة من المنتدى وإثرائه ..شكرا وبارك الله فيكم جميعا
منتدى تلات عبد القادرللعلوم والمعارف والثقافات

منتدى تلات عبد القادر للعلوم والمعارف والثقافات لكل الفئات العمرية والأطياف الفكرية

اخي الزائر شكرا لك على اختيارك لمنتدانا ..كما نرجو لك وقتا ممتعا واستفادة تامة من محتويات المنتدى..وندعوك زائرنا الكريم للتسجيل والمشاركة في إثراء المنتدى ولو برد جميل ...دمت لنا صديقاوفيا..وجزاك الله خيرا.

المواضيع الأخيرة

» نسخة اصلية لكتاب اطلس التاريخ الإسلامي
الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 13:12 من طرف Admin

» أرشيف صور ثورة الجزائر الخالدة المصور
الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 13:09 من طرف Admin

»  دليل المقاطع التعليمية للسنة الأولى ابتدائي و السنة الثانية ابتدائي
الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 13:00 من طرف Admin

» مناهج الجيل الثاني على شكل ppv ستساعدكم بإذن الله
الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 12:58 من طرف Admin

» مذكرات الرياضيات للسنة أولى إبتدائي مناهج الجيل الثاني2016/2017
الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 12:57 من طرف Admin

» منهجية تسيير جميع مقاطع ا اللغة العربية للسنة الأولى في الجيل الثاني
الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 12:55 من طرف Admin

» مذكرات الأسبوع الخامس للسنة الأولى *** - الجيل الثاني - منقولة ،
الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 12:55 من طرف Admin

» التقويم في منهاج الجيل الثاني وفق المقاربة بالكفاءات
الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 12:53 من طرف Admin

» التدرج السنوي2016/2017 يشمل جميع المواد : الأدبية + العلمية + زائد مواد الإيقاظ وفق مناهج الجيل الثاني ،
الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 12:52 من طرف Admin

» دليل المقاطع التعليمية للسنة أولى و الثانية ابتدائي
الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 12:51 من طرف Admin

» دفتر الأنشطة للغة+اسلامية+مدنية للسنة 2 بتدائي للجيل الثاني 2016-2017 م
الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 12:50 من طرف Admin

» مناهج الجيل الثاني ابتدائي و الوثائق المرافقة لكل المواد في مجلد واحد
الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 12:47 من طرف Admin

» الكراس اليومي مع مذكرات جميع أنشطة الأسبوع 6 سنويا المقطع 2 الأسبوع
الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 12:46 من طرف Admin

» دليل الأستاذ السنة الثانية س2 رياضيات تربية علمية كاملا
الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 12:44 من طرف Admin

» منهجية تسيير أسبوع الإدماج في اللغة العربية والتربية الإسلامية والتربية المدنية للسنة الثانية الابتدائي لجميع المقاطع
الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 12:43 من طرف Admin

التبادل الاعلاني

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 

    قواصـم .. .. .. الطــلاسم في الرد على طلاسم إيليا أبو ماضي

    شاطر

    Admin
    المشرف العام
    المشرف العام

    عدد المساهمات : 5315
    تاريخ التسجيل : 17/06/2008

    مرحبا بك زائرنا الكريم قواصـم .. .. .. الطــلاسم في الرد على طلاسم إيليا أبو ماضي

