منتدى تلات عبد القادرللعلوم والمعارف والثقافات

أخي الزائر انت غير مسجل يمكنك التسجيل والمساهمة معنا في إثراء المنتدى ...وأهلا وسهلا بك دوما ضيفا عزيزا علينا ...شكرا لك لاختيار منتدانا كما ندعوك لدعوة اصدقائك للاستفادة من المنتدى وإثرائه ..شكرا وبارك الله فيكم جميعا
منتدى تلات عبد القادرللعلوم والمعارف والثقافات

منتدى تلات عبد القادر للعلوم والمعارف والثقافات لكل الفئات العمرية والأطياف الفكرية

اخي الزائر شكرا لك على اختيارك لمنتدانا ..كما نرجو لك وقتا ممتعا واستفادة تامة من محتويات المنتدى..وندعوك زائرنا الكريم للتسجيل والمشاركة في إثراء المنتدى ولو برد جميل ...دمت لنا صديقاوفيا..وجزاك الله خيرا.

المواضيع الأخيرة

» تصميم تطبيقات الموبايل مع أطياف
الأحد 26 مارس 2017 - 19:17 من طرف موشن جرافيك

» البرهان على دلتا وطريقة حل المعادلات من الدرجة2
الجمعة 24 مارس 2017 - 20:49 من طرف زائر

» اسهل طريقة لحل جميع المسائل والمعادلات الرياضية الصعبة بسهولة ومع التعليل والبرهان وبدون معلم
الجمعة 24 مارس 2017 - 20:47 من طرف زائر

» الذكاءات المتعددة
السبت 18 مارس 2017 - 15:13 من طرف زائر

» التقويم في المنظومة التربوية
السبت 18 مارس 2017 - 15:11 من طرف زائر

»  شهادة البكالوريا 2016 المواضيع و التصحيحات
الأحد 5 مارس 2017 - 18:26 من طرف Admin

» مواضيع و حلول شهادة التعليم المتوسط 2015
الأحد 5 مارس 2017 - 18:17 من طرف Admin

» مواضيع و حلول شهادة التعليم المتوسط 2016
الأحد 5 مارس 2017 - 18:06 من طرف Admin

» مواضيع و تصحيحات شهادة التعليم الابتدائي
الأحد 5 مارس 2017 - 17:54 من طرف Admin

» تصميم فيديو موشن جرافيك مع اطياف
الخميس 16 فبراير 2017 - 11:32 من طرف موشن جرافيك

» الرياضيات متعة
الأحد 22 يناير 2017 - 20:21 من طرف Admin

» سحر الرياضيات مع آرثر بينجامين ممتع و رهيب في الحساب الذهني
الأحد 22 يناير 2017 - 20:14 من طرف Admin

» طريقة رائعة وذكية لـ ضرب الأعداد بسرعة و بكل سهولة - جدول الضرب !
الأحد 22 يناير 2017 - 20:12 من طرف Admin

» حساب الجذور التربيعية بسرعة وبدون آلة حاسبة
الأحد 22 يناير 2017 - 19:59 من طرف Admin

» الحساب الذهني - ضرب الأعداد ذو الخانتين (أقل من 100)
الأحد 22 يناير 2017 - 19:57 من طرف Admin

التبادل الاعلاني

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 

  • إرسال موضوع جديد
  • إرسال مساهمة في موضوع

إسلام رئيس جمهورية ( جامبيا )

شاطر
avatar
Admin
المشرف العام
المشرف العام

عدد المساهمات : 5336
تاريخ التسجيل : 17/06/2008

مرحبا بك زائرنا الكريم إسلام رئيس جمهورية ( جامبيا )

مُساهمة من طرف Admin في السبت 21 مارس 2009 - 21:22

<blockquote>
إسلام رئيس جمهورية (
جامبيا )



هذه قصة من قصص الإيمان ، بطلها
ليس فرداً عادياً ، إنه يمثل أعلى
سلطة في بلاده ، أدرك الحقيقة فخر
ساجداً ، ثم نهض قائلاً الله أكبر
الله أكبر مني ومن كل شئ في الأرض
والسماء .. إنه رئيس جمهورية (
جامبيا ) ولا تكمن غرابة القصة في
كونه رئيساً لجمهورية ، وإنما لأن
هذا الرئيس ولد مسلماً ثم أبحر
للغرب ، وتشرب من فكره وقيمه
وعقيدته ، ودخل عالم السياسة ،
فدانت له ، واستهوته لعبة وشهوة
المناصب التي وصل إلى أقصاها ،
ولكن حين اقترب من القصر السياسي
أكتشف أنه قد نسي شيئاً مهماً .. نسي
فطرته ، فعاد إليها مسرعاً ، يعبر
عن ذلك بقوله :
( كنت أشعر دائماً أن لي قلبين في
جوفي .. قلب لي وقلب علي .. أما القلب
الذي لي فكان يدفعني إلى الدراسة
والسياسة وخوض معركة الحياة .. وأما
القلب الذي علي فكان ما يفتأ يلقي
على عقلي وقلبي سؤالاً لم يبرحه قط
، هو : من أنت ؟…… وما بين القلبين
مضت بي الرحلة الطويلة استطعت معها
ومن خلالها أن أحقق كل ما أصبو إليه
، تحرير وطن أفريقي أسود ، ووضعه
على خريطة الدنيا كدولة ذات سيادة )
.
واستطرد قائلاً :
( وكان هذا نصراً منتزعاً من فم
الأسد ، يكفي لأن يدير الرؤوس ،
ويصيب الشبان الحالمين من أمثالنا
في هذا الوقت بدوار السلطة .. كانت
تلك معركة كبرى سلخت من أعمارنا
نصف قرن من الزمان مع الحرب
والنضال ، والمفاوضات وتكوين
الأحزاب ، وخسارة المعارك والفوز
بها أيضاً ، وما كان أسعدنا حينئذ
ونحن ننشل وطننا من وهده الاحتلال
والتخلف والضياع الفكري
والاقتصادي .. ولم يكن هذا الفوز
سوى لإرضاء النفس وغرورها ، أما
فطرة النفس فأخذت تحضني على خوض
المعركة الكبرى .. لقد كسبت معركتك
مع الحياة فاكسب معركتك مع نفسك ،
عد إلى ذاتك ، اكتشف المعدن الثمين
الذي بداخلك .. أزح ما عليه من هذا
الركام من التغريب والعلمانية
والدراسة في مدارس اللاهوت .
كان الصوت يخرج من داخلي يقول لي
عد إلى الطفل البريء الذي كان يجلس
بين أيدي شيوخه ومعلميه يتلو
القرآن ويسعى للصلاة . هنا أحسست أن
قلبي يصدقني وأن لا شئ في الدنيا
يعادل أن يخسر الإنسان نفسه ، أن
أعود لإسلامي الذي ضاع مني وأنا في
خضم في الحياة ومشاغلها ومباهجها ،
أستشعر الآن أني قد كسبت نفسي
وتعلمت درساً لا يتعلمه إلا من كان
في قلبه حس نابض ، وعقل واع .)
وعاد الرئيس إلى فطرته الصحيحة
وأعاد اسمه إلى ( داود جاوارا ) بعد
أن كان اسمه ( ديفد كيربا ) . وهكذا
نجد أنفسنا أمام شخصية إسلامية
سياسية وداعية إلى الله سبحانه
وتعالى بعد أن كان على مذاهب
البروستانتينية وغيرها .

</blockquote>
  • إرسال موضوع جديد
  • إرسال مساهمة في موضوع

الوقت/التاريخ الآن هو الخميس 30 مارس 2017 - 1:56