    مُساهمة من طرف Admin في الإثنين 6 أبريل 2009 - 22:20

    [center]الصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين أما بعد :
    كتب الشاعر إيليا أبو ماضي قصيدته المعروفة "الطلاسم" وإيليا من مواليد
    1889 في لبنان هاجر إلى أمريكا وعاش هناك المهم أنّ طلاسمه هذه كانت تعبر
    عن حيرته وضياعه وهو الذي لا يدري شيئا ولا يعلم سبب خلقه "وما خلقت الجن
    والإنس إلا ليعبدون"
    هذه الطلاسم رد عليها الدكتور ربيع سعيد عبدالحليم بقصيدته التى أسماها "فك
    الطلاسم"
    والدكتور ربيع من مصر وهو طبيب بروفيسور تخصص مسالك بولية
    أحببت هنا أن أعرض عليكم أجزاء من الطلاسم وأجزاء من فكِّها
    وأسأل الله أن يوفقني في هذا
    هنا سآتي برباعية من هنا ورباعية من هنا
    لنرى كيف تم فك الطلاسم
    قال الحائر إيليا:
    جئتُ لا أعلم من أين ولكني أتيتُ
    ولقد أبصرت قُدّامي طريقا فمشيتُ
    وسأبقى ماشيا إن شئت هذا أم أبيتُ
    كيف جئت؟ كيف أبصرت طريقي؟
    لست أدري!
    ويرد دكتورنا:
    جئتُ دنياي وأدري، عن يقين كيف جئتُ
    جئت دنياي لأمرٍ من هُدى الآيِ جلوتُ
    ولقد أبصرتُ قُدّامي دليلا فاهتديتُ
    ليت شعري كيف ضلّ القومُ عنه!
    ليت شعري
    ويقول الحائر:
    أجديد أم قديم أنا في هذا الوجودْ
    هل أنا حرٌ طليقٌ أم أسيرٌ في قيودْ
    هل أنا قائدُ نفسي في حياتي أم مقود
    أتمنّى أنني ادري ولكن
    لست أدري!
    ويرد الدكتور:
    ليس سراً ذا خفاءٍ أمرُ ذيّاك الوجودْ
    كل ما في الكون إبداعٌ إلى الله يقودْ
    كائنات البر والبحر على الخلق شهود
    ليت شعري كيف ضلّ القوم رشدا!
    ليت شعري!
    حيرة:
    أتراني قبلما أصبحتُ إنسانا سويا
    أتراني كنت محواً أم تراني كنت شيئا
    ألهذا اللغز حل أم سيبقى أبديا
    لست أدري، ولماذا لست أدري؟
    لست أدري!
    ويرد الدكتور بيقين:
    قال ربي: كُن فكنتُ ثمّ صِرتُ اليوم حيا
    وقواي مُشرعاتٍ كيف شئتُ في يديّا
    دُمتُ حرا في اختياري إن عصياً أو رضياً
    عن جلِيِّ الأمر ضلوا! كيف ضلوا!
    ليت شعري
    تساؤل:
    قد سألت البحر يوما هل أنا يا بحر مِنكا
    هل صحيح مارواه بعضهم عنِّي وعنكا
    أم ترى مازعموا زورا وبهتانا وإفكا
    ضحِكَتْ أمواجُه مني وقالت
    لست أدري
    أيها البحر أتدي كم مضت ألفٌ عليكا
    وهل الشاطيء يدري أنه جاث لديكا
    وهل الأنهارُ تدري أنها منك إليكا
    ماالذي الأمواج قالت حين ثارت
    لست أدري
    ويرد الدكتور
    قد سألت البحر يوما: أأُجيب الناس عنكا؟
    فأجاب البحر هيّا قد سئمتُ القول إفكا
    أنت مثلي، خلقُ ربي ويفيض الصدق منكا
    ليت شعري كم نسوه وهو حق
    ليت شعري
    أيها البحر كفانا قولهم زورا عليكا
    هاهو الشاطيء يدري أنه جاثٍ عليكا
    هاهي الأنهارُ أجرتها يد الله إليكا
    أحسب الأمواج قالت حين ثارت
    ليت شعري
    يقول إيليا
    كم فتاةٍ مثل ليلى وفتىً كابن الملوّحْ
    أنفقا الساعات في الشاطيء، تشكو وهو يشرحْ
    كلّما حدَّثتَ أصغتْ وإذا قالت ترنّح
    أحفيف الموج سر ضيعاه؟
    لست أدري
    ويقول الدكتور ربيع:
    "كم فتاةٍ مثل ليلى وفتى كابن الملوّح"
    أنصتا للموج فجراً عندما صلّى وسبّح
    زغرد الإيمان في قلبيهما حبّا وأفصح
    إن للموج دُعاءً، أو تدري
    ليت شعري
    إيليا
    إن في صدري يا بحرُ لأسراراً عجابا
    نزل السِّتر عليها وأنا كُنت الحِجابا
    ولِذا أزدادُ بُعداً كلّما ازددتُ اقترابا
    وأُراني كلمّا أوشكت أدري
    لست أدري
    ربيع
    إن في صدري يا بحرُ لأنواراً عجابا
    أشرق الإيمان منها وأنا كنتُ الرِّحابا
    ولِذا أزدادُ حُبّا كلمّا ازددتُ اقترابا
    ليت شعري! هل أرى الأقوام مثلي!
    ليت شعر
    ايليا
    فيك مثلي أيها الجبّارُ أصداف ورملُ
    إنّما أنت بلا ظلِّ ولي في الأرض ظلُ
    إنما أنت بلا عقل ولي يا بحرُ عقلُ
    فلماذا يا ترى أمضي وتبقى؟
    لست أدري
    الدكتور
    قد براك الله مِثلي فيك أصداف ورملُ
    وبراني الله من ماءٍ وطينٍ، ذاك أصلُ
    ثم كُرِّمتُ بعقل وبنفخِ الروح أعلو
    من حباه الله عقلا كيف ينسى؟
    ليت شعري!
    هذه مقتطفات من الطلاسم وفكّها، أحببت فيها الجمع بين الطلاسم وبين فكّها


    عدل سابقا من قبل Admin في السبت 29 أكتوبر 2011 - 16:32 عدل 3 مرات

    Admin
    المشرف العام
    المشرف العام

    عدد المساهمات : 5315
    تاريخ التسجيل : 17/06/2008

    مرحبا بك زائرنا الكريم رد: قواصـم .. .. .. الطــلاسم في الرد على طلاسم إيليا أبو ماضي

    مُساهمة من طرف Admin في الجمعة 28 أكتوبر 2011 - 14:37

    طلاسم إيليا أبو ماضي و رد الشاعر فتحي محمد سليم


    طلاسم إيليا أبو ماضي

    اعزائي من منا لا يعرف الشاعر الكبير الرائع إيليا أبو ماضي.....هو شاعر يعجبني في شعره روح التفاؤل والنظرة الوردية....
    وكثير من قارئي اشعاره لا يغفل عن طلاسمه التي كتبها والتي تتنافى مع ديننا الاسلامي والخلق والالوهيه والموت والحياة بعد الموت وما الى ذلك......
    فمن الصعب جدا على النفس البشرية الجدال في البديهيات لكن هذا الشاعر جادل فيها بشكل استغربته في البدايه لكن من خلال بحثي عن سيرته اكتشفت ان السبب قد يكون انه شاعر بلا ملة من الاساس....والله اعلم....
    لكن الجميل في الامر والذي استوقفني بدهشه تلك القصيدة الرائعة التي رد بها الشاعر فتحي محمد سليم على تلك الطلاسم ..لذلك احببت ان اعرض لكم طلاسم إيليا ابو ماضي والقصيدة المعارضه لها للشاعر فتحي سليم....وهي قصيدة جد طويله لذلك سيتم عرض الجزء الاول منها.....

    طلاسم إيليا ابو ماضي...
    .جئتُ لا أعلم من أين ولكني أتيتُ

    ولقد أبصرت قُدّامي طريقا فمشيتُ

    وسأبقى ماشيا إن شئت هذا أم أبيتُ

    كيف جئت؟ كيف أبصرت طريقي؟

    لست ادري

    أجديد أم قديم أنا في هذا الوجودْ

    هل أنا حرٌ طليقٌ أم أسيرٌ في قيودْ

    هل أنا قائدُ نفسي في حياتي أم مقود

    أتمنّى أنني ادري ولكن

    لست أدري!

    وطريقي ما طريقي أطويلٌ أم قصير

    وهل أنا أصعد أم أهبط فيه أم أغور

    أأنا السائر في الدرب أم الدرب يسير

    أم كلانا واقفٌ والدهر يجري

    لستُ أدري!

    أتراني قبلما أصبحتُ إنسانا سويا

    أتراني كنت محواً أم تراني كنت شيئا

    ألهذا اللغز حل أم سيبقى أبديا

    لست أدري، ولماذا لست أدري؟

    لست أدري!

    قد سألت البحر يوما هل أنا يا بحر مِنكا

    هل صحيح مارواه بعضهم عنِّي وعنكا

    أم ترى مازعموا زورا وبهتانا وإفكا

    ضحِكَتْ أمواجُه مني وقالت

    لست أدري!

    أيها البحر أتدري كم مضت ألفٌ عليكا

    وهل الشاطئ يدري أنه جاث لديكا

    وهل الأنهارُ تدري أنها منك إليكا

    ما الذي الأمواج قالت حين ثارت

    لست أدري!

    كم فتاةٍ مثل ليلى وفتىً كابن الملوّحْ

    أنفقا الساعات في الشاطئ، تشكو وهو يشرحْ

    كلّما حدَّث أصغتْ وإذا قالت ترنّح

    أحفيف الموج سر ضيعاه؟

    لست أدري!

    إن في صدري يا بحرُ لأسراراً عجابا

    نزل السِّتر عليها وأنا كُنت الحِجابا

    ولِذا أزدادُ بُعداً كلّما ازددتُ اقترابا

    وأُراني كلمّا أوشكت أدري

    لست أدري!

    فيك مثلي أيها الجبّارُ أصداف ورملُ

    إنّما أنت بلا ظلِّ ولي في الأرض ظلُ

    إنما أنت بلا عقل ولي يا بحرُ عقلُ

    فلماذا يا ترى أمضي وتبقى؟

    ان يك الموت قصاصا ً اي ذنب للطهارة

    واذا كان ثوابا ً ، اي فضل ٍ للدعارة

    واذا كان وما فيه جزاءٌ او خسارة

    فلمَ الاسماء اثم ٌ وصلاح ٌ

    لست ادري

    ايها القبر تكلم واخبرني يا رمام

    هل الطوى احلامك الموت وهل مات الغرام

    من هو المائت من عام ومن مليون عام

    ايصير الوقت في الارماس محوا ً

    لست ادري

    ان يك الموت رقاداً بعده صحوٌ جميل

    فلماذا ليس يبقى صحونا هذا الجميل

    ولماذا المرء لا يدري متى وقت الرحيل

    ومتى ينكشف الستر فندري

    لست ادري

    ان يك الموت هجوعا يملأُ النفس سلاما

    وانعتاقا لا اعتقالا وابتداءً لا ختاما

    فلماذا اعشق النوم ولا اهوى الحمام

    ولماذا تجزع الارواح منه

    لست ادري

    أوراء القبر بعد الموت بعث ونشور

    فحياة فخلود ام فناءٌ فدثور

    أكلام الناس صدقٌ ام كلام الناس زور

    أصحيح ٌ ان بعض الناس يدري

    لست ادري

    ان اكن ابعث بعد الموت جثمانا وعقلا

    اترى ابعث بعضا ام ترى ابعث كلا

    اترى ابعث طفلا ام ترى ابعث كهلا

    ثم هل اعرف بعد البعث ذاتي

    لست ادري

    يا صديقي لا تعللني بتمزيق الستور

    بعدما اقضي فعقلي لا يبالي بالقشور

    ان اكن في حالة الادراك لا ادري مصيري

    كيف ادري بعدما افقد رشدي

    لست ادري

    انني جئتُ وامضي وانا لا اعلم ُ

    أنا لغزٌ، وذهابي كمجيئي طلسمُ

    والذي اوجد هذا اللغز لغزٌ مبهمُ

    لا تجادل ..ذو الحجى من قال اني

    لست ادري ......



    رد الشاعر فتحي سليم لهذه الطلاسم
    إنني أدري وأدري بيقينْ

    أنني سُوِّيتُ من ماءٍ وطينْ

    مضغةٌ من نطفةٍ ، ماءٌ مهينْ

    خُلِّقَتْ في الرحْمِ في كِنٍّ مَكينْ

    نبأُ الحقِّ وقرآنٌ مُبينْ

    عن رسولٍ صادقِ الوعدِ أمينْ

    إنّهُ تنزيلُ ربِّ العالمينْ

    حِكمةٌ بالغةٌ ، لوْ كنتَ تدري؟

    لست تدري

    تَسألُ البحرَ وترجو أنْ يُجيبْ

    وتُناجيهِ مُناجاةَ الحبيبْ

    أبعيدٌ مَنْ تًناجِي أمْ قَريبْ؟

    إنَّها آهاتُ شَكَّاكٍ مُريبْ

    جَثَتِ الشُطْئانُ والمَوْجُ صَخِيبْ

    ظُلمةُ الأعماقِ في صَمْتٍ رَهيبْ

    عالمٌ يَزْخَرُ بالعيشِ العَجيبْ

    أنتَ لا تَدري؟ فكيفَ البحرُ يدري؟

    سوف تدري

    تسألُ الدَّيْرَ ومَنْ في الصومعة

    عالمٌ موتى كبيضِ القوقعة

    يشربونَ الجهلَ كأساً مُتْرَعة

    رحلةُ الوهمِ لديهم ممتعة

    هيْنماتٍ رَتَّلوها في دَعَة

    كغبارٍ خَلَّفَتْه الزوبعة

    أنت تدري أنهم كالإمعة

    فَلِمَ التسآلُ هذا؟ أنا أدري

    سوف تدري

    تُكْثِرُ التَّسْآلَ هلْ تَبغي جَوابا؟

    أمْ بحقٍّ أنتَ ترتادُ الصوابا؟

    أمْ هو التشكيكُ أسلوباً معابا؟

    يُقْلِقُ المَرْءَ فيزدادُ اضطرابا

    إن في الزهرِ رحيقاً مُستطابا

    فاسألِ النحلَ لِمَنْ تَجني الرُّضابا

    إن في الكونِ لذي اللبِّ كِتابا

    آيةً بَيِّنَةً مِنْ سِفْرِ عُمري

    أفتدري؟

    عاقلٌ يَسألُ غيرَ العاقلِ

    ما سيلقى عالمٌ من جاهلِ؟

    إنه عَيْبٌ كَشِقٍّ مائلِ

    ليس في المسؤولِ عيبُ السائلِ

    ما تَساوَى أكثمُ مع باقلِ

    ذاك حَقٌّ زاهِقٌ للباطلِ

    لَوْ وَعَى الطيرُ شِباكَ الحابلِ

    مادنا منها ولكنْ ليس يدري

    أفتدري؟

    وسؤالٌ دونَهُ أَلْفُ سؤالْ

    وافتراضاتُ حِوارٍ وجِدالْ

    صُغْتَها مِنْ بينِ طَيَّاتِ المُحالْ

    إنَّه الإنكارُ والداءُ العُضالْ

    مِنْ نُفوسٍ مُفْعَماتٍ بالضلالْ

    مُسْبَقاً هَيَّأْتَهُ مِنْ حيثُ تدري

    (لست أدري) سوف تدري

    لا دريت

    المَعَرّي قالَ: ميلادي جِناية

    هَرْطَقَاتٌ وضَلالٌ وغِواية

    قَصَصُ الماضينَ مَوثوقُ الرِّواية

    وكتابُ الكونِ فيه ألفُ آية

    إنني أحكي كلاماً عن دِراية


    إنَّ للخلقِ وللكونِ بِداية

    فَحَقيقُ أنَّ للكلِّ نِهاية

    أفتدري؟ لست تدري

    لا دريت

    أعْمِلِ العقلَ وفَكِّرْ في الوجودْ

    تَجِدِ الكونَ تَناهَى بِحُدودْ

    أرضًنا دَوْرَتُها ضِمْنَ قُيودْ

    أنتَ والناسُ على هذا شُهودْ

    وفَناءٌ وبَقاءٌ وخُلودْ

    عَبَثاً أمْ صُدفةٌ، أمْ جُحودْ؟

    أمْ قوانينُ، ومَنْ قَنَّنَها؟

    أإلى الله أم الكونِ تُعودْ؟

    أنا أدري

    كنتَ ثُعباناً تَلَوَّى زاحِفَا

    أو كخلدِ الأرضِ وَلّى خائفا

    أو كبعضِ الطيرِ يغفو واقفا

    حِكْتَ من حولِكَ جواً عاصِفا

    لم تكنْ يوماً لذنبٍ آسفا

    تُطْلقُ القوللَ مُعمًّى زائفا

    هل حَسِبْتَ الشكَّ ظِلاًّ وارِفا

    لستُ أدري هي تعني لستُ أدري

    في رحابِ الأرضِ لا فوقَ الغمامْ

    أَفَتدري أَنْ ستمشي للأمامْ

    لِمَ لا تُبصرُ ليلاً في الظلامْ؟

    لِمَ لا تمشي مَقُوداً بِزِمامْ

    تُهْتَ ما بين مُباحٍ وحَرامْ

    مثلما عن بيضِهِ تاهَ النعامْ

    ثَمَّ: إبصارٌ، فَمَشْيٌ بِنِظامْ

    أعْتِسافٌ تَمَّ هذا أمْ بِقَدْرِ؟

    لست تدري

    لو تأمَّلْتَ نسيجَ العنكبوتْ

    بنظامٍ يَبْتَني أَوْهَى البيوتْ

    أين هذا من شُموخِ المَلَكُوتْ؟

    لو تَعَقَّلْتَ لآثَرْتَ السكوتْ

    سوف تدري وترى يومَ تموتْ

    ثَمَّ هَوْلاً لا تُدانيه النُّعوتْ

    أتظنَّنَ بأنْ سوف تَفُوتْ

    من شُواظٍ يُنْضِجُ الجلدَ ويَفْرِي؟

    سوف تدري

    إنّه الكونُ فسيحٌ وجميلْ

    نظراتٌ في شروقٍ وأصيلْ

    وورودٌ وشرابٌ سَلْسَبيلْ

    وجبالٌ شامخاتٌ وسهولْ

    ومياهٌ جارياتٌ وحُقولْ

    رحلةُ العُمْرِ تَنَاهَتْ بالرحيلْ

    لو وضعْنا نملةً في إسْتِ فيلْ

    أنتَ تجري، وَهْيَ تجري

    أفتدري؟

    إنَّني أدري وأدري كيفَ أدري

    إنّني أملِكُ من شأني وأَمْري

    إنّني أفهمُ ما في الكونِ يَجْري

    في حدودٍ ضمنَ تفكيري وقَدْري

    وسُلوكي باختياري لا بِقَسْرِ

    غايتي إرضاءُ مَنْ قَدْ شَدَّ أسْرِي

    شرعُ رّبي فيه إصِلاحي وخَيْري

    ليس شيءٌ في الدُّنا يُسْمَى طلاسمْ

    سوف تدري

    إنَّ في العقربِ والأفعى سُموما

    إنَّ في النحلةِ ما يَشفي السقيما

    إنَّ في الناس كريماً وحليما

    إنَّ فيهم خاسئاً وغْداً لئيما

    إنَّ في الجنّة خيراً ونعيما

    إنَّ في النار عذاباً وَسموما

    جمِّعَت أضدادها جمعاً حكيماً

    فاتركِ العام لمَنْ يدري ويدري

    سوف تدري

    إنَّ للحسن وللقبحِ قياسا

    ليسَ ذاتُ الفعلِ – فتتعلم أساسا

    لا ولا العقلُ ولو جَلّى مِراسا

    إنّ للعقلِ ارتقاءً وَارْتِكاسا

    للكلامِ الفصل فَلْنبْغِ التماسا

    فهو شرعُ الله لا يُؤْتى مساسا

    فاجْعَلِ الفهمَ مع التَّقوى لِباسا

    والْزَم الجِدَّ وَنَقِّبْ فستدري

    أنا أدري

    إنَّ في الديرِ عقولاً خَرِبَة

    في ابتهالٍ يعبُدون الخَشَبَة

    يغفرونَ الذنبَ عن ذي مَقْرَبَة

    أهُمو قدّيسونَ أم هم كَذَبة؟

    كلّهم يبغي يُقوّي مذهَبَه

    ويقضي في سكون مَأرَبَه

    كلُّ أنثى بأبيها مُعْجَبَه

    فلِمَ استغربْت؟ هَلْ منْ (لست أدري)

    يسألُ السائلُ عن أمرٍ عُضالْ

    ويناجي نفسه قبلَ السؤالْ

    (لست أدري) ضاعَفََتْ منك الخَبالْ

    أو ردتْ أمثالَكُم ورد الضلالْ

    أنتَ لا تثبتُ في ساحِ القتالْ

    لو تفحّمت حيازيَم الرجالْ

    وجبانٌ ليس يَقْوَى في النزالْ

    هاربٌ مختبىءٌ في (لست أدري

    سوف تدري
    منقول

    Admin
    المشرف العام
    المشرف العام

    عدد المساهمات : 5315
    تاريخ التسجيل : 17/06/2008

    مرحبا بك زائرنا الكريم رد: قواصـم .. .. .. الطــلاسم في الرد على طلاسم إيليا أبو ماضي

    مُساهمة من طرف Admin في الجمعة 28 أكتوبر 2011 - 14:40

    [center]فك الطلاسم (رد على قصيدة ايليا ابو ماضي .. الطلاسم)


    الاستاذ / ابو المقداد عادل عبد الوهاب

    الى من قال جئت بلا علم و لكني اتيت
    و لقد ابصرت قدامي طــــريقا فمشيت
    و سابقى سائرا ان شئت هذا ام ابيت
    كيف جئت كيف ابصرت طريقي ؟
    لست ادري
    يا ايها الحائر في الدرب وفي الشك انطويت
    انت لم تبصر ضياء الحق و بالجهل اكتويت
    و لسوف تبقى حائرا ان شئت هــذا ام ابيت
    الا اذا عدت الى ربك الهادي و لكن ..
    لست تدري
    اولست تعلم ان بعد المو ت بعث ونشور
    فحيـــــــاة فخلــــــود فجحـــــيم او حبور
    حيـــــــــاة في شقاء دائم او في ســـرور
    اولو الالبـــاب يدرون بهذا فلماذا ..
    لست تدري
    قد رايت السحب تدري انها بالخير تغدق
    و رايت الغاب يدري انه بالحق يـــورق
    و رايت الشهب تدري انها للشر تحرق
    انت وحدك الجاهل يا هذا و لكن ..
    لست تدري
    لو اتيت مجالس العلماء تهدي الناسكينا
    لرايت النور يشرق من وجوه السائلينا
    حجج سواطع تقدح الحـــــــــق المبينا
    و لسوف تلقى الباب مكتوب عليه ..
    الكل يدري
    انت قبل الخلق لم تك شـــــــــــيئا مذكــــــــورا
    كنت تجهل ما يدعى ظلاما او يسمى اليوم نورا
    كنت محوا لا تعرف حزنا و لاتدري الســرورا
    اعطاك رب الكون حياة ذات معنى و لكن ..
    لست تدري
    فاستهد يا هذا باخبـــــــار القرون الماضية
    تخبرك من اعماقها لا بد حقا من حياة آتية
    ذاتك الظمأى تعاني ويك ادرك ما هــــــية
    فيك اسرار و آيات عظام و لكن ..
    لست تدري
    الحق يعلو شامخا و النور في الارجاء يسـري
    والكون سبح خاشعا و الارض بالاخبار تدري
    و الطيرادرك كنهها بالذكر في الآفاق يجــري
    الكل يدري فلماذا لست تدري !
    لست ادري
    [right]

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت 10 ديسمبر 2016 - 23:20